تجاعيد من جنوب .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجاعيد من جنوب ..

  نشر في 20 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 03 فبراير 2020 .

  إسمي ياسين، انحدر من منطقة الجنوب الشرقي. من أرض يُقال عن أناسها أنهم " امْسَاكْنْ" أو " نَاسْ النِّيَة"، لا أدري في الحقيقة لماذا هذا الوصف؛ و لكنه أُلقي إلى مسامعي في ما مرة، لا أُخفيكم أنني كنت أتسأل دوما عن سبب هكذا وصف. فوجدت أن لقب "امْسَاكْن " يعود لكون أغلب الناس بالمنطقة فقراء و ذوو دخل متوسط إن لم أقل ضعيف (انسان مافحالوش أو طالب امعاشو كما يُقال بالعامية ). كلنا فقراء و الله هو الغني الحميد. أما الوصف التاني فيرجع لكون النية هي العملةُ المتداولة، و عنوان للمعاملات بين الناس. و حيث أن لكل قاعدة استثناء؛ فلا استثناء يرجى هنا، ذلك أن النية أو "لْكَلْمَة" هي شريعة المتعاقدين.

و علاقة بموضوع النية؛ استحضرني يوم كنت اجتاز فترة التدريب بإحدى المؤسسات العمومية (سطاج). و في أول يوم، كنت أيَّما حماسة كطفل صغير يجتاز أول يوم له بالمدرسة، كلِّي أمل في التحصيل؛ و استشرافا لغد أفضل، ألفيت مؤطر البحث (الله اذكرو بالخير) ، و كان رجلا كبير السن كاد الشيب أن ينال من جل سواد شعره .نظراته تُبين عن حنكة و رزانة لم أشهد لهما نظيرين. و بعد أن علِم أني من أبناء أرض "المساكين". قال : " وْلْدِي ! انت تملك شهادة لا تُعطى في الجامعات و لاحتى في المعاهد؛ شهادة القبول (بفتح القاف) و الثقة التي يتسم بها أهل زاكورة .. فكُن أهلا له.

لا أُخفيكم أن كلامه أحدث في نفسيتي أثرا بليغا و جميلا بالتأكيد ،ضلَّت كلماته تتردد كحلقة في أُذني ؛ و الدليل أني لازلت أحفظ و أستحضر كلماته تلك كما هي و بعد مرور أزيد من أربع سنوات..

دعوني أخبركم ،أن أرض ناس النية؛ ليست أرض أولمبيا أو روضة من رياض الجنان؛ و لا توجد بها شجرة الخلد. و سكانها ليسوا بملائكة يمشون و لم يبشَّروا بالجنة حتى .. هي أرض كباقي أراضي هذا الوطن ، تعاني في صمت ، ضُعف البنيات التحتية؛ و شبابها يكابد الأمرَّين (البطالة و التهميش) ؛ و حتى لا أكون نمطيا في كتابتي؛ فحظُّ هذه المنطقة من السياسة العمومية و الاجتماعية للبلاد كدقيق فوق شوك نثروه ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه. في هذة الأرض المباركة لا نملأُ الكؤوس عشقا كما غنت أُم كلثوم، و إنما نملأُها شايا (آتاي) نحتسيه لأُزيد من تلات أوقات في اليوم؛ و هذه العادة لا تختلف سواء كان الفصل صيفا أو شتاءا.

بعد حصولي على شهادة البكالوريا؛ تحتَّم علي و زملائي السفر إلى مدن أخرى ؛ أقربها تبعُد لِما يزيد عن ثمان ساعات (بالكار) ؛لاستكمال رحلة البحث. لكلٍّ وجهة هو موليها. اختلفت الوجهة و اختلف معها تخصص التحصيل في الجامعة، بين علوم اقتصادية؛ ( و التي كانت مرادفة للموضة آنذاك و أضنها لازالت ) ،علوم قانونية و غيرها من العلوم. غير أن الأمر الدي كان موحدا بيننا أجمعين ، انه لم تكن لدينا أدنى فكرة عن أي تخصص و لا عن أفاقه المستقبلية ،اللهم بعض الأقاويل و التي لا تستند بدورها لمصدر كقبيل : " ليكونومي راه كاتقراه بالفرنسية .. و آنت اضعيف ف الفرنسية " ،" الضروة كاتبغي الكرييد. ..و مافيها آفاق ... " و غيرها. مشكل اللغة كان أشبه بشبح سلسلة "داث ناوت" يراودنا و يطارد آمالنا رغم أننا لم نكن مجرمين. لنكتشف في ما بعد عكس ذلك تماما. في المجمل كنا نعاني من مشكل في التوجيه و الأمر الذي لا أضنه لازال مطروحا اليوم على الاقل في المدارس. إلا أن المنطقة بأكملها تحتاج توجيها و توجها يُنير طريقها الحالك .

و كجل ربوع المملكة، فإن الجنوب الشرقي يحوي رأسمالٍ لا مادي جَلي؛ يتمثل في موروث تقافي غني (لهجات ؛ فولكلور ..) من جهة؛ و طاقات بشرية مؤهَّلة من جهة أخرى . هذه الأخيرة كفيلة أن ثُحدث الفارق في المنطقة إن هي وجدت العيون المتبصرة و المؤطرة (مع كسر الطاء) ؛ و الى ذلك الحين .فإن عجلة التنمية لازالت بطيئة بُطئ السلحفاة، و إن حاول السياسيون و المسؤولين أن يُمجِّدو فوز السلحفاة في سباقها مع الأرنب..

يعيش الناس هنا على أملٍ.. هدا الأمل بدوره فقد الأمل في الصمود، لكنه لازال يُواري حجم الألم المُعاش.

يعيشون على بَركة الأجداد؛ غير أن هذه البركة وجب أن ترضخ لمبدأ التحديث بنسبة مئوية لتساير إرتفاع الأسعار و صعوبة المعيشة و تحفظ قيمة و ماء وجه هنا المجتمع ..


  • 3

   نشر في 20 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 03 فبراير 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا