أعمدة الرجاجيل بمنطقة الجوف من الجزيرة العربية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أعمدة الرجاجيل بمنطقة الجوف من الجزيرة العربية

  نشر في 04 أبريل 2022 .

أعمدة الرجاجيل بمنطقة الجوف من الجزيرة العربية

******************************************

هيام فؤاد ضمرة

*************

كثيرة هي المواقع الأثرية التي لم تأخذ حتى هذه اللحظة حقها بالبحث والتنقيب في بلاد العرب، وكثيرة هي الأمكنة الغنية بالقيمة التاريخية التي لم تكلف الحكومات المتعاقبة قيد جهدها لأي درجة كافية في البحث والتنقيب، لتمنحها هويتها التاريخية عن جدارة، خاصة أنّ هناك مقياسا علمياً لقياس عمر المنشأة التاريخية بدقة متناهية من خلال قياس نسب الكربون المشع المتواجد فيها، وهناك نقوش يمكن تحليلها وإنسابها إلى حقبها التاريخية، وكان عليهم وضعها بين أيدي أمينة قد تنجح في سبر أغوارها وكشف أسرارها وترجمة نقوشها.

وتزخر صحراء شبه الجزيرة العربية بالكثير من الآثار التاريخية التي خلفتها الحضارات القديمة فوق أرضها، خاصة أن الجزيرة مهد لحضارات قديمة انطلقت لشعوب كثيرة منها، والجوف منطقة معروفة بكثرة الآثار القديمة والمثيرة.

فمن منا سمع عن (أعمدة الرجاجيل) تلك الآثار التي اعتبرت الأقدم على الاطلاق في أرض الجزيرة، وترجع إلى عهد الحضارة التشالكوليثية التي تعود لأربعة آلالف عام قبل الميلاد، ويتوضح أنها تحمل مسمى شعبي تناوله الناس لوصف تلك الأعمدة الحجرية الإسطوانية القائمة وسط الصحراء في منطقة الجوف شمال المملكة العربية السعودية، والرجاجيل هو جمع الإسم رجل في العامية الخليجية (رجل- رجاجيل) واستخدمت التسمية لتشبيه الأعمدة بمجموعات من الرجال حين ينظر إليها عن بعد، وربما استخدمت لتمويه الغزاة وايهامهم أن المنطقة فيها الكثير من الرجال الضخام المردة، لهدف بث الرعب في نفوس الغزاة

حقل أعمدة الرجاجيل الحجرية عبارة عن حقل صحراوي يحتوي على 50 مجموعة من الأعمدة الحجرية الصحراوية الرملية المنحوتة بشكل اسطواني قطرها بحوالي 60 سم، تنتصب قائمة بشكل مجموعات صغيرة تتباعد وفق مسافات معينة، يصل تعداد الواحدة منها من عامودين إلى عشرة، ويصل ارتفاعها إلى نحو ثلاثة أمتار، وتتناثر على مساحة شاسعة قطرها بحدود 800 م ثمانيمائة متر، وعدد منها تحطم بفعل العوامل البشرية والعوامل الطبيعية، فنحتتها عواصف الرمل القوية أو زلزلت قاعدتها فسقطت أو مالت وانكسرت، فترى الأرض الرملية تحتضمن صمتها وسرها، جميعها اتخذ موضعه بصورة تحقق كل مجموعة منها هدفاً معينا صنعت لأجله.

وفيما يري بعض المؤرخين أن هذه الحديقة من الأعمدة الحجرية المنحوتة ربما تعود لموقع ديني كان اتخذ للعبادة، فقد اهتم القدماء ببناء معابدهم من الصخور وعرفوا دور الأعمدة في حمل منشآتهم، لهذا كان تفسيرهم مرتبط بعبادات القوم الذين نحتوا هذه الأعمدة وأقاموها، والقدماء كانوا يتعاملون مع الطبيعة والكون الذي يشكل عالمهم، فإنهم كانوا يربطون معتقداتهم الدينية بهذا الكون.

لكنني والأمر يدعو لعصف ذهني تقديري ودراسة اثنوغرافية بهذه الظاهرة، وعرض لمختلف الآراء والتوقعات والاستنتاجات، ولكل منطقة أثرية هناك ذاكرة مكانية وزمانية تتمظهر بمظاهر شكلها ونقشها وربطها بعقائد أهلها حتى وإن لم تكن موقع عبادة.

فإنني في هذه الحالة أكاد أجزم أن شعوب تلك الحقبة التي قدرت بأربعة آلاف عام قبل الميلاد، كانت أحوج لبناء موقع للرصد الفلكي خاصة أن الأفلاك ارتبطت بالعبادات وبالتوقعات، إذ يجوز أنها ابتنت لتحديد الوقت والزمن حيث أنهم امتلكوا هاجس البحث والتقصي الفلكي وكانوا أحوج لها من مواقع العبادة المنفتحة على الفضاء، خاصة والأعمدة تتواجد على مساحة كبيرة جدا، ولهذ فإن أغلب ظني أنها أقيمت لبلوغ تحديد الزمن والوقت من خلال ظلال الأنوار القادمة من السماء، أو قياس لميل مواقع القمر والنجوم من خلال خطوط اشعاعاتها وتحولات موضعها لمعرفة التوقعات الجوية، فقد كانت الشعوب القديمة متلهفة لمعرفة حركة كواكب السماء وتأثيراتها في معرفة الزمن وتوقعات الحركة المعتمدة على حركو الكواكب، وربما لرصد توقعات مواسم الرياح والأمطار لمدى تأثيراتها على الإنسان وزراعته وحركة سفره وتجارته.

لكن نستطيع أن نستشف أن للصخور مغزاً عال في وصف القوة ومعنى البقاء في مفهوم القدماء لما بها من صلابة وقوة، لهذا استخدموا الصخور دوما في منشآتهم الدينية والحربية واستخدموا أسلوب الكتابة المنقوشة على الحجر لكتابة تاريخ أمجادهم بالصورة والحرف التعبيري، وإن اقتفاء الأثر الحجري يقودنا إلى معرفة كل ما يحيط بالأمم القديمة وعاداتها وحدود تقدمها الحضاري، فالشعوب المتقدمة كانت منحوتاتها الحجرية أكثر تطوراً وأوسع تعبيراً من مثيلاتها وأعقد صناعة.

وفي غالب الأحيان ارتبطت الأعمدة المنحوتة بمباني تربطها محمولات حجرية تربط هذه الأعمدة ببعضها ومن ثم بالمباني القائمة، فقد تكون هذه الأعمدة جزء من مباني تخص أهل المنطقة في تلك الحقبة القديمة، والأمر يحتاج إلى حملة تنقيب على نطاق واسع ومتقدم، وتوفر فريق جاد يمتلك علماً واسعا في جيولوجيا المنطقة وفي تاريخها القديم، كما يمتلك خبرة بالتنقيب وارجاع المكتشفات إلى تاريخها القريب.

فالموقع حتى هذه اللحظة قائم على التكهنات، وليس هناك من بواقي ظاهرة للعيان تمنح الدارسين رؤية أكبروأشمل، وكان تم العثور على وثيقة عثر عليها في متحف دومة الجندل أن أعمدة الرجاجيل مرتبة حسب طقوس عقائدية في أغلب الظن واستخدمت في رصد علم الفلك لتحديد حالة الأجواء لأمور اقتصادية تخدم مصالح أهلها، كونها تمارس الزراعة البسيطة وتربية الابل والأغنام... واختلطت الكتابات على هذه الأعمدة بعضها بدا لغة ثمودية وبعضها لغات مبهمة غير معروفة للدارسين.



  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 04 أبريل 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا