( أمّنا الأرض تسْتصْرخكمْ ) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

( أمّنا الأرض تسْتصْرخكمْ )

على هامش مؤتمر المناخ بمراكش .

  نشر في 18 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 25 نونبر 2016 .

  لاشكّ أن أمّنا الأرض ،تمرّ اليوم في ظروف دقيقة ، إنْ لمْ نقلْ في ظروف عصيبة ،فالاحتباس الحراري         يشدّ الخناق...وتفكّك ثلوج القطبين ينذر بالطوفان،والثقب بطبقة الأوزون يتوعّد بالويلات ،وبين    هذا وذاك ، تظهر بصمات الإنسان :

على أنّه من الأسباب المباشرة ، في تورطه وعن قصد في

      هذه الجرائم البيئية الكبرى،وإلى حين تستدرك المنظمات

     والأمم ، خطورة هذا الوضع المتأزم ، عليْنا أن لا ننسى أن

هناك جرائم بيئية صغرى، في محيطنا وداخل مجتمعاتنا، إذ

   علينا جميعا مكافحتها بالوعي والتحسيس ، وهذا منطلق

     جوهري وضروري ،من أجل غد أحسن ومستقبل أفضل .

                              

                               ( أمّنا الأرض تستصْرخكمْ )


  أمّنا   الأرض ،  ضاقتْ  بما   رَحُبَتْ              و ظنّ   أهلُها  ،  هيَ   للخُلدِ   دامتْ

 تمزّقٌ   أصابَ   غِلافها  ،  فترنّحتْ            عذراءٌ   أرضُنا  ، مِنْ   ثقْبٍ  توجّستْ

  عبثوا   بمائها    غوْراً   ،    فأنذرتْ              غضَباً  ،  كيف   منابعي   قدْ   نضبتْ ؟

تربتي   تِبْرٌ  ،  كيف  و  لِمَ  ترهّلتْ؟             خُضْرتي شُحّتْ، فلِمَ و  كيفَ   تعذّرتْ ؟

 حُمّى  أرّقتني ،  إذْ  كيف  ارتفعتْ؟            ثلوجي   هامتْ  ،  و سيْلا   قدْ   دمّرتْ

 و  الفيافي  من  تصَحّرٍ  ،   عرْبدتْ             و هذي  مناهلي  ،  و من  دَرَن ٍ تفوّهتْ

و تلكَ نسائمي ، من تلوّثٍ لُقّحتْ               و هذي طيوري ، من  وكْناتها قدْ جَفلتْ

 و تلكَ أثماري ، من سموم ٍلُقّمَتْ                 و هذي  أزهاري ،  من   فِجاجِها حُذفتْ

  و تلك  أنهاري  ، من عيونِها فُقِئتْ             و هذي أشْجاري ، من جِدْعِها قدْ  قُطِعتْ

  و تلك أسماكي،من يمِّها انقرضتْ              و هذي بهائمي  ،  لِنسْخِها   قدْ  رَفضتْ

  وبقول الرّحمان، إذا الأرض مُدّتْ              و بِذكْره  ،  ألقتْ   ما   فيها   و    تَخلّتْ

تِلكمُ   آية ً ،   في   العالمينَ  تنزّلتْ              فهلْ  من  مسْتدْرِكٍ  ،  بما  به  أوْمأتْ ؟

 فيا سامعاً للأرضِ ، هي كمْ  تنهّدتْ؟            و يا بصيراً لحالِها  ،  هي  كمْ  تجرّعتْ؟

 هبّوا  جميعاً ، فأمُّنا  للنّعْيِ  أشْرفتْ             و تذكّروا  يوماً  ،  هِيَ من  أجْلنا  أقبلتْ

 هبّوا جميعاً  ،    فإليْنا  قدْ   توسّلتْ             و على خدِّها  دمعٌ ، إذْ بفِراقنا ما  سَختْ


الاحتباس الحراري .

بقلم : تاج نورالدين .


  • 1

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 18 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 25 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا