لاتروقني منتصفات الأشياء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لاتروقني منتصفات الأشياء

  نشر في 07 أكتوبر 2018 .

 أن نقف في المنتصف امر مزعج ،انصاف الاشخاص ،نصف حب و القليل من المشاعر..كل هذه الأشياء تؤرقني ،تزج بي في داموس مظلم حيث لااعرفني.

إن الصدف الحمقاء و ابتلاءات القدر وحدها من ترمينا في متاهة يصعب التخلص منها ،فنبقى سجناء مدى الحياة..

لم يكن سوى وهم كل ماعشته قيد الفترة السابقة لم يكن سوى حلم  افيقي من غيبوبة طالت مدتها فاضحيت أيتها المسكينة وحيدة انظري إلى المرآة لم تعد تلك الأنثى الجميلة تسكن داخلك،هالات سوداء ،و حزن في عينيك الم أخبرك ياصديقتي أن انصاف المشاعر لاترحمنا...


  • 4

  • Wafa Leghribi
    على هذه الأرض ما يستحق الحياة
   نشر في 07 أكتوبر 2018 .

التعليقات

سهام سايح منذ 1 أسبوع
لأنه نصف حلم، نصف واقع، نصف حل، هل تكمن القوة في القدرة على إخفائه أو بالقدرة على مواجهته والتعمق بأدق تفاصيله. ولكنه أقوى من أن تحتويه وأضعف من أن تتركه
دام قلمك
.
1
Salsabil beg منذ 1 أسبوع
كلماتك معبرة حقا ، خاطرة جميلة جدا ،دام قلمك أختي وفاء .
1
راوية وادي منذ 1 أسبوع
عزيزتي وفاء أحسنت في طرح الفكرة و لكني مثلك أعتقد أن مقالك ما زال نصف الفكرة و نحن بانتظار أن تكمليها بكثير من الترقب لما سيحمله النصف الآخر.
1
Wafa Leghribi
سأحاول اكمالها في القريب إن شاء الله

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا