لماذا الحجاب؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا الحجاب؟

  نشر في 03 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 ماي 2017 .

في رواية نور تم طرح مسألة خلع الحجاب و هي ظاهرة  انتشرت في اوساط عديدة و لفئات عمرية متعددة، أصبحت لافتة للنظر في مجتمعنا، و اعتقد انه تم طرحها بشكل جيد و واقعي حيث ان قرار نورا لارتداء الحجاب جاء بسبب تقليد لمن حولها دون رغبة حقيقية منها و اقتناع بفكرته مما جعل الشعب يتناولها بالعادة و اثناء قرائتي لهذا الجزء.

 تذكرت موقفين، وهما مدى انتقاد اعضاء جودريدز على هذا الجزء من الرواية و غرابة توصيف هذة الحالة من يوسف زيدان، و كذلك تذكرت كم من مرة تحدثت من فتيات يعلن لي انهم تحجبت دون ارادتهن، اما بسبب مدرساتهن اللواتي اجبرهن على ذلك او بسبب تحرجهن من انفرادهن بدون حجاب، و كم استغربت هذا الموقف حيث ان المفترض ان تكون الحرية هي سيدة هذة  القرارات المصيرية.

اذا رجعنا لموقف نورا في الرواية نجد تغير وضعها الاجتماعي و الاقتصادي، و مع بدء صفحة جديدة من حياتها و انتقالها من كرموز الحي الشعبي الي مكان اكثر حداثة، و انتقالها

 لوظيفة مستقلة  و تعيش وسط مجتمع راقي، ايقنت حريتها و قوتها تخلع حجابها أمام البحر و تشهد عليها الشمس و السماء و الرياح.

أما اذا تطرقنا  لمن يخلعن الحجاب فهن قد لبسن الحجاب فجأة و لم يعطوا انفسهن الوقت الكافي لتقبل التغيير المفاجىء، و اقامة دعائم لتقوية فكرته و مدلوله لتترسخ في داخلهم فسرعان ما ينقضي هذا الوهج و ينزوي بريقه مما يجعلهن يخلعن الحجاب.

فاذا قلبت الموضوع رأسا على عقب و قلت لماذا يلبسن الحجاب، فالموضوع لا يتلخص في الشكل الظاهري الهش، و لكن المضمون الداخلي و الايمان بفكرته و جدواه و ايضا الميل القلبي نحوه، و الرغبة العارمة بارتداؤه للقرب من لله، و التوق الشديد الي لاراتداء الحجاب رغبة في تغيير نفسي و الصعود لدرجات ايمانية أعلى، و تغيير في نمط سلوك و حياة و من ثم يأتي هذا القرار المصيري لارتداءه و الارتقاء بالعبادة من بعد ذلك.

ولا ينتهي المطاف بذلك فان التدرج في الارتقاء في العبادة مسألة مستمرة ليس لها حدود، مثل التنمية الذاتية التي لا تقف على حد و تتماشى معها وجود البيئة المحيطة المساعدة التي تشجعه و الاصدقاء الذين يتواؤمون في نفس الافكار و الاهتمامات، فكم من فتيات و سيدات خلعن حجابهن بسبب  انعدام توافقهم  مع اصدقائهن و صعوبة التواصل في محيطهم وقد يفسر ذلك سبب تراجع الفنانين عن الحجاب بعد ارتدائه .

اعتقد ان مسألة الحجاب اختيارية تحتاج الي الحرية، و ليست حرية ان تفعله المرأة وقتما يحلو لها، و لكن الحرية هي الفكرة التي تتخلل عقلها و تخترق حياتها و قلبها و تصبح اسلوب لحياتها ...  فهناك  أفكار كثيرة فرضت على المرأة و ليست نابعة منها، لذلك هذة دعوة لكل امراة ان تفكر و تقرر و تختار ما تراه لنفسها و حياتها.


  • 8

   نشر في 03 ماي 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 ماي 2017 .

التعليقات

عذرا فالحجاب ليس رمزا أو عادة حتي تختارها المرأة أو ترفضها
بل إن الحجاب طبيعة كل شئ
خلق الله الشفاة والأسنان حجابا للسان
و خلق غشاءا حول القلب و الرئتين
و خلق عظما قويا يحمي المخ و العين
و هذا كله ليس بغرض حبس المخ أو القلب أو العين.. و لكن لحمايتهم و لكونهم من أغلي ما قد يمتلك الإنسان

و عند كسر حجاب العظم هذا يتعرض المخ للإصابة التي تقتل صاحبه
و بعد كل هذا يشز النساء عن القاعدة؟

فليقل لي أحد المنادين بحرية المرأة ف الحجاب أيهما أجمل.. الزهرة أم اللؤلؤة؟

الزهرة منظرها طيب.. و لونها طيب. و ريحها طيب... لكنها مشاع بين الناس.. في حين أن اللؤلؤة محفوظة في حجابها .. الزهرة هذا يراها بحرية و هذا يشمها و هذا يقطفها ثم تذبل فيلقيها في النفايات.. هل سمعتم عن عاقل وجد لؤلؤة فألقاها ف النفايات؟؟

الحجاب فريضة وليس اختيارا
لأنه بدونه لا تستقيم حياة المرأة و لا حياة الرجال حولها
0
عمرو يسري منذ 2 شهر
بالفعل قرار الحجاب يجب أن يكون بإختيار المرأة حتي تقتنع به و تحافظ عليه , و حتى لا يتحول لمجرد عادة مجتمعية .
مقال رائع جدا .
بالتوفيق .
0
Nermeen Abdelaziz
شكرا ليك .... تحيتي و تقديري

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا