التوازن مطلوب حياتياً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التوازن مطلوب حياتياً

  نشر في 11 شتنبر 2016 .

من طبيعة النفس البشرية في هذه الحياة الدنيا إنها تميل الى إتجاه معين تستسيغه وتسير فيه وفق نظرة الشخص الى ماهية هذه الحياة ، وهذا ناتج عن أفكاره المكتسبة بمرور الزمن ومعتقداته المتأصلة في نفسه، ولكننا كمسلمين يبقى هدفنا الأساسي الذي هو الغاية من خلقنا هي إرضاء الله عزوجل للفوز بجناته والنجاة من عذابه، وبالتالي فإن أهدافنا الحياتية الجزئية يجب أن تنبع أوتتفرع من الهدف الاسمى المذكور أنفاً ، وهنا من المهم جداً التأكيد على أهمية التوازن في تحقيق أهدافنا الفرعية ، فلا يجب أن نكون بارعين ومبدعين في شئ على حساب أشياء أخرى ، فلا يجب أن نكون من يشار إليهم بالبنان في مجال الوظيفة أو التخصص بينما نحن لانجيد تجّويد القرأن أو حتى قرأته ،أو إننا من النشيطين إجتماعيا ولنا السبق في مساعدة الفقراء والمحتاجين، ولكنه على حساب وقتنا مع أولادنا وعائلاتنا.

فالتوزان مطلوب حياتياً بحيث إنك تضع أهدافك وتسعى لإنجازها لتشمل كل الجوانب الاساسية في حياتك حتى لايطغى جانب على أخر، بحيث إنك تسعى لتطوير عملك الوظيفي والإهتمام بتخصصك ، وفي ذات الوقت تخصص وقتاً لتربية أولادك ومتابعتهم ووقتا أخر لمدارسة القرأن، ووقتا للقراءة والمطالعة وأخر للعلاقات الاجتماعية ووقتاً لمسامرة الاهل والكثير من الاوقات المخصصة لإمور أخرى أنت على يقين إنها أساسية ومهمة في حياتك، حتى تسير حياتك بطريقة متوازنة بحيث لايطغى جانب على أخر .

ولابد من التأكيد إن هذا لا يتناقض بتاتاً مع وجوب التميز والإبداع في جانب من الجوانب الحياتية، وهو ما يجب أن يسعى إليه المسلم دوماً (إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ) ،فالاتقان والتفاني في العمل من القربات التي تتقرب بها الى الله عزوجل ، كما إنه من القواعد الأساسية المطلوبة لإحياء مجد الامة الاسلامية ونهضتها من خلال بروز النماذج الإسلامية المتميزة والمبدعة التي تسهم في نهضة البشرية جمعاء.

كما إن أحداً قد يعترض بإنه لايملك الوقت الكافي للموازنة وإنجاز كل هذه الامور ، وخاصة في ضوء الأوضاع المزرية التي تعيشها اجزاء عديدة من أمتنا، بالإضافة لضغط التكاليف المعيشية المتزايدة ، والرد على هذا يكون من خلال إتباع سياسة تنظيم الوقت ومحاولة الاستفادة المثلى من الاوقات الضائعة ، وإستخدام طريقة التفويض في إستغلال الوقت من خلال تفويض بعض الأعمال الى أشخاص أخريين قادرين على إنجازها، وهذا ينطبق أيضا على الزوجة والأولاد كمتابعة أحوال البيت وإحتياجاته ومتابعة أحوال الأولاد وشؤونهم.

وأخيرا من المهم التأكيد على إن إنجاز الهدف الأسمى من خلال تجزئته الى أهداف فرعية ،يحتاج أولاً الديمومة في العمل والمتابعة والتحسين المستمر بحيث لا يكون التوازن الحياتي لدينا نزوة عابرة ، كما أنه يتطلب إرادة صلبة وقوية قادرة على مقاومة الرغبات الأنية العاجلة.


  • 1

   نشر في 11 شتنبر 2016 .

التعليقات

بسمة منذ 4 أسبوع
صدقتي ....... وسلمت اناملك
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا