تفاصيل أنتخاب قائم مقام الفلوجة "عيسى الساير" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تفاصيل أنتخاب قائم مقام الفلوجة "عيسى الساير"

تقرير خاص لأول مرة حول صراع أنتخاب "عيسى الساير"

  نشر في 06 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 مارس 2016 .


أن الصراع حول تنصيب (عيسى الساير) مستمر منذ (2) سنة, بعدما قتل قائم مقام مدينة الفلوجة السابق (عدنان حسين) بتاريخ (2013/11/13), حيث فور مقتل عدنان حسين صدر كتاب تنسيب (عيسى الساير) قائم مقام مدينة الفلوجة من قبل محافظ الأنبار السابق أحمد الدليمي, وفور صدور كتاب تنسيبه, بدأت محاولات أنتخابه بشكل قانوني من قبل الحزب الإسلامي, لكن الرفض والخلافات كانت عائق كبير أمام محاولات الاسبنجية تنصيبه, واستمر المنوال الى حين ظهور الثورة السنية, التي على أثرها تمت تصفية التواجد الحكومي العسكري في مدينة الفلوجة, وفر  عيسى وزمره من مدينة الفلوجة, والجدير بالذكر أن المتهم الأول بمقتل القائم مقام الفلوجة السابق (عدنان حسين) الحزب الإسلامي كونه المستفيد الأول بعد مقتله.

عدنان حسين قائم مقام الفلوجة السابق

بعد تطور المجريات الثورة السنية والواقع السني, وسيطرة تنظيم الدولة على مدينة الفلوجة ومدن أخرى, أخذ موضوع أنتخاب قائم مقام لمدينة الفلوجة يأخذ بالبرود, واستمرت المدينة بدون قائممقام أصلي الى قبل عدة شهور, حيث قام المجلس المحلي بعقد جلسة أنتخاب بتاريخ 3/19 مارس وتم على أثارها أنتخاب المرشح (فلاح المساري) قائم مقام للمدينة الفلوجة, بعد حصوله على (9) أصوات من أصل (16) صوت من مجموع أصوات أعضاء المجلس, والاصوات الأخرى كانت من نصيب (عيسى الساير), لكن هذا المرشح المدعوم من وزير الكهرباء "قاسم الفهداوي" لم يهناً بالفوز, إذً قام الحزب الإسلامي, بأقامة "دعوى طعن" في نزاهة هذه الأنتخابات, وتم قبول الدعوة وبطلان الترشيح, وعاد الصراع حول تنصيب عيسى, وفرضه قائم مقام مدينة الفلوجة مرة أخرى وبشكل أقوى وأرادة أشد.

الصراع من جديد

في يوم السبت 3 تشرين الأول, قام مجلس محافظة الأنبار بأصدار قرار حل "المجالس المحلية في محافظة الأنبار" التي تحت سيطرة تنظيم الدولة, كأن المجلس نفسه (المحافظة) ليست تحت سيطرة تنظيم الدولة, الغاية من حل المجالس المحلية في محافظة الانبار هي من أجل أعادة حكم الأسبنجية في محافظة الأنبار, وقد تطرقنا الى هذه الموضوع في مقالة سابقة يمكنكم قراءة مضمومنه من خلال هذا الرابط لما لها من أهمية أضغط هنا.

كتاب انتخاب عيسى قائم مقام الفلوجة

حيث بعدما أصدر مجلس المحافظة "قراراً بحل المجلس المحلية في محافظة الأنبار, قام في اليوم ذاته بأنتخاب المجرم (عيسى الساير) قائم مقام مدينة الفلوجة وماقم بحل المجلس المحلي حسب تصرحيات "أعضائه" الا من أجل هذا الغرض فرض (عيسى الساير) على مدينة الفلوجة.

عيسى الساير 

وهذا ما يعتبر أنتهاكاً قانونياً مخالفاً للدستور (عاد هو شلون دستور), حيث بناءاً على حل المجلس المحلي لمدينة الفلوجة, تم أنتخاب (عيسى الساير) وتنصيب قائم مقام مدينة الفلوجة بدون أي علم من المجلس المحلي لقضاء الفلوجة, ولم يعلموا بحل مجلسهم الا من خلال قناة الأنبار هكذا صرح أعضاء مجلس الفلوجة حسب مصادرنا, ولأن ترشيح عيسى أمر غير قانويي وأمر تحدي بين مجلس المحافظة والحزب الإسلامي من جانب ومجلس الفلوجة من جانب أخر.

أقدم اليوم الثلاثاء المصادف 10/7 المجلس المحلي لمدينة الفلوجة بحضور أعضائه المعارضين للحزب الإسلامي البالغ عددهم عشرة أعضاء بعقد جلسة أنتخابيه, تم على أثرها أنتخاب المرشح  (سعدون عبيد شعلان) قائم مقام مدينة الفلوجة.

سعدون عبيد شعلان

ومكونين بهذا -المجلسين- مهزلة أدارية قانوية يندى لها جبين الوظائف الحكومية, حيث مجلس المحافظة حل المجلس المحلي وأنتخب (عيسى الساير) قائم مقام الفلوجة, والمجلس المحلي ضرب قرار حله وقام بعقد جلسه انتخاب وأنتخب مرشح أخر"سعدون الشعلان" المدعوم من وزير الكهرباء قاسم الفهداوي, لتكون مدينة الفلوجة يترأسها "قائمقامين" وهم خارج أرضها هذه سخرية أخرى.

صورة متداولة في مواقع التواصل لجلسة مجلس الفلوجة لأنتخاب قائم مقام

قد يستاءل القارئ, ما مصير هذه المهزلة والى ماذا يرمون, أن الحكم حسب "الخبراء القانونيين" يرجع الى المحاكم الحكومية, حيث يتم تقديم دعوى طعن, والمحكمة تصدر قرار تنصيب أي من المشرحين أن لم تطالب بأعادة الأنتخابات, وتصدر كذلك قرار وحكم حول قرار مجلس المحافظة في حل المجلس المحلي لمدينة الفلوجة من عدمه.

لماذا الأصرار على تنصيب كرندايزر عيسى ؟


صورة لـ عيسى الساير في نظر الشرطة والصحوات

أن حجم الأصرار الاسبنجي في سبيل تنصيب (عيسى الساير) منذ مقتل القائم مقام السابق في عام 2013م (عدنان حسين) والى هذا اليوم, أمر يثير الكثير من الشكوك والغموض, لماذا هذا الأصرار الذي وصل بتدخل سياسي من قبل سليم الجبوري, ومن قبل طارق الهاشمي شخصياً, ومن محمد عايش مسؤل "حماس" المقيم قطر أشرافياً, لدرجة أدى بتصريح رافع العيساوي قائلاً "عيسى ينصب غصب عن الفلوجة", لدرجة تم تهديد أعضاء المجلس المحلي لمدينة الفلوجة لمعارضتهم "تنصيب عيسى الساير", لدرجة تم عراض ملايين الأموال وكثير المغريات لدرجة لايعرف حجمها الا المتابع.

الأجابة هي على شكل عدة نقاط:

1.أن الحزب الإسلامي من غبائه يتصور أن عيسى الساير "كرندايزر" ذلك البطل الخارق, الذي يمتلك امكانية ومؤهلات في محاربة تنظيم الدولة, لما يمتلك في نظرهم من قدرات أجرامية.

2."عيسى" يعتبر قائد مثالي في نظر شرطة الفلوجة وفارس أحلامهم, أذ وجوده في المعركة؛ يعني للشرطة أن هناك مستقبل واعد تخيم عليه الحرية لكي يمارسوا جرائمهم وعهرهم بكل حرية, والمواطن الفلوجي يعرف بكل تأكيد عما أتحدث في هذه النقطة.

3. عيسى كان قائد عسكري ميادني في "عصابة حماس", إذ له مكانة في عصابة حماس, لذا لاتعجب أن تكون مكانة عيسى في الحزب ومنظومته الاجرامية أكبر من مكانة عضو برلماني أسبنجي أن يستلم البرلماني الاسبنجي اؤامره من عيسى.

4.مكافأة ومصالح, أن القيادة الاسبنجية على مستوى السامرائي, والهاشمي...الخ تجمعهم علاقة مع عيسى الساير لما له مواقف وجرائم خدمة الحزب, اذ تنصيب عيسى هو خدمة ومكافئة للطرفين.

5.يتصور الإسبنجية أن "عيسى الساير" شكل من حرب نفسية يستخدمها في معركته أن صح التعبير ,حيث يتصور أن عيسى له هيبة ومحط خوف من قبل أهالي الفلوجة, لكن لايعلمون أن عيسى وكما قال أحدهم "مايخوف جلبي"

6.سبب يمكن في أهمية المنصب, أذ كما معلوم, منصب القائم مقام له وزن معنوي ومادي, حيث الصلاحيات المتوفرة في هذا المنصب تسيل لعاب كل حزب وجماعة.

7.القضية -عيسى- تتعلق بمصير الحزب وبمؤامرته في الهمينة على محافظة الأنبار, اذ لابد من وضع أشخاص في المناصب التي سوف يستولي عليها الحزب أشخاص مؤمنين بالحزب ومستعدين للدفاع عنه.

ونختم لنا سلسلة مقالات حول تاريخ عيسى الساير وجرائمه معززة بالادلة والوثائق التي منها لم تنشر الى الأن كونوا بالأنتظار



  • العم حمادي
    العم حمادي كاتب ساخر ومحلل سياسي جاد, أكتب في الواقع السني العراقي وهمومه, من ليس معني بالشأن السني العراقي لايفهم ماذا أكتب, والمصاب بداء الانتماء لايسعد بما أكتب.
   نشر في 06 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 01 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا