الوِحدة المؤنسة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الوِحدة المؤنسة

  نشر في 07 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 07 يوليوز 2017 .

وحدة, وحيد, وحدي أو "وحداني" باللّهجة العامية..هي مفردات بمجرّدِ سماعها يتبادر إلى الذّهن ذلك الشّعور الحزين و المفهوم السّلبي, و يتراءى لسامعها شخصاً يجلس وحيداً, في زاوية غرفةٍ ما أو فوق كرسيٍّ منطوياً على نفسه في حديقةٍ ما..أو حتّى صورة شخصٍ ممدّدٍ على سريرٍ,والظّلام والسّكون محيطٌ به من كل مكان,.. هي كلّها تصوّرات حقيقية و معقولة , بل هي مشاهد واقعيّة بحت, ولكن يمكن أن يتجسّد معنى الوحدة وأنت لستَ وحدك , بل وأنت بين العديد من النّاس , منهم من يحاول أن يتبادل معك أطراف الحديث , و آخر يحاول أن يلفت انتباهك ليأخذ رأيك في أمرٍ ما, و يأتي آخرٌ محاولاً تشتيت و بعثرة وحدتكَ عبر تلويح يديه ذهاباً وإياباً أمام عينيك , منادياً باسمك . بينما أنت ورغم كلِّ تلك المحاولات و برغم إمتلاء الغرفة حولك , أورغم رفقتك الّتي هي فعلاً مليئةٌ بالحيويّة , فلكلٍّ منهم لمسته الخاصّة في محاولة إرجاعك لهم.إلاّ أنّك وحيد,تعيش وحدتك الخاصّة , محاطاً بأفكارك , بأحاديثك الخاصّة مع نفسك كأنّك تطفو مبتعداً عنهم عبر فقّاعتك الخاصّة.

هذه تسمّى وحدة رغم وجود أناس حولك إلاّ أنّك ألغيت مفهومها البديهي.

بعيداً عن كلِّ هذا, وبغضِّ النّظر عن إحساسك بالوحدة, إلاّ أنّه ليس سيِّئاً أن تكون وحيداً أحياناً...أن تجسِّد مفهوم الوحدة الحقيقيّ , كأن تركن إلى زاوية غرفتك , أو أن ترتمي بين أحضان سريرك , أو أن تتّخذ مكانا بعيداً عن كلِّ من هم معك , أن تعايش شعوراً خاصًّا , أو أن تحيا تجربةً صادقةً مع نفسك .فمثلاً يقول أندي روني ( مذيع وكاتب تلفزيوني أمريكي) : " عندما تبتسم وليس هناك أشخاصٌ حولك فهذا يعني أنّك تعني هذه الابتسامة حقًّا "

أن تكون أنت وأنت ولا أحد سواكما , أنت و نفسك , تحاسبها و تؤنبها ,تلومها وتعاقبها,أو أن تمدحها و تحبّها أكثر و لا عيبَ في ذلك . أن تعيش وحدتك بمعنى آخر ,أن يراك الآخرون وحيداً وفي ظاهر أمرك تجلس لوحدك , لكنّهم حقيقة لا يعلمون أنّك تعيش لحضاتٍ خاصّة , أنّك لا تشعر بالوحدة مع نفسك فهي تعرفك أكثر منك , وتفهمك أكثر ممّا قد يفعل أحد , لا يعلمون أنّك و أنت في ذلك المجلس واضعاً يدك على خدِّك , أو ممدّداً رأسك على الطّاولة أمامك أو حتّى وأنت في سريرك معانقاً وسادتك ...تعيش وحدةً لا تحمل معنى الوحدة , لأنّها ببساطة وحدة مؤنسة


  • 2

   نشر في 07 يوليوز 2017  وآخر تعديل بتاريخ 07 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا