حكم عطائية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حكم عطائية

لا تصحب من لا ينهضك حاله ولا يدلك على الله مقاله

  نشر في 24 ماي 2014 .

فقوله رضي الله عنه: "لا تصحب من لا ينهضك حاله، ولا يدلّك على الله مقاله"، يفيد معيارين واجبي اللحظ في اصطفاء الأصحاب:

أولهما: أن ينهضك حاله، والقصد من إنهاض الحال هو أن تبصر من المصحوب ما يدلك على تقصيرك، ويظهر أمامك إمكان على تجاوز ذاتك، وقد نقل عن الحسين بن علي زين العابدين قوله: "كنت إذا لقست نفسي (أي تعبت) نظرت إلى أخي محمد بن واسع، فأعمل على تلك النظرة أسبوعا"، فمن كان حاله التشمير؛ فإن شعاعات عزيمته لاشك تضيء طريق من يصحبه.

والقصد من ذلك، أن يكون المصحوب دائم التوجه إلى القبلة المثلى، وجه الله تعالى، ومن كان توجهه كاملا؛ فإن همّه يكون مجتمعا على بلوغ غايته التي يتوجه إليها، مما ينفع من يصحبه، وهو قوله تعالى: "واصبر نفسك مع اَلذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه، ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا" [سورة الكهف، جزء من الآية: 28].

وثانيهما: أن يدلك على الله مقاله؛ وهذا المعيار فرع عن الأول، فالمقال لا يكون نافذا إلا إذا كان خالصا وصادرا من قلب صادق، وإذا كمل التشمير والتوجّه؛ فإن الجوارح تتبعهما فيكون اللسان واصفا لما يعاش، وليس مجرّد مردّد لما سمع أو قرأ، فإذا انضاف إلى هذا الصدق محبّة المصحوب؛ فإن القول يكون مضمّخا بالحرص على المصحوب، والرأفة والرحمة به، وإرادة النفع له، وكراهة الضرر له، وهو ما جاء النص عليه في حالة كماله وتجلّيه المحمّديين بقوله تعالى: "لقد جاءكم رسول من اَنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمومنين رؤوف رحيم" [سورة التوبة، الآية: 128]، فيكون مقال من هذا حاله، دالاّ على رب العزة هاديا إليه..

والله المستعان

الأمين العام

للرابطة المحمدية للعلماء


  • 3

   نشر في 24 ماي 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا