"حكاية مغترب" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"حكاية مغترب"

خبر عاجل..

  نشر في 16 مارس 2020 .

الصديق:ها قد أكملت سنتك الأولى,فهل ستعود كما قلت؟

المغترب: جمعت في السنة الأولى مبلغا,واشتريت به سيارة..لذلك سأكمل سنة أخرى!!

الصديق:ها قد اكتملت سنتك الثانية, هل ستعود؟

المغترب : دفعت ما جمعته قسطا لشقة العمر, سأكمل سنتي الثالثة حتى أكمل ثمن الشقة!!

الصديق: هل تحتاج الشقة كل هذه السنوات من عمرك,قضيت إلى الآن ثلاث سنوات من عمرك..

المغترب: ماذا افعل؟ إن شاء رب العباد سأكمل ثمن الشقة هذا العام,ثم أعود..

الصديق: انتهت سنتك الرابعة ولم تعد؟!

المغترب: بسبب ارتفاع الأسعار,وزيادة الضرائب زاد ثمن الشقة قليلا,لذلك سأحتاج إلى سنة رابعة!! ماذا عنك أنت يا صديقي؟

الصديق: الحمد لله, اشتريت قطعة ارض وبنيت عليها بيتا جميلا, وتزوجت, وعندي طفل الآن..

المغترب: وكيف هذا,وأنت لم تسافر؟

الصديق: عملت بجد وأخذت قرضا ميسرا,والحمد لله أكملت آخر دفعات القرض منذ شهرين, والحمد لله تمت ترقيتي إلى رئيس قسم الآن..لو بقيت يا صديقي لكنت أحق مني بهذا المنصب,فشهادتك أعلى من شهادتي,ولك أقدميه علي,لكن الله قدر وما شاء فعل..

المغترب:لا ادري ماذا سأقول,لكنني أكملت ثمن الشقة والحمد لله..

الصديق: الحمد لله ,متى ستعود؟

المغترب: سابقة سنتين أو ثلاث,لأجمع ثمن تشطيب الشقة,وابحث لي عن زوجة!!

الصديق:يا صديقي, سيصبح لك ست سنوات في الغربة,اشتقت لك...أرسل لي صورتك لأراك

المغترب : سأرسل لك صورة حديثة..

الصديق:ما هذا يا صديقي, اشتعل الرأس شيبا!!

المغترب: لا عليك , هذا فقط من الإسراف في العمل, اعمل عشرة ساعات في اليوم..

الصديق:عشرة ساعات؟! وكنت هنا تتذمر اذا داومت ساعتين إضافيتين مدفوعة الراتب!!

المغترب: وماذا افعل يا صديقي, لا بد من ذلك..

انتهت السنة السادسة..

الصديق: أما آن لك أن تعود, ها قد تزوجت, والحمد لله..فيم اغترابك إذن؟!

المغترب: لا بد من تامين مستقبل أطفالي , وعليه سأكمل العشرة سنوات ثم أعود!!

مرت العشر سنوات..ثم الحادية عشرة..ثم العشرون,فالواحد وعشرون..استفحل الشيب في رأسه, والأمراض من سكر وضغط ووووووجدت طريقها إليه...ولا يزال يفكر في العودة!!

الصديق: يا صديقي, والديك توفيا, وفلان وفلان وفلان وووو, فمتى ستعود؟

المغترب: لا استطيع العودة يا صديقي,لا استطيع التأقلم في ذلك الوطن..لا استطيع العيش, أبنائي كبروا وترعرعوا هنا, ويرفضون العودة!!

الصديق: تعال لوحدك: واقض ما بقي من حياتك هنا..

خبر عاجل..
"يا أيتها النفس المطمئنة ,ارجعي إلى ربك راضية مرضية, فادخلي في عبادي وادخلي جنتي"

"ماهر باكير"


  • 8

  • Dallash
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
   نشر في 16 مارس 2020 .

التعليقات

Ahmed Mahmoud منذ 2 أسبوع
لطالما كرهت كلمة غربة... و وصف المغترب... و إحساس الاغتراب...
فعلا الاخت حياة محقة.. نحن نختار... بين الم العيش في الوطن و ألم الاغتراب.
لكن... ما قيمة الحياة إن لم نتواجد في الوقت المناسب مع أهم الاشخاص في حياتنا؟...ما قيمة الحياة إن كانت من غير حلاوة لمة العائلة على مائدة العشاء مساء... ما قيمة الحياة بغير لقاء صديق الطفولة و لو على كأس شاي حاف. ما قيمة الحياة و انت تستيقظ كل يوم لترسل لك العيون و الابتسامات من حولك"صباح الخير أيها المغترب " لتحسسك بأنها تشفق عليك و ترحب بك على ارضها.
كل التحية لكل المغتربين عن اوطانهم... و دعاؤنا لهم بعودتهم يوما لاراضيهم سالمين معززين مكرمين.
تحياتي لكم جميعا
1
Dallash
كلام في الصميم ..ما فائدة الغربة دون كل ما ذكرت ..احيانا تكون الخيارات محدودة أمامنا فنضطر إلى الخيار الاصعب ..ابهجني مرورك
جمال طارق عرفه
تقبلا مرورى
كل خطوات المرء مكتوبة مع إمكانية الاختيار طبقا للقواعد اللإلهية
تعيس النفس ضاقت مضاربه
وان رحبت له الدنيا كمتسعِ
حياة محمود منذ 3 أسبوع
جَاءَ في نَهجِ البَلاغة مَقولة لِعَلي بن أبي طالب رَضي الله عَنه (المَالُ في الغُربَة وَطَن و الفَقرُ في الوطَن غُربَة) ؛ لذلك كُل واحدٍ مِنَّا يَخْتَار وَطَنَهُ وغُربتَهُ بِنَفسِه ثمَّ يتحَمل نتائج خَيارَاتِه.
7
Dallash
كلام سليم وجميل...لكن ثمن الغربة باهظ اختي حياة ..لا بد أن يكون هناك شيء مقابل شيء ..قرأت ساعة والدي هي أحد الأثمان ...وهناك موقف مع والدتي ايضا سانشره قريبا ...الغربة مرة اخت حياة لمن جربها ...ما نفع المال عندما يخسر المرء مقابله الكثير...معظم المغتربين يجني المال طبعا أن توفق في ذلك ثم يدفعه على الأدوية ...حفظك الله اختي الفاضلة الكريمة حياة
حياة محمود
أفهَمُك،وهذا ما قَصدته حِين قُلت في تَعلِيقي كُل واحد مِنا يَتحمل نتيجة خياراته، فَمن أراد مَال الغربة كان له وطن(خيار ألم الغربة كان بقراره هو) قرر أن يحظى بحياة كريمة ويُنقذ نَفسه فهذه حَربه من أجل الحياة وهذا ألمه ،خيار الوطن البديل عن عائلة ،عن ذكريات،عن مَنشأ...الخ. كثيرون هم من تركوا الغربة وعادوا واختاروا الوطن رغم ما فيه من ألم و سوء معيشة(اختاروا ألم الوطن).
Muner naser
حياة محمود
تعجبني تعليقاتك دوما
أما تعنيه أننا نختار جهنم من بين جهنمين
طيب لماذا ليس هناك خيار ثالث افضل لنا من الخيارين
تحياتي العطرة
حياة محمود
تماماً إمَّا ألم الغُربة و إمَّا ألمُ الوطن لا ثالث لذلك ،لماذا ليس هنا خيار ثالث ؟ والله لا أعلم !! ،كثير من الأشياء في الحياة لا ثالث لها ليس هذا فقط!،لنَقُل هَذه سُنةُ الله على الأرض.
عبد الله عبد المجيد
اختي الفاضلة حياة قولك عن الغربة خيار يحملنا مسؤولية وكوننا مغتربين ليس مسؤليتنا بوركت اختي الفاضلة المحترمة حفظك الله
Muner naser
تحياتي العطرة عبد الله عبد المجيد
عليك بالتدقييق في تعليقها الفتاة لم تحملك مسؤولية
عبد الله عبد المجيد
اخي الفاضل الكريم منير الغربة مرة حييتم دعنا نستغفر الله افضل استغفر الله العظيم استغفر الله العظيم
Dallash
أسعد الله صباحكم جميعا ..(ما يجبرك على المر غير الأمر منه) مثل الكل يعرفه ...احيانا نضطر إلى الخيار الاصعب..من من المغتربين اختار غربته بمحض إرادته ...واثق أنه لا يوجد ..الكل يبحث عن لقمة عيش هنيئة لكن بالمقابل هناك ثمن ..لا بد أن يكون هناك ثمن ...حفظكم الله اختي حياة والاخ احمد والاخ عبدالله والاخ منير .. وكل من مر من هنا
جمال طارق عرفه
كل سطر بحاله لا بقلمه
وكما ان الحال هو ابلغ مفردات الكلام
تحياتى لتلك الكلمات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا