وتمضي السنوات.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وتمضي السنوات..

الزمن هو أكبر مخاوفي

  نشر في 23 يناير 2016 .

"نعم.. العمر والزمن هو أكثر ما يخفيني، حقا اترعب حين أتذكر أنه سيأتي الوقت لظهور الشعر الأبيض، والتجعيدات في بشرتي".

كانت هذه كلمات أصالة في لقاء تليفزيوني لها على قناة النهار في برنامج "المصارحة الحرة"، حين سألتها المذيعة عن مخاوفها من الزمن والعمر وتقدم السن.

حين تذكرت كلماتها، نعم فمخاوفي من تقدم العمر والسن تفوقها، ورغم أني مازالت في عمري الثالث والعشرين إلا أن الحديث عن العمر يخفيني حقا، دوما أقول أني لا أريد أن أشيخ وأتمنى أن أقابل ربي وأنا لم أشيخ، ولا أفقد أحبائي وابقى وحيدة.

نعم أدركت أني وعيت وكبرت عندما استمع إلى أم كلثوم، واتسلطن بصوتها الجهوري، وهى تتغانى "بعيد عنك حياتي عذاب.." إلى ما آخر أغنيتها.

نعم كبرت حين أدركت أني لن أستطيع تغير العالم، وأن آمالي بأن نحيا في مجتمع أخلاقي ضربا من الخيال، بل أني عجزت عن تغير نفسي، عجزت عن طرد الكسل والخمول والتأجيل من قاموس حياتي.

أصبح لسان حالي، لسان من كنت أنتقدهم بالأمس وأطلق عليهم ب"الدقة القديمة"، "بكره تعرفي، هتفهمي بعدين، انت لسه صغيرة"، فأطلق على من حولي بأنهم مازالوا صغار، ماهذا بحق الجحيم، لو كانوا هما بالصغار إذا ما أنا!؟ 

لم يعد أحدث ألبومات تامر حسني تعنيني، ولا آخر فيديو كليب لنانسي عجرم يمثل من أولوياتي، ولا أصبح لدي فنان مفضل أتابع أخباره وأجمع صوره.

بل المشكلة الأكبر أننا نكبر ومن حوالنا يتقدم في عمره، أخشى اليوم الذي يأتي فيه وافقد من حولي بعد انتهاء مهمتهم في رحلة الحياة، لا أريد مزيدا من الوجع والفقد، فما لا اقدر على تحمله هو العيش وحيدا.

أتمنى أنه عندما تأتي ساعة رحيلي، واسلم روحي لبارئها أن أكون أديت الرسالة التي أتيت بها إلى هذه الأرض، أن أكون حققت ما تمنيت أن تسير حياتي على نهج ما حلمت به، أو على الأقل أكون راضية بشكل أو بآخر عن ما أقدمت عليه طيلة مشوار عمري.

أريد مزيدا من السلام النفسي الذي أستطيع أن أواجه فيه تلك المخاوف، أن أحيى بطمأنينة لأواجه وأتحدى مخاوفي، أن أحب نفسي كما هى حين يظهر الشعر الأبيض والتجعيدات الكئيبة!


  • 5

  • Rahma Daigham
    محررة على قدي، نفسي يبقي ليا جمهور كبير يستنى كتباتي :)
   نشر في 23 يناير 2016 .

التعليقات

Amin Almitwaliy منذ 10 شهر
أعتقد ان ما ينسى تلك الخاوف هى الأهداف الكبيرة التى تضعيها لنفسك , تلك الأهداف هى الوقود الحقيقى للحياة , فى هذا الوقت ستشعرين انك مازلتى صغيرة مهما كبرتى فأحلامك الكبيرة دوما ستجعلك صغيرة ,, شكرا جدا على هذا المقال ,,
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا