طيات الروح - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طيات الروح

الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 م

  نشر في 08 ديسمبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2020 .

لا ادرى كم من الايام مضت ونحن على هذا الحال...

تمر الايام والاسابيع ويزداد الوقت الذى يعلو فيه صوت الفوضى بداخلى ولكنى اصبح اكثر صمتًا من الخارج،الامر بالنسبة لى اشبه بالاشىء،لست حزينة ولست سعيدة ايضًا،مشتتة الى حدٍ ما، لا يمكننى ان احسم كل حياتى لآخر دقة فى قلبى، امضى حياتى وانا افكر بأشياء احب ان افعلها ولا استطيع،ابقى متذبذبًا تجاه كل شىء،اشك فى قدرتى على تحقيق احلامى وانساها عادة عند اقرب حفرة حزن حتى يرحل الوقت وترحل معه كل احلام اليقظة التى ظننتها بجهلى انها شكل حياتى المستقبلية،وتزول احلامى المثالية التى جائت الحياة لتلوثها بواقعيتها ولا يبقى إلا اثارها العالقة بين ضلوعى.

وبالرغم من ان طريق طويل وليس لدىَّ طاقة لمحاولات اخرى ومُنهكٌ  من كثرة المحاولات ولكن لا بأس سأتعكز على الامل النابع من عقلى المُتعب من التفكير البائس طوال الفترة الماضية،سأتعكز على ثقتى بنفسى المتجددة،انسى كل الفوضى التى بداخلى واحاول ان اوضب نفسى استعدادًا لحلم جديد.

ولكن لا استطيع ان اتخطى هذه المرحلة بمفردى،احتاج الى شخص يتقبل حياتى قليلًا ،الجأ اليه حين تخوننى الشوارع وترهقنى الحياة،احتاج الى شخص اسمح لعيونى بأن تسيل بالدموع امامه  دون خجل او شعور بالضعف،اشكو اليه همومى،واحكى عن توهان نفسى بين زوابع الايام التى لا ادرى تحملنى لأين،اشاركه الاسئلة التى تتقافز فى عقلى كلما خفضت الاصوات من حولى،احكى عن تشتت عقلى وسط الاعيب الحياة،اخبره بأننى هالكة،لا استطيع تحمل كل هذه الايام الرمادية بمفردى،واريده ان يغمرنى بين ذراعيه واختفى حتى لا اشعر بهذا الكم من الوحدة، احتاج الى حضن يوقف الزمن ويفصل عقلى تمامًا عن الكون ويمنحنى لحظة صافية من السكينة واعيش اصدق لحظات السلام،واكون شاكرة جدا للعالم انه وسط قسوته وحروبة يتذكر اننا مازلنا آدميين ويمنحنا اشخاص يغمرونا بالحب وسط كل هذه الفوضى. 

اكتب هذه العبارات وانا حائرة بتيقن من تلك الاحاسيس المتضاربة المليئة بأفكار يأس وافكار امل،ولكن فى النهاية،ابى عقلى ان ينظر لضعفى وقلة طاقتى وانهماك قلبى ونظر لبصيص من الامل الذى جعل داخلى يقين ان كل شىء سيكون على ما يرام،صرت اردد بداخلى كل ما يدفعنى خطوة حتى ادركت اننى لم اكن يومًا فاشلة ولكن كل ما فى الامر اننى احببت شيئًا حتى لم اتخيل ان افعل شيئًا غيره ولكن اراد الله ان اسير فى طريق لن اخطط له اطلاقًا.

والآن ادركت اننا نحتاج احيانًا الى اختبار يقلب دنيانا رأسًا على عقب ،عسى ان نفهم اننا مهما تطورنا فنحن لا نساوى شيئًا بدون الله ،عسى ان نرى بأعيننا ان لا قدرة تفوق قدرته ولا مشيئة تعلو فوق مشيئته وعسى ان نعرف قدرتنا الضعيفة فى معرفة توقعاته التى تعلو فوق كل تفكير بشرى.

والآن انا فى انتظار تعويضاته المفرحة.


  • 12

   نشر في 08 ديسمبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2020 .

التعليقات

ما أصابنا فهو إما خيرا لحاضرنا او صرف شر عن مستقبلنا وإدراك هذا مداره الصبر واليقين في رحمة الله، رزقكي الله بكل خير
1
Ereny Emad
اشكرك على كلماتك♥️
غريب جدا..!!
كأنك تنطقين بلسانها.. أو هكذا يبدو لي الأمر..
1
فكري آل هير
قصدت ان مقالك طابق في مضمونه شعور وموقف شخص ما كتبت عنه مؤخرا
Ereny Emad
♥️♥️♥️
عابر سبيل منذ 3 شهر
"والآن ادركت اننا نحتاج احيانًا الى اختبار يقلب دنيانا رأسًا على عقب ،عسى ان نفهم اننا مهما تطورنا فنحن لا نساوى شيئًا بدون الله "

اللهم يا معلم موسى علمنا ويا مفهم سليمان فهمنا.
ان تطورنا يكون على عين الله كما تشير اليه حروفك النابضة بالحكمة لأن ادراكنا بالحواس يكون عبارة عن معلومات متفرقة لا ترتقي إلى قوى العالم الغيبي. بارك الله في قلمك وزادك من مداد نوره.
1
Ereny Emad
اشكرك على مرورك الكريم♥️
رائعة ايريني ، استمري في الكتابة لكي أسلوب فيه روحانية
1
Ereny Emad
اشكرك عزة مرورك الاروع♥️♥️♥️
نعيش بالامل ..سلمت اناملك
1
Ereny Emad
شكرًا على مرورك الجميل♥️
Dallash منذ 3 شهر
كوني مع الله بقوتك يكون معك بضعفك
2
Ereny Emad
اشكرك جدا على كلماتك المطمئنة♥️
Ereny Emad
♥️
Dallash
شكرا
Boles Saweeres منذ 3 شهر
من المهم أن يدرك الإنسان محدوديته أمام قدرة الله اللانهائية ... كلمات معبرة
3
Ereny Emad
اشكرك على كلماتك الراقية♥️
Dallash منذ 3 شهر
ما اروع ما خطه قلمك حفظك الله
3
Ereny Emad
اشكرك جدًا مرورك الاروع♥️
Dallash
تحياتي
Ereny Emad
♥️♥️
Fatma Alnoaimi منذ 3 شهر
ما أجمل ذلك اليقين إن الله معنا وسيعوضنا بالافضل والاجمل مهما تعثرنا في دروب الحياة.

كلماتك تعبر بعفوية عن واقع ربما كل منا عاش تفاصيله بطريقة مختلفة.
3
Ereny Emad
اشكرك جدًا على مرورك الانيق♥️
لعلنا والايام هنا فى عنادٍ
والله يرقب الحال ويعلمُ
4
Ereny Emad
شكرًا جدا لتعليقك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا