كل ما يفصل بيننا إلى زوال - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كل ما يفصل بيننا إلى زوال

  نشر في 30 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 02 يوليوز 2017 .

عن الغروب الذي يفصل بيننا،

 عن الشطّان والبلدان.. 

عن حيواتٍ عدة.. 

حيواتِ النجوم والدروب والشجر

تحيا طويلاً لتدرك يأسها

فتبحرْ.. بعيدًا بعيدا..

بأشرعةٍ واهنة

أشرعةٍ من خيوط العنكبوت..

تأخذها أبعد من عقدين أو ثلاثة 

أضلّ من خطى المتعبين

 وأشقى من حبيبيَن

ينئا ويبعُدا حتى يقربهما الموت

الموت يقرب الجميع ويعكس التناقضات ..

يدب في قلوبنا أسرع من الحب 

وأشد من العتب كما ترين..

علّه يقربنا لو يعرف قدر البؤس الذي يعربد الجبين

لكن مالذي يعرفه الموت عنّا ؟

هل هو يقتص؟

 يتخير؟ 

أم فقط مجبرٌ ككلينا؟ 

مجبرٌ على الوجود والرحيل 

متهيءٌ ينقض على أي روح 

يأخذها باليدين..

 أو يسرقها أو تُهدى إليه علنا

ماذا لو بحثنا عنه ؟

طلبنا منه بكياسة أن يأخذنا معاً 

ولو رفض نسترضيه

لكن كيف يبدو الموت ؟

متوشحٌ رائحة الخوف والرغبة 

أو هو حائرٌ محتارٌ مستكين ؟ 

يرتدي عباءةً من رياح تكتويه

ينتظر و يُنتظر على عتبة الطغاة 

 يقتات من حقد الأمهات

ويمكث في السراديب..

وفي قلوب العاشقين.

ولكنه ضاحكٌ مستبشر، ليس بِشرا

بل لأنه يعرف أين يكون ومتى يفعل

يعرف الجدوى ولا متاع لديه

سوى نفسه وحبلٌ وقصيدةٌ لم تكتمل

يجر خلفه محصول كل صبح وليل.

يسأل الحياة لتعطيه 

المزيد من الحروب والشتاء من السنين

والحياة كريمة ولكنها تبخل

تبخل بأرواح تزهق كل ليلة

كل يوم وكل ساعة..

 مرة أو مرتين

ترى الموت ولا تمت

تراه يمر من خلفها وقبالها

لا يفلح في اصطيادها

فتستجديه.. 

بابتهال المساكين..

لا حيلة لدينا!

علّنا نطوي روحينا ونهديها إليه..

علّهُ يسهو ويطويها سوية.








  • 1

  • الهنوف المقبل .
    طالبة أدب إنجليزي ومهتمة بالأدب العالمي والفلسفة أكتب من فترة لأخرى حول ما يعن لي من فلسفات حياتية .
   نشر في 30 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 02 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا