تربيةُ الضمير لا تكفي دون وعي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تربيةُ الضمير لا تكفي دون وعي

  نشر في 31 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 31 مارس 2020 .

الضمير أساسه المبدأ لكن وجود المبدأ يحتاج إلى قناعة والإقتناع بالمبدأ يحتاج إلى فهمه وإستشعاره والتفكر فيه حتى الوصول للقناعة .

إذا التحليل المنطقي للمبدأ التربوي هذا صح وهذا خطأ أو هذا حلال وهذا حرام أو هذا يتناسب مع المجتمع أو لا يتناسب

أي هذا زين وهذا عيب طيب لماذا ؟

هنا تبدأ بطرح التعليل والتحليل حتى تصل فكرة المبدأ لتصل أولاً لترسيخ المبدأ لنفسك أولاً ثم لإبنك من بعدك .

مثلاً التهاون في حقوق الأخرين حرام 

طيب ماهي حقوق الأخرين أنفسهم ، دينهم،مالهم ، أعراضهم ، سمعتهم ،  مشاعرهم .. إلى آخره. 

طيب كيف أنفسهم 

النفس هي الروح والدم

يعني قال تعالى ﴿ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)

طيب لو كان كافر هل أقتله عادي؟

لا

الحق لا ينشر بالقتل ولكن القتال يبدأ اذا حاربه الجهل وضوحاً بالقتال .

طيب يعني كيف أحياها 

يعني مساعدتها على الحفاظ على حياتها 

مثلاً وجدت شخص يصارع المرض تحييه بمساعدته بالتبرع بالدم أو المال أو المجهود 

وهكذا ...

مثلاً لو سألك ابنك سؤال لا تعرفه 

تقول والله ما انتبهت للموضوع تعال نبحث في الإجابة ومن هنا تبحث معه ويتعلم أيضاً طريقة البحث الصحيحة ثم تقول والله نبهتني لشئ جيد حتى ترفع روح البحث عن الحقيقه داخله . 

وهنا تكون ربيت نفسك وإبنك على الضمير مع الوعي .

لأن الضمير لوحده لا يكفي دون وعي . 

إذا وجدت خطأ في المقال صحح لي وأرفع نسبة الوعي لدي.




   نشر في 31 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 31 مارس 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا