القمة الأسلامية الامريكية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

القمة الأسلامية الامريكية

  نشر في 26 يونيو 2017 .

بعد جولة فى دول الخليج قام الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الايام القليلة الماضية شملت كلاً من الامارات والكويت والبحرين , وتأتى هذه الزيارة الخليجية تأكيداً لسياسة الرئيس السيسى القائمة على مبدأ توطيد العلاقات المصرية الخليجية والعربية بإعتبار جمهورية مصر العربية الأخت الكبرى لدول العرب والخليج وفى هذا الصدد جاءت القمة الاسلامية الامريكية ورحب القادة المشاركون بالقمة العربية الإسلامية الامريكية بكلمة الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى تلك الكلمة التى جاءت معبرة جداً عن واقع الارهاب فى العالم فقد اشار سيادة الرئيس إلى أن الارهاب خطره ليس قاصراً غلى دولة دون آخرى بل خطورته تمتد لكل الدول , ولذا يجب على كل الدول أن تتعاون فى دحر الارهاب هذا الاخير الذى بات ليس شأن داخلى بل أمسى شأناً دولياً تعنى به كل أعضاء المجتمع الدولى وأستعرض سيادته إلى أن دين الأسلام برىء من قتل الانفس التى حرم الله قتلها الا بالحق بل كل الاديان على ذلك , المهم أن الرئيس المصرى بحس أمنى ودهاء سياسى استغل وجود الرئيس الامريكى ترامب فى القمة والقى المسئولية على كل الدول . وامريكيا على ارضها توجد أهم منظمة تجمع الدول وهى منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بل هى من تمتلك حق الفيتو وتملك السيطرة على المنظمة ولذا يعتبر الرئيس أمر مكافحة الارهاب شأن يخص كل الدول ويجب على كل الدول التعاون فيما بينهما لدحره , هذا ومن ثمار القمة الإسلامية الامريكية أنه تم إنشاء مركز عالمى مقره العاصمة السعودية الرياض لمواجهة الفكر المتطرف , هذا وأشار البيان الختامى للقمة المصرية الامريكية إلى أن القادة أكدوا التزام دولهم الراسخ بمحاربة الارهاب بكل أشكاله , وتم الاتفاق بين الدول على ضرورة المشاركة فى التصدى للجذور الفكرية للإرهاب وتجفيف مصادر تمويله , وأعرب قادة الدول المشاركيين فى القمة الأسلامية الامريكية والتحالف للتصدى للجماعات الارهابية فى دولة اليمن ورحبوا بتوفير 34 ألف جندى كقوة إحتياط لدعم العمليات ضد الإرهاب فى دولتى سوريا والعراق. ولكن علينا نحن من الداخل أن نحارب الافكار المتطرفة والتى تؤدى بالشباب إلى الانضمام للتنظيمات الارهابية تحت شعار الدين , حيث يتم تفسير النصوص الدينية وتأويلها بشكل خاطىء ومقصود ؛ لاستغلال الشباب وهنا على المؤسسات الدينية بكل دولة أن يقوموا بالدور الوطنى لهم نحو تفسير النصوص الدينية على نحوها الصحيح إعمال صحيح النصوص , وهنا فى مصر يوجد الأزهر الشريف منارة العلوم وهو يقوم بدوره نحو إعادة تصحيح الوضع وتجديد الخطاب الدينى ومحاربة الفكرالمتطرف بالفكر المعتدل.

بقلم محمد الفرماوى 



  • محمد الفرماوى
    كاتب مغمور أكتب بالسياسة فى كل ما يهم من حياتنا اليومية
   نشر في 26 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا