عن الذات والحياة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عن الذات والحياة

  نشر في 06 شتنبر 2020 .


1

كيف الرجاءُ من الخُطُوبِ تَخلُّصاً... مِن بعدِ ما أنشَبن فِيَّ مَخالِباً (المتنبي)

أيام باتت باهتة بلا نكهة، تمر الثواني ببطئ مثقلة بالهموم والكآبة،ندور في دوامة عبث ويأس،نتدحرج بلا توقف في هوة مظلمة لاقاع لها،بلا جدوى نطرق جميع الأبواب علنا نجد مايسد رمق أرواحنا المنهكة وينقذ ماتبقى من أحلامنا العذبة.سيولة وتقلبات هذا العصر وجه لطمة قاسية لمنطقة الأمان الداخلية. اهتزت منظومة القيم الراسخة وتشوشت عين رؤية هذا العالم.

2

بتنا نهرب من أي فرصة لمواجهة ذواتنا التي مزقتها الوحدة والغربة.نلجأ لكل ماتقع عيننا عليه من أفيون كمواقع التواصل أو التلفاز او تبادل الأحاديث السطحية التي لاتعبر عن ما بدواخلنا علها تقينا شر الإلتقاء بأنفسنا، لكن الفرار مستحيل وكل المحاولات تبوء بالفشل، إنها كالركض في الرمال المتحركة،زيادة المقاومة تؤدي لمزيد من الغوص. لم نعد نمتلك القوة والشجاعة لهذه المواجهة، لسنا مستعدون للمعركة بعد.لا نملك مايكفي من طاقة فنحن نخوض حرب استنزاف شرسة مع شروق كل شمس ضد الحمقى والمستبدين وضد الوجود، قد نستطيع تأجيل المواجهة لكن يستحيل تجنبها وحينها تتعرى أمامنا سوءاتنا وتآكل كينونتنا

3

تعب كلها الحياة فما أعجب إلا من راغب في ازدياد (المعري) 


الحياة صفقة غير عادلة لأننا لسنا طرفا في صياغتها،القدر لايحمل ضغينة لأحد هو فقط مجرد من المشاعر وهذا هو العزاء الأعظم لنا. "المعاناة عشوائية وهذا كل مايمكن قوله" (البير كامو)

. لا أحد انتصر على الحياة علينا أن نتقبل مالايمكننا تغييره للخروج بأقل الخسائر وهذا ماقصده شوبنهاور في قوله السعادة ليست في اللذة بل في تجنب الألم


  • 5

   نشر في 06 شتنبر 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا