خُذ رهانك - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خُذ رهانك

كتابة وجدانية - غادة مخُّول

  نشر في 17 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 شتنبر 2017 .

18 - 09 -2017

أرسلتُ إليكَ ملاكًا بدعائي، سهِرَ طويلاً على بابك الموصد وعاد مكسورًا بلا جناحيه، حاملاً خيبة الانتظار، ومثقلاً بحنين لعينيكَ اللتين تجوبان الوحدة من نافذة قلبي. قاسمتني الريح المدى ما بيننا، وفاضت أشواقي بدهرٍ من الألم. ها أنا الآن، أحضن عمري بكلتا يديّ، لكنني أراهُ يتسربُ من بين أصابعي ويضيع! أسائِلُ عنك الصمت القابع في الصميم.. أهديكَ من عينَيّ أنهارًا..ودموعًا أسيرة. أنت.. يا بحراً، غرقت أسراره وغادرته زرقة أعماقه في الظلمة..يا شمعة، تقتاتُ من القلب ويستنير بها الغرباء عن العشق ومن الخنادق إلى دروب النبض.. يا عصفوراً حراً، يُطاردهُ صياد بلا عاطفة.. يجهلُ معنى الحياة.. في حضرتك، يلتحم الوطن المبعثر في أرجائي، وكلما سكبتَ ندى مقلتيكَ فوق دمي، تدفق الفرح كالسيل في أوردتي. ثمة شيء هنالكَ.. صوتكَ، يتسلل بين بساتين روحي. يا سيدَ الحزن.. خُذ رهانك..في الحُب تسقط الصفقات..!


  • 1

   نشر في 17 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 24 شتنبر 2017 .

التعليقات

راوية وادي منذ 4 أسبوع
جميلة و مرهفة
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا