أهل الله وخاصته - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أهل الله وخاصته

  نشر في 17 أكتوبر 2018 .

لازلت أتذكر أول يوم زرت فيه مسجد القاضي عياض بالدار البيضاء ، المسجد الذي نشأت بيني و بينه علاقة حب عميقة , نسجت سطورها عبر مدار سنتين مرت كلمح البصر تعلق قلبي به منذ أن وطئت قدماي أرضه الشريفة

ظلت أول صورة محفورة في ذاكرتي، حلق قرآنية مكونة من نساء من مختلف الأعمار يجمعهم شغف واحد حب القرآن ، حفظه و ترتيله , وجوههن كقمر مكتمل بدرا مضيا , عليهن هالة من النور الوهاج ، تحيطهن المهابة و الوقار ويملأ قلوبهن السكينة و الطمأنينة نسجو خيوط صدقاتهم مع كل حرف من كتاب الله ، فإستحقين جنةَ المعايشة اللذيذة مع هذا الكتاب العظيم

أتذكر حين رأيت طفلة رؤيا في ربيع عمرها السابع ,دخلت المسجد ووجنتاها محمرة من الحياء , سلمت مبتسمة على كل الحضور والضحكة لا تفارق وجهها البريء أبهرت بشخصيتها القوية رغم صغر سنها ، تميزت بثقة لم أراها عند قريناتها, كانت تحمل بين يديها الصغيرتين لوحا كبيرا و محبرة ، وقرآنها الملون, وكانت تلبس لباسا طويلا يغطي جسدها الفتي, سألتها عن حفظها فأخبرتني أنها تحفظه كاملا منذ نعومة أظافرها ، فكما قالوا العلم في الصغر كالنقش في الحجر

من النساء اللواتي تركن أثرهن أيضا امرأة سبعينية ، لا تكاد تفهمها عندما تتكلم لمشكلة في حنجرتها أفقدتها الكلام بشكل واضح، ولكن حين ترثل القرآن يخرج من فاها مفهوما وواضحا، صوتها شجي و قرأتها صحيحة ، رغم كونها إمرأة أمية , أقبلت فيها على آياته تنهال من معينها، وتحيا على معانيها وصورها

إلتقيت بالكثير من النساء من كافة الفئات لكل منهن قصة مذهلة ترويها عن علاقتها بهذا الكتاب العظيم , سنوات من الكد و الجهد و الحفظ الدائم صنع نساأ أقل ما يمكن أن يقال عنهن أنهن رائعات , تجدهن مهذبات النفوس أصحابُ أخلاقٍ راقيةٍ واتزانٍ ورزان صاحبات ذوق رفيع وذوات حياء في موضعه أنار القرآن قلوبهم فتح أعينهن وأعدهن لمواجهة الحياة اعتاد لسانهن على القرآن فأصبح فصيحًا حكيمًا بليغًا

أكثر ماأثار إنتباهي هي علاقة الصداقة التي يزرعها القرآن ،علاقة لا تعرف الفوارق السنية ولا الطبقية ولا الاهلية كل سواسية , وقد يقدم الطفل على المسن إذا كان حافظا ومتمكنا

زرعن في منذ أول يوم وطأة رجلي فيها المسجد رغبة جامحة في أن أعيش في ظل القرآن ماحييت استروح فيها ما لا أستروحه في ظل سواه. أحيا بين أحضانه و لا أجد الراحة إلا بين يديه في ظل علاقة تصلني بالسماء، وتفتح لي فيها نوافذ مضيئة وكوى مشعة وهي في الوقت ذاته تثبت قدمي في الأرض، وتشعرني أنني أقف على أرض صلبة، لا تدنسها الأوحال، ولا تزال فيها الأقدام.

أهل القرآن وخاصته ياسادة أناس قد اختلط كلام الله بدمهم فأصبحو ورعين في مطعمهم ومشربهم وملبسهم ومسكنهم ،يملكون البصيرة ويحملون هم إصلاح فساد أهلهم، حافظين للسانهم ، مميزين لكلامهم , إن تكلمو تكلمو بعلم وإذا رأو الكلام صوابا ، وإن سكتو سكتو بعلم إذا كان السكوت صوابا ، قليلي الخوض فيما لا يعنيهم ، يخافون من لسانهم أشد مما يخافون عدوهم باسطي وجوههم ، طيبي الكلام ، لا يغتابون أحدا ، ولا يحقرون أحدا ، ولا يسبون أحدا , ولا يحسدون أحدا

فللهم إجعل لنا حظا من قول النبي صلى الله عليه وسلم في أهل القرآن إنهم أهل الله وخاصته 


  • 4

   نشر في 17 أكتوبر 2018 .

التعليقات

يارب اجعل القران ربيع قلوبنا وزوال همنا يا أرحم الراحمين
مووضوع يستحق القراءة تسلم الايادي

يعطيك العافيه على الطرح القيم والرائع
جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان
حسناتك يوم القيمه تسلم
الايادى وبارك الله فيك
دمت بحفظ الرحمن .
2
OUDADDA meryem

شكرا أختي
اللهم اجعلهن من اهل القران وجعلنا معهم يا رب العالمين لا إله إلا انت العظيم الكريم.
0
OUDADDA meryem
اللهم آمين
وصفك رائع حقا.. اعجبني هذا المقطع..
قد اختلط كلام الله بدمهم فأصبحو ورعين في مطعمهم ومشربهم وملبسهم ومسكنهم...
اللهم ارزقنا فهمه وحفظه..
1
OUDADDA meryem
شكرا أخي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا