تأملات فى قصة نبى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تأملات فى قصة نبى

بقلم / حسام كامل

  نشر في 10 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 ديسمبر 2019 .

وذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87)فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)

موعدنا اليوم مع قصة سيدنا يونس بن متى عليه السلام أو كما أطلق عليه القرآن ذا النون أو صاحب الحوت وبعض التأملات فى قصته ، هذا النبى أرسله الله إلى قومه فمكث معهم فترة ليست بالقصيرة ولم يؤمنوا له، وفى ذات يوم من الأيام أخذ يدعوهم إلى عبادة الله عزوجل فلم يؤمنوا بل وقابلوا دعوته إياهم بالسخرية والإستهزاء فغضب منهم وذهب إلى شاطئ البحر ليركب سفينة ويغادر تلك القرية الكافرة، وذلك بدون أن يأذن الله له أو ينذره بالعذاب لقومه وظن أن الله لن يعاقبه على تركه هؤلاء القوم، وعندما اكتمل عدد الركاب بالسفينة وتحركت بهم ووصلت إلى عرض البحر، أرسل الله عليها رياح شديدة أخذت تتلاعب بها كأنها ريشة أو ورقة تتطاير فى الهواء وأوشكت على الغرق، وهنا صاح قائد السفينة: إن بيننا رجل عاص لربه فمن كان عاصياً لله فليخرج من بيننا فلم يخرج أحد ولم يظن أى شخص أن هذا النبى هو السبب فى أن توشك السفينة على الغرق، فأقترح قائد السفينة أن يستهموا أى يقوم جميع ركاب السفينة بكتابة أسمائهم على أسهم ويقوموا بالإقتراع عليها ومن يخرج اسمه يقومون بإلقائه فى البحر، وبالفعل قام الركاب بتنفيذ ماتم الإتفاق عليه وبدأوا فى إجراء القرعة فوقع الإختيار على نبى الله يونس فذهل القوم ولم يرضوا أن يلقوه قى البحر وكيف يقومون بإلقاء هذا الرجل الصالح فاقترحوا أن يقوموا بالإقتراح مرة ومرة فلما خرجت الأسهم ثلاثة مرات على سيدنا يونس لم يجدوا بداً من إلقائه فى البحر، وهنا تتجلى قدرة الله بأن أرسل حوتاً من الحيتان، وأمره بأن يقترب من مكان السفينة وأن يبتلع هذا النبى وألا يأكله لأن بطنه ستكون هى السجن الذى سيلقيه فيه الله عقاباً له على تركه قومه بدون أمر الله له ، وما إن تم إلقاء يونس فى البحر حتى ابتلعه الحوت كما أمره الله تعالى ولم يأكله.

       وما إن أفاق يونس من صدمة إلقائه فى البحر وشعر بوجوده فى بطن الحوت حتى أدرك ماوقع فيه من ذنب ومعصية لأمر الله وسمع من حوله أصوات جميع الكائنات البحرية وهى تسبح لله فأخذ يدعو فى ظلمات بطن الحوت الموجود فى ظلمات البحر أن " لاإله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين"، وظل يرددها كثيراً حتى ضجت الملائكة من تسبيحه فقالوا: يارب إننا نسمع صوتاً مألوفاً يسبحك ويستغفرك من مكان غير مألوف فأمر الله سبحانه وتعالى الحوت بأن يذهب بالقرب من اليابسة ويلفظ سيدنا يونس إلى البر ففعل الحوت ما أمره به الله سبحانه ولفظ سيدنا يونس إلى البر وأنبت الله عليه شجرة من يقطين وهي شجرة ذات أوراق عريضة ليأكل منها ويستظل بها من حر الشمس حتى لاتؤذى جسده الملئ بالتقرحات من بطن الحوت، وبعد أن شفاه الله تعالى مما به أمره بالعودة مرة أخرى إلى قومه الذين شعروا بالندم الشديد بعد أن تركهم رسولهم ومضى، خافوا من غضب الله عليهم وتابوا إلى الله وآمنوا به فبعثه الله إلى مئة ألف أو يزيد وظل معهم يعلمهم أمور دينهم حتى توفاه الله إليه .

ومن هذه القصة نستفيد أن الثقة بالله والإيمان به هو سبيل النجاة من كل الهموم وأن معصية الله هى أساس كل الشرور والآثام ، وأن الإنسان يجب ألا يتعجل الله فى إجابة دعائه فكل شيئ عند الله بقدر، وألا نغضب من عدم تحقق أمانينا فقد يخفى الله لنا أمراً أفضل مما نريد ، التسبيح والإستغفار لله مفتاح لكل الخيرات وتفريج لكل الكربات.



  • حسام كامل
    أفكاري ومعتقداتي لا شأن لأحد بها لأنها نابعة من ثقافتي ومعتقداتي فأرجو إحترام أفكاري
   نشر في 10 ديسمبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 ديسمبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا