المؤامرة ....الي أين !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المؤامرة ....الي أين !!

  نشر في 14 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

المؤامرة ....الي أين

ألا تعتبرون اليست لكم أعين بصيرة ترون بها امر الواقع الجلل الذي أصاب الأمة العربية والاسلامية في صميمها.

بعد الميوع والانحلال الاخلاقي وبهارج الغرب وسمومه المتظمنة في ظاهرها التطور ومواكبة العصر لكن في جوهرها هدف ومرمى رمح لضرب وقصم كيان لمكونها الاجتماعي والوطني.

تسمى الاسماء بغير مسمياتها بشعارات رنانة براقة يسقط في فخها كل غافل لم يسبق له التجريب والمعانات في آتون حرب وفتن غوغائية لا تبقي ولا تذر.

الجزائر سر لكل تحد من قال ان المحن لاتضع الرجال ومن قال ان النار لا يلين لها الحديد بصلابته صاغرا.

لنحكم بمنطق عقولنا بتجاربنا الماضية لأن المرء لابد أن يكون له ماضي مسطرا عبر في نهجه عبر حقب واجيال في فترة زمنية لأن من لا ماضي له لا مستقبل له.

رغم الاهات رغم الجراح تسقط على الارض ونستند عليها التنهض لاتسبقون الاحداث ولاتجعلو من الحية قبه وتهولون وتأولون لرطانة أكل الدهر عليها وشرب

هي سياسة عرجاء في متاهة لا خلاص فيها الا في التفكك على أسس عرقية ومذهبية وأديولوجية.

بأفكار هجينة تأتمر بأوامر محركها عرائس" قراقروز" الذين يديرون خيوطها بمكر ودهاء ويستغلون العقول التي تصدق خبثهم يستغلونهم ويغسلون ادمغتهم.

لنتشاور ونعتمد ثقافة الحوار مفيد بعيدا عن التعصب والتطرف بفكر نير ثاقب وتغلب مصلحة الوطن عن مصالحنا الشخصية الحزبية.

أي ديمقراطية تبنونها على الخيال والالفاظ النابية التي تقذف في المرئ وتحط من قيمته

وان اتتك مذمة من ناقص....فتلك شهادة اني كامل .."والكمال لله"

لنكن واقعيين ونذكر بعضنا البعض ونرجع الى سجل التاريخ هو الفيصل والحكم للشعوب والامم في اختلافاتنا في حياتنا افراحنا ...ان احسنو أحسنو لأنفسهم وان أساؤو فبئس ماصنعو..

لمذا هذا التملق والتشدق لمعسول الكلام لمصالحم الشخصية

حين كانو في السلطة محسوبين عليها يتقلدون المناصب وحين غابو او غيبو عنها يسبون ويلعنون ويقلون في زيد وعمر كلاما ما قاله مالك في الخمر.

الم تكونو فيها ام تحولتم الي سوبر ديموقراطي " لخرطي والعياط"

الخوف كل الخوف من هذه الفتنة ومن هذا الصنف لانه يأكل مع الذئب ويبكي مع الراعي ولايراعي للوطن والموطن الا ولاذمة.

فالجزائر ليست العوبة او اضحوكة للصعاليك المتشردة تاكل الغلة وتسب الملة.

هي البلد القارة الوطن المحضي بدماء ابنائها الاشاوس الذين ضحوا بالغالي والنفيس لاجل حريتها وكرامتها

نموذجا شامخا شموخ الاوراس الاشم للكبرياء والعزة والكرامة في كنف وطن يحوي الجميع بكل اطيافه وتوجهاته وقناعاته الشخصية

ارجع للتاريخ وادرس واتعلم من اساتذة التحرير قلعة النظال التي رفعت راس الامة العربية والاسلامية بدماء رجالها بدموع نسائها واطفالها ببركات شيوخها واوليائها وعلمائها.

الا تبصرون ام عميت بصيرتكم وقلوبكم عن الحقيقة الجلية الواضحة وضوح الشمس في عز النهار

ام تريدون بيعنا وبيع اراضينا في سوق النخاسة تحت مسميات السياسية والديمقراطية الرعناء التي يسود فيها حكم الغاب القوي ياكل الضعيف

لايكون ولن يكون نموت من اجلها في رباط الي يوم يرث الله الارض ومن عليها احب من احب وكره من كره رغم عن انفه

والانفة للرجال الذين يعرفون حق الوطن ويقدرون قيمته بدمائهم واموالهم واولادهم نقدمهم قربانا ومهرا لامنا الجزائر

فالجزائر حررها الجميع ويبنيها الجميع ولانريد املاءات خارجية تملى علينا لان الادرى بامورنا لادخل للغريب في ارضنا

حمى الله جيش سليل التحرير الوطني بعنايته هو صمام الامان ومفتاح الفرج لغد مشرق في حضن الوطن لحماية اراضينا وعرضها

ولانقبل ولا نسمح من تسول له نفسه ان يتفوه بكلمة عن حرمت جيشنا ورباطة جأشه

هم الليوث الي الحمى أجنادها ....وهم الجبال في الذور والصد للمحن

ان كل هذه التناقضات والمهتارات الجوفاء العقيمة التي لاتسمن ولا تغني من جوع

الا شعارات شكلية سطحية ليس لها قيمة ولا تاريخ مشرف خطته لنهجة الافاق بالحكمة والقدوة التي يقتدى بها

ان هي الا احزاب مناسبتية ترفس بارجلها السياسية ولا يمثلون السياسة ولا هم اهلها

المعارضة الحقة معارضة شراكية مع كل الاطياف الشعب ومكوناته المدنية

ان هي الا اضحوكات تملئ جيوبها وبطونها لاشرف لها ولا هدف يرجى منها

ان هي الاّ دمى تحرك من الخارج في دهاليز المخابرات الصهيوغربية التي لا تحتمل الجزائر ان تكون سيدة قرارها وفي كنف الامن الذي لا يعرف قيمته الا من رأئ الويلات والنكبات التي تعاقبت على وطننا الحبيب

اين كنتم ايها العملاء النرتزقة حين كنا في أوتون الحرب لم تبقي ولم تذر اتت على الاخضر واليابس

رغم الصعوبات في الجزائر اولا واخيرا لا تقبل ان يدنس شبرا من ارضها الحبيبة بهذه التكالبات

فأنتم خونة وسماسرة السياسة وتجار الموت لا تعنيكم الجزائر ولا الشعب الجزائري قدمتم مصالحكم واي مصالح ان تكونوا وسيلة خراب انكم تأمرون بأوامر اومرائكم وساداتكم لضرب اسقرار الامة والوطن في صميم مخططاتكم لان المشكلات لا تحل بالتدليس والتحايل الا تعرفون قيمة "النيف" ان الجزائري "انا وخويا على البراني "

ان كان تقصير فالكمال لله نعالج اومورنا وحدنا نضمد جراحنا بأيدينا نكفكف دموعنا بأيدينا لا ننبطح لآي جهة كانت

وتأخدكم العزة بالاثم تريدون الربيع "خريف بائس "

هي الفوضى الخلاقة التي رسمها اليهودي "برنار ريفي " واتباعه لتقسيم الوطن العربي وتشتيته من المنطق ان نحلل هذه الظاهرة الغريبة من ديننا واخلاقنا فما فعلوه في ليبيبا ومصر والسودان واليمن وتونس الآ ومعالمه واضحة .

لماذا يتغنون بالديموقراطية المنافقة التي تكيل بمكيالين فأين الامم المتحدة من الرصاص المصبوب في فلسطين

تفككت هاته الدول الى دويلات وشاعت فيها القنن الطائفية والمذهبية ماذا ترجوا من هذه الفوضى واي مكسب لكم فيها لا ناقة ولا جمل

فحالكم كحال القول المأثور : والتيس في البيداء يقتلها الضمأ++ والماء فوق ظهورها محمول ...

"سال مجرّب ولا تسال طبيب وسال الثعلب لا تسال الذيب "

انهم يشدقون بالديقراطية الزائفة في حين انهم معاول خراب يخربون بيوتهم بأيديهم فالامة تعيش نهجها وفكرها من منطلق مافيها الذي هو سبيل لمستقبلها.

حساني أسامة



   نشر في 14 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا