مهاجر غير شرعي ..حكايات واقعيه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مهاجر غير شرعي ..حكايات واقعيه

حكايات واقعيه

  نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

في هدأة الليل حيث ُ النجوم إستيقظت ، وشيعت الى القمر تحية  مسائيه ، حدقَّ البوم الرمادي من بين خلل الشجر يرقبُ  تكور القمر إذ بدا بدرا ً ، فنعب َ مرتين متتاليتين ونفش َ ريشهُ ثم َّ عادَ فضمه ُ ، ذرق فضلاتهِ التي هوت وأرتطمت بفروع الشجرة التي ربض َ عليها ، ودار برأسه ِ دورة ً كامله وأسترعى إنتباهه ضوءٌ يشبه نقطـة بيضاء آتيه من بعيد . نعب للمرة ِ الثالثه حركَّ جناحيه ثم طار بإتجاه ذلكَ الـضـوءْ .


بينمــا فرد البوم جناحيه ِ متجهـا ً للنقطة المضيئه المجهولـه ، إرتطمت الامواج البحريه بالشاطئ الصخري ، مخلفة خلفها رغوة ً بيضـاء هي الزبد إنعكس ضوء القمر عليهـا فبدت منتفخه تتحرك بطريقة ٍ عشوائيه وتتوقف حينـا ً بعد إلتصاقها برؤوس الصخور الصغيره على الشاطئ ، تناثرت فوقـه عدة أسماكٍ ميته ظلت تسبح مع حركة التيارات الموسميه حتى وصلت الى هذا الجزء منه وأستقرت غطى جزء من جسدها ذرات الرمل الدقيقـه .


عادت الامواج تضرب الشاطئ الصخري ، لينتشر الرذاذ مسافة أعلى تربو المترين الى أعلى ، ورغم هذا ظل َّ  ابن آوى يقترب غاطسا ً أنفه ُ بالقرب من سطح الشاطئ يقترب أكثر من ، موقع الاسماك الميته .

إقترب البوم أكثر فأكثر من النقطة ِ المضيئه ، حتى بات على مقربة منهـا ولم تكن تلك النقطه إلا ضوء السراج الوحيد في الكوخ الخشبي الذي يقطنه ُ العجوز ، بخفة متناهيه هبط البوم على  أحد القضبان الخشبيه الطافره من السقف ، وجثم بلاحراك ، كانت همهمة العجوز تصدر متتابعه إذ كان يغني إخدى إغنياته  ِ التي يحفظها ويرددها غالبا  ً ، وهو يحرك يد المقلاة ِ على الموقد ، يعد عشاء  ً من صيد اليوم ، وكان صيده وفيرا ً ، وكالعادة ينوي الذهاب غدا ً صباحا ً الى السوق لبيع ِ ما زاد من حاجته ِ من السمك الذي إصطاده


أسفل البوم الرابض كان هنالك جحر ٌ للفئران الرماديه ، وهي التي تخرجُ ليلا ً للبحث عن طعامها في صندوق الفضلات  المثبت  بسلسله حديديه في احد جوانب الكوخ الخشبي . مدت الفأرة أنفها تشمشم ُ بحذر مختلف الروائح المنبعثه ، كان العجوز قد أنهى تناول عشائه ِ ، ورمى بحسك السمك في صندوق الفضلات ، في نفس اللحظة ِ وصل ابن آوى الى موقع الاسماك الميته ، خرجت الفأره بجسمها كله خارج جحرها ، وهمَّ البوم بالإنقضاض ِ عليها ، بينما كان العجوز ينوي وضع غطائه ِ فوق جسده الضعيف لينام ، وفتح ابن آوى فكه ُ ليقبض على اول سمكة ميته ، أتى صوت إطلاق رصاص أفزع الجميع ، توقفت يد العجوز عن سحب ِ الغطـاء ، وتراجع ابن آوى عن إلتهام السمك الميت ، فرت الفأرة الأنثى الى جحرها ، وطار البوم فزعا ً الى مكانه على الشجره .


لم يكن ذلك الصوت المدوي سوى رصاصة أحد الجنود وهو من خفر السواحل ، أطلقهـا بإتجــاه مهاجر غير شرعي شارف َ على الوصول الى الشاطئ قادمـا ً من إحدى البلدان العربيه ، دفنت الموجه الملونه باللون الأحمر القاني ملامح ذلك الجسد ، ولم يسـُــمع سوى صوت الموج يضرب الشاطئ ، وعاد نعيب البوم من جديد ، وفرَّ ابن آوى الى مكان أبعد  ، وأجلت الفأرة  خروجها لوقت آخر للبحث عن الطعام بحسب غريزة الخوف ، ونام العجوز بعد أن تردد في الخروج من كوخه لمعرفة ماجرى .

نفث  َ الجندي الهواء من فمه في فوهة بندقيته ِ ، وعاد وعلقها على كتفه ، ولم يرى أحد وجه المقتول الغريق إلآ  القمر إذ عكس ضوءهُ كله على ملامحه .


" تمت "

" يسارعبد الرحمن "


  • 4

  • يسارعبدالرحمن
    يسارعبد الرحمن " للأدب العربي سحره تجرعتُ شيئا ً من إكسيره ِ الساحر "
   نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا