مدى قبول البتكوين كعملة عالمية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مدى قبول البتكوين كعملة عالمية

البتكوين عملة المستقبل

  نشر في 02 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 مارس 2018 .

بعد تسع سنوات من صدور عملة البتكوين كبرنامج مفتوح المصدر، من طرف شخص غير معروف يسمي نفسه ساتوشي ناكاموتو،ها هي الآن تبلغ أعلى قيمة لها ،وفاقت قيمة الدولار واليورو،هذه العملة الرقمية التي آثارت مواقع التواصل الإجتماعي، أصبحت العملة التي يتعامل بها العديد من الشركات ومواقع الربح والإستثمار هذا من جهة، و من جهة أخرى يعتبرها بعض الاقتصاديين وسيلة لتغطية الجرائم ومعاملات المنظمات المشبوهة .

البتكوين هي عملة افتراضية تعتمد على مسائل مشفرة للحصول عليها وهي لا تصدر عن أي جهة ولا تعتمد على وسيط، بل يكفي أن تفتح حساب وتعرف رقم محفظة المرسل إليه، وإضافة إلى ذلك أنها سرية جدا فلا يمكن معرفة طرفي المتعاملين بها، وقد بلغت قيمة البتكوين الواحد 19400 دولار سنة 2017 في شهر ديسمبر بعد ان كانت قيمته 0.08 دولار في سنة 2010 بينما بلغ عدد الشركات التي تقبل التعامل بالبتكوين 10 شركات عالمية وهذا حسب موقع إنسايدر مانكي منها شركة مايكروسوفت التي قامت بالسماح لمستخدميها بالتعامل بالبتكوين للدفع و أيضا موقع باي بال الذي يسمح للمستخدمين بتحويل المال عبر الانترنت والبريد الاكتروني لعناوين مختلفة وشركة إنويت المتخصصة في برامج المحاسبة والإدمان وإدارة الأموال الشخصية و كذلك شركة دوش نتورك لخدمات الإتصالات والانترنت لتمكين العملاء من تسديد الفواتير الشهرية ووكالة إكسبيديا للسفر والسياحة عبر الانترنت وسلسلة مطاعم صب واي وموقع ويكيبيديا والمنصة الشعبية وورد بريس أما حسب موقع ويكيبيديا فإن جامعة كمبريا في المملكة المتحدة تعاملت بالبتكوين لدفع الرسوم الدراسية وشركة اوفر ستوك لبيع التجزئة على الشبكة وشركة تايجر دايركت العملاقة لبيع أجهزة الحاسوب اعتمدت ايضا على البتكوين في مداولاتها المالية بينما اعتبرت المانيا الدولة الوحيدة التي اعترفت بها كعملة قانونية وفرضت ضريبة على الأرباح للشركات التي تتعامل بها.

أما من ناحية أخرى ورغم التهاتف على هذه العملة فالبنك المركزي في الاتحاد السوفياتي أصدر تحذيرا ضد البتكوين سنة 2014 و الدول العربية فمعظمها منعت تداولها نظرا لمجهولية المتعاملين بها وسريتها المطلقة مما يساعد المنظمات المشبوهة والحركات الارهابية في اتمام معاملاتهم المالية دون رقابة عليها وكذلك لانها خارجة عن سيطرة الحكومة ولا تخضع لها.

إن سهولة التعامل بالبتكوين والأمن والسرية التي تتمتع بهما والسرعة الفائقة لنقل الاموال وعدم خضوعها الى اي سلطة جعلت العديد من الشركات ومواقع الربح والاستثمار يستخدمونها في معاملاتهم المالية .


  • 3

   نشر في 02 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 مارس 2018 .

التعليقات

عمرو منذ 9 شهر
شخصياً لا أتوقع أن تصمد عملة البتكوين كثيراً لأن مؤسسات المال العملاقة لن تسمح بإنتشارها و ستحاربها بشكل كبير , كما أن الحصول على البتكوين يحتاج أجهزة حاسب بإمكانيات كبيرة و حل مسائل معقدة . كل هذه الأمور ستحول دون إنتشارها بشكل وساع . و بالفعل بدأت قيمة العملة في الهبوط الفترة الماضية .
طرح مميز , بداية موفقة و في إنتظار كتاباتك القادمة .
1
Ahmed Tolba
المشكله في عدم وجود أساس لها يمكن التحكم فيه
عفاف مسلم
صحيح أنها تحتاج الى امكانيات كبيرة وحل مسائل معقدة لكن ذلك لم يعق تداولها و انتشارها بل ان انخفاض قيمة التكوين سببه ظهور عملات اخرى على شاكلتها مثل لايتكوين ،وايضا بامكان المؤسسات المالية إصدار عملة الكترونية خاصة بها
نبيل صبحي أبوزيد
أظن أن هذا القبول المبدئي سيتطور بعد ذلك وسيحدث قبولا عامل للعملات الإلكترونية عامة وليست البيتكوين فقط.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا