نافذة الماضى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نافذة الماضى

ذكريات صامته(قصة قصيرة)

  نشر في 24 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2018 .

يجلس فى صمت عاقدا كفيه على صدره يشعر بضربات قلبه تعلو وهو يتطلع الى تلك النافذة  وكأنه ينتظر ان يظهر عليها ذلك الوجه .

ذلك الوجه الذى كثيرا ما تمنى ان يراه ،

فهو حلمه الذى يحيا بداخله ويلهب كل جوارحه

انه ذلك الماضى الذى فارقه فسرت اطياف قلبه الممزقة خلف ذلك الماضى لتقترن به فى واقع اللاوجود

تختلج بصدره مشاعر متفرقه تتقلب بين ضلوعه تلك المشاعر لتغوص فى اعماق قلبه وكأنها سهم ينغرس بداخل ذلك القلب ، يكوى قلبه انين صامت فتقطر العيون دمعات ندية تسيل على ذلك الخد وكانه لا يشعر بتلك الدموع فقد نسى نفسه وهو يحدق فى تلك النافذة

ولكن

لا فائدة ، فالنافذة مغلقة ولن تفتح جوانبها مرة اخرى

وهو لا يعيش الا وهما فى داخله ،

استمر فى تحديقة واستمر ، ولا يشعر بوقته الذى يمضى مع قطرات دموعه التى تسيل

وبين كل هذا الصمت وتلك المشاعر التى يكويها الحزن ينزل على قلبة ذلك الخاطر وتتوالى رسائل الماضى لتستقر بين افكاره ، فيسافر بكل جوارحه الى تلك اللحظة من الماضى ويترك حاضرة وكانه قد انتقل بكل معانية وكل مشاعرة وحبه الى ذلك الماضى

واذ به يجد نفسه يتطلع الى تلك النافذة فيجدها مفتوحه وعليها تقف تلك الفتاة

تسرى بداخله كل اطياف الحب ويغدق وجدانه بالوان السعادة التى تنسيه كل احزانه ولوعاته

فقد بدا القمر امام ناظرية من جديد وها هو يحتضن بقلبه تلك المشاعر المتبادلة التى تنقلها اليه عيناها

استمر ينظر اليها ويحدق فى تلك العينان السوداوتين حتى شعر وكانه يغوص فى محيط واسع من الروعة والجمال

فى ذلك المحيط وجد نفسه ووجد قلبه يحتضن قلبها وكانه يسكن الجنة وينعم بجمالها

ولكن فجأة دفعه ذلك المحيط ليلقى به على شاطىء الحزن مرة اخرى

وهنا فتح عينيه ليجد نفسه فى واقعه الاليم وحزنه الكبير مرة اخرى

فقد وجد نفسه ما زال جالسا يراقب تلك النافذة المغلقة ولا يظهر عليها ذلك الوجه الذى يحبه

كان هذا واقع يحياه باستمرار بعد ان ماتت صاحبة هذا الوجه

فمات معها قلبه وطار عقله  ،،،





  • 5

  • اشرف محمود
    الانسان فى حقيقته الخفية انما هو ملكاتٌ تسكن بين الجوارح فمن استطاع ان يتخاطب مع ملكاته ويتصل بفكره وصل الى حيث تستقر ذاته وتتكلم جوارحه وعنده هذا تكون رؤيته بعين الحقيقة
   نشر في 24 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا