لن اخدع نفسي ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لن اخدع نفسي ...

  نشر في 13 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

لن اخدع نفسي ..

حياناً كثيرة أجد نفسي أمام هذا السؤال المحير حقاً.

هل يتحتدم عليّ كإنسان أن أتعاطف و أحزن علي الجندي الذي تم إعدامه مؤخراً علي أيدي ما يسمي بولاية سيناء ، أو الجنود و الضباط الذين يقتلون كل يوم هناك ؟.

لكن قبل الإجابة علي هذا السؤال أجد نفسي مضطراً الي الاقتراب من المشهد قليلاً للتعرف علي الصورة كاملة حتي لا تتغلب العاطفة علي حكم العقل والمنطق والعاطفة ايضاً فأكون قد أخطئت حين غلبت العاطفة علي ما سواها من ادوات الحكم الرشيد.

فهذا الجندي الذي اُعدم أو هؤلاء الضباط و الجنود الذين قتلوا ، حتي يمكننا أن نتعاطف معهم أريد إجابات منطقية لا عاطفية علي هذه الأسئلة .

ماذا كانوا يفعلوا قبل أن يصيبهم ما أصابهم ؟.

هل كانوا يقدموا المساعدات العينية لأهالي سيناء ؟.

هل كانوا يبنون المشافي أو المدارس أو يعبدون الطرق؟.

هل كانوا يحرسون الثغور والحدود لحماية وطنهم ؟.

فإذا كانوا فعلاً كما ذكرنا سالفاً ، فما حقيقة التقارير التي يتلوها علينا كل ليلة السيد المتحدث بإسم القوات المسلحة و يستعرض خلالها ، كم الأشلاء التي تتمزق امام أعيننا لضحايا لا نعرف إذا كانوا أبرياء أو غير ذلك؟. ألم نشاهد كم البيوت التي يتم نسفها علي رؤوس ساكنيها ؟؟. ألم نشاهد حالات التعذيب والقسوة لمصابين ينزفون دما دون رحمة ولا شفقة ؟. ألم نشاهد حالات اغتصاب لفتيات مصريات عفيفات ؟.

ما رأيك لو نسيت قليلاً اسطوانة أنشودة تحيا مصر وخير أجناد الأرض و تخيلت نفسك مكان أهالي هؤلاء الضحايا ؛ سواء من مُزقت أشلاء أبنه أو بنته أو اخته أو امه بصاروخ من طائرات الاباتشي امام عينيه ولا يستطيع حتي الصراخ ، أو من نُسف بيته الذي ظل لسنوات يبني فيه من قوت يوميه حجراً حجراً، أو من أُغتصبت أخته أو امه وخرجت من المعتقل وهي حامل ، أو عُذب وضُرب وأُهين في كرامته أمام أهله وذويه؟. أو من يري أن قوات وطنه تتعاون من العدو الصهيوني ليل نهار لضمان أمنهم أكثر من حماية المصريين أنفسهم . فإذا كانت هذه هي بعضا من اعمال هؤلاء الجنود والضباط ؛ فماذا ننتظر من ردة فعل ؟. وهل يستحقوا فعلا ان نتعاطف معهم

هنا فقط سأطرح عليكم سؤال الجميع يعرف إجابته لكي نضع النقاط فوق الحروف .

من الذي يقوم بكل هذه الأعمال الإجرامية في سيناء ؟. هل (فرعون) السيسي بشحمه ولحمه ؟. ام ادواته وازلامه من الجنود والضباط ؟. بالتأكيد الجنود والضباط !.

سيقول بعض المتفيهقين وما ذنب هؤلاء ؟. أنهم يطيعون الأوامر .

سأقول لك وهل الله عز وجل ظالم ؟. بالطبع حاشي الله أن يكون ظالماً !. إذن فلماذا أغرق المولي عز وجل جنود فرعون ؟. ألم يكن قادراً أن يغرق فرعون بمفرده وينجي جنوده إن كان ليس له ذنب ؟.

لقد أعطانا الله عز وجل الحكمة البالغة في إغراقه لفرعون وجنوده معه ، فحين أغرق فرعون كان لظلمه وتنكيله واغتصابه وتجبره مع بني اسرائيل ، أما إغراقه لجنوده لأنهم كانوا الأدوات التي ارتكب بها كل الموبقات ، فلو أنهم امتنعوا عن تنفيذ أوامره الإجرامية ما بلغ حد الفرعنة .

هنا نعود إلي السؤال المنطقي مرة اخري ، هل عليّ أن أتعاطف معهم؟. فإن فعلت سيعني ذلك أن الله ظالماً ، وحاشي لله أن يكون



  • رزق محمد المدني
    اتعلمون من انا؟؟اتجهلون من أكون؟؟ ... انا الذي علمتني سورة الصف النظام .. وللتوحيد وجهتني الاخلاص والأنعام.. والحجرات ادبتني بأخلاق الاسلام عــلمتني الحيــاة ، أنا لا أبيــع " هيبة الصمــت " بالرخيص من الكـلام ، فالكـلا ...
   نشر في 13 أبريل 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا