"انطوائية أم خيبة" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"انطوائية أم خيبة"

لَا أَدْرِي فِيمَا لَوْ كَانَتْ الانطوائية سَبَّة , والانعزالية وَصْفًا سَيِّئًا ؟ ! ! أَلَيْسَت الانطوائية مُرَادِفَةٌ لِلِاكْتِفَاء , أَلَيْسَت الانعزالية مُرَادِفَةٌ للكبرياء ؟

  نشر في 30 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 ديسمبر 2019 .

" الذِّكْرَيَات , خَاصَّة الخيبات مِنْهَا لَا تَمُوتُ , هِي تَتَحَرَّك فِينَا . . تَخَبُّؤٌ مِنْ مُحَاوَلَةِ قَتَلْنَا لَهَا . . لَكِنَّهَا فِي أَوَّلِ فِرْصَة تَعُود وتطفوا عَلَى وَاجَهَه قُلُوبِنَا . . فنحتفي بِهَا كضيف افْتَقَدْنَاه مُنْذُ زَمَنٍ بَعِيدٍ . . ضَيْفٌ مَرّ لِيُسَلِّم ثُمّ يُوَاصِل طريقه"
هَل عانيت يَوْمًا مِنْ خَيْبَة مَا ؟ . . هَل أَصَبْت بالخذلان فِي لَحْظَةِ مَا . . ؟
وشعرت أَن حَيَاتِك أَصْبَحْت أَكْثَرَ تَعْقِيداً , ونفسيتك مُهَدَّدَةٌ بالانهيار ؟
إذْن عَلَيْكَ أَنْ تَفَكَّرَ فِي وَضْعِ حَدّ لِهَذِه الْمُعَانَاة . .
ذَات مَسَاء , تَلَقَّيْت صَفْعَة قَوِيَّةٌ , وَكَمَا تَعْلَمُون إنَّنِي والصدمات عَشْرَة عُمَر ! !
طَعْمٌ الصَّدَمَات مُرِيع مَقِيتٌ . . يشعرك بِالْمَرَارَة الَّتِي تغتال أَنْفَاسِك . . حَشْرَجَة فِي الصَّدْرِ وَفِي الْقَلْبِ قَدْ تُؤَدِّي بِك . . قُشَعْرِيرَة تَمْلَأ جَسَدِك وتخترق الْأَضْلَاع . . وَشَلَل يُصِيب تفكيرك ! !
عِنْدَمَا تُصَاب بخيبة مَا . . تَبْدَأ الْمَوَاقِفِ وَالْكَلِمَاتُ تَمْر إمَامَكَ عَلَى شَكْلِ لقطات تَعَرَّض إمَام ناظريك بِتَصْوِير بَطِيء . . ثُمَّ لَا تَلْبَث تَتَكَرَّر وَتَتَكَرَّر فِي الذِّهْنِ الَّذِي قَدْ لَا يَسْتَوْعِبُهَا أَبَدًا . . مِمَّا يَجْعَلُ الْمَرْء يُتَّخَذ مَوْقِفٌ الْمُرَاقِب مِنْ بَعِيدٍ لأشخاص كَانُوا يَعْنُونَ لَهُ الْحَيَاةُ . . يُجْعَلَ بَيْنَهُ و بَيْنَهُم مَسافات . . مُحَاوِلا الاِبْتِعادُ عَنْهُمْ بِشَكْل تِلْقائِيٌّ ! ! . .
"انه أَلَم مُخْتَلِطٌ بِلَوْن الْبَرْد , الِانْكِسَار , وَالضَّعْف ! ! "
فِي لَحْظَةِ مَا , ستفكرانك تَحْتَاجُ إلَى نَوْعِ جَدِيدٍ مِنْ الغباء , لتخوض نَفْس التَّجْرِبَة , وَقَد تَجِد صُعُوبَة بَالِغَةً فِي التأقلم مَعَ الْوَضْعِ الْجَدِيد . . لَكِن عَلَيْكَ أَنْ تُحَاوِل . .
وَلَكِن صدِّقني بِمُجَرَّدِ أَنَّ تَفَكَّر بجدٍّ فِي جَدْوَى هَذِه التَّجْرِبَة ،
وَتَنْسَى أَنَّ هُنَاكَ شَيْئًا يسمَّى عَزِيزًا ، وَأَنَّه يربطك بِهِ عَلَاقَةٌ وَهْمِيَّةٌ ، تَأْخُذ مَكَانًا فِي جَسَدِك أَكْثَر انحداراً ، وَأَقْرَبِهَا إلَى الْأَرْضِ ، فَإِنَّك سَتَكُون بِحَالِه نَفْسِيَّةٌ جَيِّدَة ، سَتَكُون
قَادِرًا عَلَى حِيَازَة أَكْبَرَ قَدَّرَ مِنَ الرَّاحَةِ ! !
عِنْدَهَا لَن يَعُود أَحَدٌ عَلَى قَائِمَةٌ اهتماماتك . . وَالْأَشْيَاء الْكَثِيرَة
ستبدو فِي ظَاهِرِهَا ذَاتَ قِيمَةٍ . . وَهِيَ فِي الْحَقِيقَةِ ساذجةٌ ، وغبيةٌ ! !
عِنْدَهَا ستفغر فَاك . . وتبتسم شفتاك عِنْدَمَا تَسْتَطِيع حَذَفَ تِلْكَ الْوُجُوهِ مِنْ الذَّاكِرَةِ . . حَتَّى لَوْ حَاوَلَت نَفْسِك الْإِنْسَانِيَّة الاحْتِفَاظ بِتِلْك الصُّوَر . . تَحْت مُظِلّه الرَّابِطَة الْآدَمِيَّة مَهْمَا كَانَتْ (حبا أَوْ صَدَاقَةٍ أَوْ أَيُّ رَوَابِط أخرى) . .
لَا أَدْرِي فِيمَا لَوْ كَانَتْ الانطوائية سَبَّة , والانعزالية وَصْفًا سَيِّئًا ؟ ! !
أَلَيْسَت الانطوائية مُرَادِفَةٌ لِلِاكْتِفَاء , أَلَيْسَت الانعزالية مُرَادِفَةٌ للكبرياء ؟
يَصِفُك الْبَعْض بالانطوائية , وَهَذِهِ مِنْ وَجْهِة نَظَرِيٌّ تقبيحا مِنْ نَوْعِ أَنِيقٌ . . فَهِي تَعْنِي الشُّعُور بِالنَّقْص وبالتالي تَقُود الْمَرْءُ إلَى التَّصَنُّع . . وَالْبَعْض يَصِفُك بالانعزالية , وَهِيَ أَيْضًا لَفْظُ مُنَمَّق يُرِيدُ بِهِ إِنَّك تعاني مِنْ نَقْصٍ فِي التَّفَاعُل مَعَ مَنْ حَوْلِك . . لِمَاذَا لَا نِصْفُ الْإِنْسَان بالمكتفي بَدَلًا مِنْ الانطوائي , وَلِمَاذَا لَا نِصْفُ الْإِنْسَان الانعزالي بِأَنَّهُ يَمْلِكُ الْآنِفَة وَالْكِبْرِيَاء . . أَم أَنَّنَا جَمِيعًا أَصْبَحْنَا أَطِبَّاء نفسيين لنحكم عَلَى الْآخَرِينَ ؟ . . . لِمَاذَا لَا نَتَّخِذ لِهَؤُلَاء عُذْرًا . . فَقَد أَم أَنَّه الْخِذْلَان . .
ستظل تَنْظُرُ فِي وُجُوهِ خاذليك , محدقا فِي أَعْيُنِهِمْ ! !
عِنْدَهَا سَتُصْبِح شَاعِرًا لِتُكْتَب قَصِيدَة يَصْحَبْهَا نَوْع مؤذٍ مِن الضجيج ،
يَصْنَعُه الشَّاعِر . .مؤكداً عَلَى أَنَّ هَذِهِ الجَلَبَة الَّتِي أَحْدَثَهَا ،هِيَ أَقْصَى مَا يَمْلِكُ لِلتَّعْبِير ! !
أَنَّه الْخِذْلَان الذَّاتِيّ يَا سَادَة . . خِذْلَان النَّفْس أَوَّلًا . . قَبْل الْخَيْبَةِ مِنْ الْآخِرِينَ . .
"الوجع , هُوَ أَنْ تَرَى شَيْئًا مِنْك يَتَلَاشَى , يَضِيع ويختفي , وَأَنْتَ لَا تَسْتَطِيعُ أَنْ تَحَرَّكَ سَاكِنًا . . فَتَكْتَفِي بِالنَّظَر فقط"
قَد يَأْتِيك أَحَدُهُمْ مُعْتَذِرًا , لَكِنَّ بَعْضَ الاعتذارات مملة جِدًّا . . وَبَعْضُهَا شَدِيدَة الأناقة . . تَقْتُلُك وَأَنْتَ لَا تَشْعُرُ ! ! . .
"ستبحث عَنْ رَحْلِهِ قَصِيرَة , يَلْزَمُك فِيهَا الهُدوء . . تَبْحَث فِيهَا عَنْ بَعْضِ الْحُلُول . . لمواجعك أَوْ رُبَّمَا لصدماتك مِن وَاقِعٌ عشته أَوْ رُبَّمَا فَرْضٌ عليك"
لَكِن , عَلَيْك تَمْزِيق صفحاتك الْقَدِيمَة . . حَرْقُهَا , وَتَحْوِيلَهَا إلَى رَمَاد لتستطيع بَدَأ صَفْحَة جَدِيدَةً فِي حَيَاتِك . . فَلَن تَسْتَطِيعُ أَنْ تَبْدَأَ صَفْحَة جَدِيدَة دُون التَّوَقُّفُ عَنْ قِرَاءَةِ صفحاتك الْقَدِيمَة . .
عِنْدَهَا , ستتعلم أَنْ لَا تُنْفِقُ رُوحَكَ عَلَى شَيْءٍ مَضَى , وَسَتَعْلَم أَن الْقَادِم هُوَ مَا يَسْتَحِقُّ التركيز . . هُوَ الَّذِي يَسْتَحِقُّ جَهْدَك وأفكارك . . هُوَ الَّذِي يَسْتَحِقُّ أَنْ تُنْفِقَ عَلَيْهِ مِنْ طَاقَةٍ رُوحَك ! !

ماهر باكير


  • 7

  • Dallash
    البوح ليس دائما ضرورة، فالصمت والكتمان احيانا ضرورة وفضيلة. ماهر باكير
   نشر في 30 أكتوبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 ديسمبر 2019 .

التعليقات

§§§§ منذ 1 سنة
الناس لن يتوقفوا عن القول... و الانسان أعلم من غيره بنفسه و بحاجته في الدنيا...و يمكن أن يكون مرة منطو و أخرى منفتح بحسب الظروف و الوعي و المحيط... الانسان كائن متغير مع الزمن...
أبدعت كالعادة أستاذ ماهر
2
Dallash
بارك الله فيك اخي الحبيب احمد لطالما كانت آراؤك توافقني
هل قرأت مقال ادفع قسطاً.... هههههههههههه
§§§§
سأقرؤه طبعا. أدام الله قلمك.
Dallash
هذا أحد أجزاء زهايمر ايضا عندما انتهي من طي الكتمان سأبدأ برواية زهايمر
§§§§
على ذكر طي الكتمان... ألن نتشر لنا جزءا جديدا اليوم؟
هدوء الليل منذ 1 سنة
يَصِفُك الْبَعْض بالانطوائية , وَهَذِهِ مِنْ وَجْهِة نَظَرِيٌّ تقبيحا مِنْ نَوْعِ أَنِيقٌ . . فَهِي تَعْنِي الشُّعُور بِالنَّقْص وبالتالي تَقُود الْمَرْءُ إلَى التَّصَنُّع . . وَالْبَعْض يَصِفُك بالانعزالية , وَهِيَ أَيْضًا لَفْظُ مُنَمَّق يُرِيدُ بِهِ إِنَّك تعاني مِنْ نَقْصٍ فِي التَّفَاعُل مَعَ مَنْ حَوْلِك
احيانا بعض الاشخاص يصفون المقابل بالانطوائية او الانعزالية ذلك لحرصهم عليه كانوا يريدون ان لاتبقى تلك الصفات ملازمه لهم . فـ الانعزال جيد في بعض الاوقات لكن ليس دائما ولايعني ابدا انه شعور بالنقص . لااتفق معك .. تقبل مروري اخي
2
Dallash
أليس الاكتفاء هو نقيض الانطوائية لماذا نحكم على الناس بهذا ونحن لا نعلم عنهم شيئا....وحدها، معرفة النفس يمكن أن تؤدي إلى السلام الداخلي..
>>>> منذ 1 سنة
هناك أناس لا ننعتهم بالانطوائية...لأنهم موجودون في كل مكان و يعرفون كل الناس و يتبادلون تجاربهم بشغف مع الجميع... لكن... اختاروا عدم الاقتراب كثيرا من أحد... بنوا حواجز لا يراها الناس فلا يدرك أحد مدى انطوائيتهم الحقيقية... لا أحد يعلم أنهم في الحقيقة اختاروا العيش لوحدهم.
أظن أنه ليس دائما خيبات أمل و انكسارات هى سبب هذا الاختيار...بقدر ما هو حماية للذات من انكسار أو خيبات. ربما هم يعلمون أنهم لن يتحملوها بالرغم من القوة الظاهرة عليهم....
بالرغم من ذلك... العيش وسط الناس جميل جدا... تحمل الأذى و تحمل الخيبات و الخذلان هو خصلة يمتاز بها البعض عن البعض.
و يبقى.... الانسان إنسان... يعجزك بكل حالاته
2
Dallash
وحدها، معرفة النفس يمكن أن تؤدي إلى السلام الداخلي..

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا