الغائب .. الحاضر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الغائب .. الحاضر

الغائب .. الحاضر

  نشر في 22 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 25 فبراير 2018 .

غرفٌ عاليةُ الجدرانِ ، منقوشةُ السقوفِ و نوافدُ مطلةٌ على رياضٍ و بساتينَ، و يجلسون متقابلين و الكتفُ بالكتفِ أو بأيادٍ متشابكةٍ، و الظاهُر أنهم حضورٌ  و لكنَ في العقلِ سواقي تدور : يا ترى ما بالغدِ من أمور؟ و  القمرُ في السماءِ على ميعادهِ لا يخلفهُ، و تشتكي  للنجوم ِ من الغيمِ يحجبهُ، و حينَ تصفو الليالي تنامُ على وسادتك َو تنسى القمرَ الساهر وحيداً ينادي!

و في صحافٍ ممتلئةٍ بطيرٍ و أرزٍ و لوزٍ و صنوبرِ و تسألُ عن اللحمِ ما أطيبهُ .. و كمْ من أسابيعٍ غابَ لم تذقهُ، وُ تلبس الصوفَ يحتضنكَ دافئاً من بردٍ، و  يشردُ بكَ الفكرُ كيفَ الحريرُ ناعماً ملمسهُ. و يمتليءُ البيتُ حولكَ بصياحهم و لعبهم  و أياديهم التي تنازعك َالأرائكَ تتركها لتشاركهمُ اللهوَ، و يغمُ على قلبكِ أيُ مدرسةٍ أو جامعةٍ ترسلهمُ .. و كمْ من المالِ ستنفقهُ عليهم.

أتدري ما الفرقُ بينَ الحضورِ و الغيابِ .. كما الفرقُ بين السجنِ و الحريةِ …  من قالَ أنَ السجنَ ليسَ له نافذةٌ أو باب؟ الفرقُ في مفتاحٍ تملكهُ لكل باب ٍتُشرعهُ متى شئتَ أو تختار طواعيةً و عن قصدٍ إقفالهِ و الغياب.  الفرقُ قلبٌ شاكرٌ حاضرٌ مفتّحُ العيونِ يرى النعمَ قبلَ الزوال. و وتدٍ  تدقهُ راسخاً حيث شئت أن تنيخَ عقلك و فِكَّرهِ و تأمرهُ بالحضورِ قبلَ أن تُؤمرَ بالغياب.



  • 5

  • راوية وادي
    كاتبة و رسامة فلسطينية .مدونتها الخاصة علي الإنترنت Rawyaart : (https://rawyaart.com) متفرغة للكتابة و الرسم في الوقت الحالي.
   نشر في 22 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 25 فبراير 2018 .

التعليقات

جمميل استمري راقت لي كلماتك
1
راوية وادي
شكراً عزيزتي
Salsabil beg منذ 7 شهر
صدقت ،كلمات رائعة عميقة المعنى كما عودتنا ،ارجو ان يختار الجميع الحضور وان لا يسجنوا انفسهم بافكارهم السلبية و سوء ظنهم بالله ،دام قلمك سيدتي الكريمة، تحياتي.
0
راوية وادي
شكراً جزيلاً سلسبيل على حضورك الدائم و الداعم لكتّابِ المنصة.
Salsabil beg
الحقيقة ان القراءة هي شغف بالنسبة الي ،و انا استمتع كثيرا بقراءة المقالات واستفيد منها ايضا ،اقدر لك هذا الشكر،تحياتي سيدتي الراقية.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا