البساطة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

البساطة

  نشر في 15 غشت 2019 .

البساطة... تلك الكلمة الساحرة الجميلة .. التي تسحر كل من يعشقها .. و لا تعني شيئا لمن يمقتها..

منذ صغري.. لا أحبذ التكلف و التصنّع و كل صفات المبالغة في القول كانت أو في الفعل.. و يميل قلبي و يطرب لكل ما هو بسيط ..طبيعي و عفوي..

كم هي جميلة .. مشاهدة أسرة مُحِبَّة تجلس حول مائدةٍ للطعام في منزل بسيط ..أنيق.. نظيف .. يملأه الرفق و المودّة و الرّحمة.. تحوطه البساطة من كل جانب.. لهو خير و ألف خير.. من قصر فخم مليء بالتماثيل الحجرية و المزهريات المبهرجة و الأثاث الفاخر – المبالغ فيه- .. قصر قد كلّف صاحبه الملايين ربّما .. لكنه لا قيمة له روحيا .. لا تناسق فيه و لا جمال.. لا دفئ في جنبات جدرانه و لا سكينة.. قصر كبير بارد.. لا رفق بين أهله و لا مودة...قد يبهرك لوهلة.. للحظات.. لساعات.. لأيام .. لكنك سرعان ما يختلج صدرك اِحساس بأنك تختنق ضمن غرفه.. و حول تماثيله.. و تحس بأنك لا تنتمي له بكل بساطة .. لأنه لا روح فيه و لا احساس..

كم هي جميلة .. تلك الكلمات البسيطة النابعة من قلب صادق ...من قلب محب مهما كانت صفته و مكانته في حياتك ..قد تأسرك لسنين.. و تلك المواقف الصغيرة .. التي تحدث بينكما.. كشراء دواء حين تمرض .. أو تأجيل موعد عمل من أجلك.. أو تخصيص وقت فقط للانصات لك ..  أو عناق حب حين تحتاجه ..أو نظرات عين تخبرك بأنني أحس بك .. لهو أثمن من أغلى الهدايا .. من عطور فرنسية أخاذة .. أو حلي ماسية ذهبية.. أو معطف فرو غالي الثمن .. أثمن من هدايا مادية جافة لا حب يصدر منها و لا شوق يعتري مُهْديها..

كم هي جميلة .. لقمة طعام أو شربة ماء تؤتيها جوعانا أو عطشانا... ترحم بها حيوانا.. و كم هو جميل.. أن تُدخِل بحبات حلوى و لعبة صغيرة.. بسمة رقيقة على شفتي طفل حزين منكسر .. أن تشارك شيخا كبيرا .. أحاديثه البسيطة المكررة.. دون أن تبدي مللا أو ضيقا.. هذه العطايا التي تبدو بسيطةً صغيرة..هي على السواء .. تعني الكثير لآخذيها.. و تُبْهِج صاحبها و تعتريه سكينة و طمأنينة و سعادة ... قد لا يجدها  خلال رحلة سياحية في أفخم الفنادق في أجمل مدن العالم .. حين تكون روحه باردة .. و قلبه لا حب فيه و لا رفق..

كم هي جميلة ..حين تتماشى البساطة و التقدم معا .. فلا تناقض بينهما... بل متكاملان .. يمتزجان في  لوحة فنية عصرية عفوية .. ذات روحٍ تعبقُ حبا و اِحساسا..

و أخيرا ..  كن بسيطا تلقائيا.. حاول دائما أن تملأ روحك بكل ما هو جميل..  من قول أو فعل بسيط.. قد لا تدرك قيمته .. لكنه يفعل الكثير من حولك.. و يعود اليك مرة أخرى دون أن تدري.... لذا كن بسيطا.



  • 2

  • فلة و ياسمينة
    مرحبا ..أنا فلة من الجزائر.. أريد أن أحسن و أطور من نفسي في كل جوانب حياتي.. أرجوا أن تساعدوني على تحسين حسي الكتابي .. تشرفت بانضمامي لعائلة مقال كلاود :)
   نشر في 15 غشت 2019 .

التعليقات

أمل محسن منذ 3 شهر
جميلة جدا البساطة
1
فلة و ياسمينة
هي كذلك.. شكرا لمرورك
DALLASH BAKEER منذ 3 شهر
نص رائع فعلا..دام مداد قلمك
2
فلة و ياسمينة
شكرا لدعمك أخي ... بارك الله فيك
DALLASH BAKEER
تحياتي اختي ..على الرحب والسعة ..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا