العشوائية النفسية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

العشوائية النفسية

ترانيم شغف

  نشر في 05 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 06 أكتوبر 2019 .


كم مرة ثمِلت من كأس الخيبة والروتين، كم مرة أسندت رأسك على شباك النافذة وغرِقت في شرودك ثم شعرت أنك تفقد جزءاً من روحك، كم مرة تجاهلت تفاصيل صغيرة كانت كفيلة بأن تعيدك إلى عمق يساوي حياة بأكملها، كم مرة ندمت، فشلت، مت قبل موتك، كم تحتاج من الوقت بعد، كم تحتاج من الوقت لكسر الحاجز المعتم أمامك، كم تحتاج من الوقت لتنقذ نفسك من الحالة العشوائية بداخلك.

"العشوائية النفسية"

هي أن تعيش دون أي هدف أو طموح، وتزين نفسك بالروتين القاتل، ولكن... الآن قد حان الوقت لتدخل حالة من الإنقاذ الداخلي الذي ينبع من عقلك ليتعود عليه قلبك، حان الوقت لتنقذ نفسك من الهذيان، فالهذيان أصعب شعور يمر به المرء، فهو حالة من اللاوعي، حالة من الحزن الشديد والشغف القاتل، حالة من السعادة المفتعلة، حالة من ضباب المشاعر لا يُرى فيها شيء سوى أحاسيس مختلطة ومشاعر مبعثرة لا نعرف لها لوناً، بل لا نفرق بين سوادها وبياضها، أو ربما تكون ملونة من يدري، في هذه الحالة إن لم تنقذ نفسك من هذا التشتت ستكتئب.

حان الوقت لتمزيق الضباب لرؤية الأشياء بوضوح، حان الوقت لتلين المشاعر القاسية التي تناثر فيها خيال شغف، حان الوقت لتنقذ قلبك، فالقلب من أسرع الأعضاء التي تشيخ سريعاً، وإذا تركناه ليشيخ سيصبح يدق فقط ليمنع الموت من الاقتراب، أنت بحاجة إلى إنعاش مستمر، وإلى مطبات تعيده للعمل بشكل أسرع لتنقذ نفسك من حالة الموت قبل الموت، حيث أن موت الأحاسيس أقرب إلى الغيبوبة.

حان الوقت لتعيش الشغف في جميع نواحي حياتك، في علاقتك مع شريكك، في عملك، في حياتك الاجتماعية، وفي تفاصيلك الصغيرة، ولا تنسى أو تتناسى بأن تحافظ على نبضات قلبك السريعة، ولا تقبل بالنبضات العادية، وحين تفشل في شيء لا تسمح لدقات قلبك بالوقوف بل اجعلها نقطة تحول في حياتك، لولا الفشل لما كان هناك أعلام ناجحة في حياتنا، إنهم جعلوا من الفشل نقطة تحول في حياتهم، فالمزيج من الشغف والتفاؤل هو الخلطة السحرية التي سينعش بها قلبك لتبدأ حياة جديدة مليئة بشغف.


  • 10

  • سهام سايح
    ‏كاتبة‏ لدى ‏Mawdoo3.com - موضوع .كوم‏،، وكاتبة‎‏ لدى mqqal.com،،،،،،،، درست ‏‎Business Administration‎‏ نشرت لي العديد من القصص القصيرة
   نشر في 05 مارس 2018  وآخر تعديل بتاريخ 06 أكتوبر 2019 .

التعليقات

Alaa Bobaly منذ 2 سنة
سلمت يداك ، رائعة .
1
سهام سايح
شكرا لك عزيزتي
Lamis Moussa Diab منذ 2 سنة
أعيش حاليََا بدايات لهذه العشوائية، ولكن دومََا الله يرسل لنا رسائل في صورة كلمات توقظنا بصوت خفي لا تسمعه سوى القلوب التي أراد لها الهداية.
هدانا الله لمعرفة هدفنا من الحياة.
كاتبتنا القديرة/ سهام.... بوركتِ وبورك كل ما خطته يدك وأشارت إليه ناصيتك بالخير.
2
سهام سايح
شكرا لك عزيزتي (عيناكي الجميلتان التي تقرأ الاشياء جميلة)
حقا... لقد حان الوقت
١ لتمزيق الضباب لرؤية الأشياء بوضوح
٢ لتلين المشاعر القاسية التي تناثر فيها خيال شغف،
٣حان الوقت لتنقذ قلبك ..فالقلب من أسرع الأعضاء الذي تشيخ سريعاً،
ما اجمل تلك العبارة ... فالقلب ايضا قد يصيبه الوهن .. والشيخ
لكن حمد لله انكي وضعتى الحل....
مزيج من الشغف والتفاؤل ... جدير بان ينعش قلبك لتبدأ حياة جديدة ... رائعة سهام
1
سهام سايح
شكرا كتير الك هالكلام بيرفع من معنوياتي كتير وبفائلني اكتر
سهام سايح منذ 2 سنة
شكرا
0
عمرو يسري منذ 2 سنة
كلام جميل , لكن المشكلة دائما تكمن في كيف ؟!
كيف بإمكان الفرد أن يتخلّص من ذلك التشتت و العشوائية ؟! كيف بإمكانه أن يعرف تماماً ما يريد بحق ؟!
2
سهام سايح
شكرا لك........ الاجابة موجودة بالمقال وهي ان تعيش الشغف في جميع نواحي الحياة وان تتخلص من الروتين القاتل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا