دموع الحنين خانت عيناي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دموع الحنين خانت عيناي

  نشر في 14 فبراير 2018 .

                                                           ***************

      هذا القلم الذي بيدي بكى .....أجل بكى و مال ترحا......أبى أن يكتب لعله إغتاظ منك ....لعل التوق أعجزه...........بعد عناده الطويل أخيرا إستسلم لي و راح يرسم الجمل و الحروف ....كيف لا فأنا سيدته.....

اليوم الخامس من يناير ...الذي لا أسمع فيه أخبارا عنك ..لا أدري لم؟

إلتهمني القلق لغيابك هذا دون إخباري و حتى الإتصالات أنتظرها بفارغ صبر ..لكن دون جدوى.....

لم هذا الغياب ؟ألم يطاوعك قلبك أن تسـأل عني ؟ألم يزرك تأنيب الضمير؟؟

قد تركت فتاة محتارة تسأل عنك في كل مكان ....

أصبحت مجنونة أتكلم و حدي...تائهة بين أبواب الأسئلة التي ليس لها جواب 

-أأنت حي أم ميت ؟هل أنت سعيد أم حزين؟...

لا أعلم صدقوني لا أ علم....

لم أسأل أصلا؟لم أتعب نفسي فقد أرهقني التعب و أكل نصف جسمي...

-أعتقد أنك تعمدت هذا لتحرق روحي ....أو أنك خائن ..أو عديم الضمير

علامات الإستفهام منغرسة في عقلي ...تُرى نسيت الأيام الخوالي تحت سرحتنا التي كتبنا عليها "ما زلنا هنا"...أنسيت يوم خطبتنا كم كنا سعداء!!!

أخبرتني حينها أنني أميرة قلبك ,جعلتني هذه الجملة سعيدة ليوم كامل .....

تقدمنا بخطوة إلى الأمام ....بنينا أحلامنا ...رسمنا طريقنا و أضفنا إليها ألواننا ..

عرفت عنك الكثير و عرفت عني الكثير.....

ضحكنا ..بكينا ..مزحنا ..تشاجرنا..وواسينا بعضنا البعض في الأوقات السوداء 

أذكر عبارتك المشهورة "لن أتركك أبدا فأنت منزلي "

يا لك من مخادع ...أتنكر مواساتي لك في أرزائك...أتنكر إهتمامي بك حين لم يكن أحد مهتم بك و أنت تشتكي إلي بعينين مغرورقتين بالدمع

هناك الكثير لن أبوح بها...لتكن بصمة في أعماق قلبي ....فقط هذه دموع الحنين غدرتني ..سقطت من عيناي 

كيف لا ؟قد إعتاد و جهي على الإبتسامة و لم يحتمل الفراق...لعل هذه دروس الحياة لي ..لأتعلم الصمود عند الصعاب ...و أتعلم كيفية الإحتفاظ بدموعي لئلا تسقط 

صحيح أن الحب شعور رائع و جميل و لكن يصبح حزينا أحيانا عند البعد و الفراق فكم هو مؤلم إذا ما إحتجت إليك و لم أجدك و أن أشتاق لك و لا أحادثك و أن احبك و لا اكون معك  لابد في الحياة من وجود ألم سيرحل مع مرور الوقت  لكن لا تختفي الندبة ستبقي تذكرك بالماضي فماذا نفعل؟؟

الماضي هو جزء لايتجزء منا..لا نستطيع نسيانه و إن فعلنا تلاحقنا الذكريات رحلت في صمت ... أما أنا سأطوي صفحتي و أبني امالي من جديد حتى تختفي دموع الحنين


  • 2

  • أمينة ساقي
    القلم رفيقي و الكتابة منزلي ....اهوى المطالعة و كل ما يتعلق بالكتابة
   نشر في 14 فبراير 2018 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 4 شهر
كلماتك بها مشاعر انسانية رقيقة وفياضة نجحت بقلمك فى وضعى بين نبضاتها .. كل التوفيق .. أحييك .
0
أمينة ساقي
اشكرك على مرورك و كلماتك الرائعة يا أستاذي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا