الجهل بالشيء أرخص الأثمان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الجهل بالشيء أرخص الأثمان

  نشر في 12 يناير 2017 .

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

إن أهم الكنوز التي حبانا بـها الله تعالى العلم ، لأنه يهبنا ما لا يؤخذ منا ولو عنوة ، أما الجهل فهو مانع لنا من إحراز ما قد لا نشتريه بثمن ، ومما يهبه العلم معرفة أقدار الأشياء ، فمن علم قيمة شيء حافظ عليه ولم يسلمه ولو بأغلى الأسعار ، ومن جهل درجته ، أهمله وتركه أو باعه بأبخسها.

إن الجاهل قد يترك ما بيده لغيره ، فلا يأبه به أويندم عليه أويشتريه ثانية بمقابل نفيس ، لأنه بكل بساطة غبي عنه شأنه ، كمن يحتقر رفعة عقله فيدع التفكير به ، أوكالطفل الصغير في جنوب إفريقيا سنة 1948الذي باع حجر الماس للباحث الياباني يوكي بحبة حلوى ، لأنه لم يدر عزة ما بيده ، أوكالتمثال الذهبي الذي استغنى عنه جيش برمود وهو يغزو الصين لأن غلاف الطين عليه من قبل صانعيه تمويها غطى كنهه ، لكنه أصبح إلهاما سياحيا ومصدرا لثروة صينية كبيرة.

لقد ابتليت أمتنا بمثل هذه الجهالات المزهدة لأغلى كنوزنا ، أمامنا الذهب الأسود البترول الذي عميت عنا عظمته لحد الساعة فنبيعه رخيصا لنشتري مشتقاته غالية ، وأمامنا مختلف اكتشافات مخترعينا وعلمائنا التي لا نلقي لها بالا ثم قد نندم عليها كثيرا ، لأننا ازدريناها ولم نعرف شرفها ، ومنه آحدث اختراع للدكتور زعيبط ، دواء نافع أنكرنا محله من الأدوية {إن لم نوسع دائرة الاتهامات} ، قد نشتريه من سارقي تركيبته غاليا.

لقد قلت لتلاميذي الأعزاء : إن لكم عقولا مثل عقول النابغين لأن الله خلقنا سواسية في الطاقة الذهنية ، فلا تهينوا ما لديكم من كنز ، فتزهدوا في طلب العلم فتندموا ، بسبب إهداركم اعتبار ما تملكون.

ومن ذلك الجهل بجلال الوقت لو أدركنا جسامته سرنا خلال دقاته بسلام وإلا مر بين أعيننا بغفلات هدرت طاقاتنا.

وهذا كتاب ربنا القرآن الكريم من عمي عنه تاه شأنه عن فقهه فبدده بين يديه وخسر الدنيا والآخرة .

والبلاهة عن نفاسة الصاحب الناصح الصادق المخلص يقود بعد فقده إلى الغرق في عباب المآسي.

كما أن الكلمة الصادرة من اللسان كثير ممن يتنكرون لمقامها فيضيعون بسببه أحبابا وعلاقات كانت قد تخدمهم بعد زمن ، لذلك منهم المتـفوهون لدنيء اللفظ دون إدراك لحظوته أوامتهانه ، فإذا أحاطت بهم النوائب واحتاجوا إلى من آذوهم وجدوا الأوان قد فات لأن ذلك ضاع حينئذ ، أو كما قيل : الصيفَ ضيعتِ اللبن.

لقد رأيت العواقب الوخيمة للجهل بقيمة الأشياء شاملا لكل ميدان في هذه الحياة ، كل شيء لا تدرك منزلته تفتح له يديك مسرحا إياه بأبخس شيء تجده أمامك ، لكنك تعض على نواجذك من شدة الحسرة التي لن تعيده إليك من يدي العرف به.

لذلك قلنا : إن الجهل بالشيء أرخص الأثمان.

وقديما قيل : إن العلم يبني بيوتا لا عماد لها ، والجهل يهدم بيوت العز والشرف.



  • saadprof
    أستاذ مادة العلوم الإسلامية في ثانوية سليمان بوعبداللاوي بالبرواقية .
   نشر في 12 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا