عبد العزيز بوتفليقة و دولة المؤسسات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عبد العزيز بوتفليقة و دولة المؤسسات

الدولة قوية بقوة مؤسساتها

  نشر في 10 مارس 2018 .

و نحن مقبلون على مرحلة تاريخية في عهد وطننا الحبيب الذي ينتظر منا جميعا التوحد و  ترك صراع المصالح الشخصية و معارضة المناصب لا يسعني الا ان اعود الى مرجعيتنا التاريخية لاستلهم منها الحل و هو ملخص في شيئين الاول انصهار كل اطياف الحركة الوطنية تحت لواء جبهة التحرير الوطني فهذا ما يجب الرجوع اليه في ظل فشل كل الاطياف السياسية الاخرى اما الشيء الثاني فهي مقولة خالدة سيذكرها التاريخ انها كلمة الشهيد العربي بن مهيدي ارموا بالثورة الى الشارع يحتضنها الشعب 

فاليوم يجب ان نملك نفس ذلك الايمان الذي كان عند البطل الرمز العربي بن مهيدي نعم انه كان متاكدا ان الجزائريين لن يخذلوه و عليه صار لزاما لنا ثورة جديدة في جميع الميادين اقتصادية و اجتماعية و ثقافية و امنية تتحقق بدعمنا التام اللامشروط لرجل السلام عبد العزيز بوتفليقة و سحقا لاطياف المعارضة التي تحطم الامل و تزرع الياس و تريد تدمير الدولة 

في ظل محيط جيواستراتيجي متازم يجب علينا كدولة و شعب يطمحون الى غد افضل و استقرار اكثر و تطور و نمو سريع و افضل ان نتصارح قبل كل شيء المعارضة تطمح الى زعزعة المؤسسات الدستورية التي ضحى في سبيلها مليون و نصق مليون شهيد و واصل من بعدهم المجاهد البطل الذي يعتبر مرجعية لنا اليوم عبد العزيز بوتفليقة نعم الوحيد من بين الرؤساء الذي اسس لثقافة المؤسسات و احترام الصلاحيات منذ الاستقلال هو الرئيس العزيز بوتفليقة 

معا لتقوية المؤسسات و اعادة ورقة طريقنا فيما يخص السياسة الخارجية فنحن نعيش اليوم شبه عزلة ديبلوماسية ببساطة لان النظام العالمي الجديد اصبح باليا و هو يتغير و تتسارع من حوله الامور فهو في طريق الزوال لكن معارضتنا العقيمة الى ان يرث الله الارض و ما عليها لا تقوم بدورها في توعية الشعب بما يحدث لكن الرئيس يسير بخطى الثابتة لاعادة بناء ديبلوماسية قوية لكن ضاقت بنا الارض فنحن نعمل و غيرنا يستنجد بالمنظمات الدولية و يعتبرها حكما و هي الجائرة على اخواننا المسلمين في كل الاقطار 

في افاق 2022 سنملك مؤسسات قوية و مجلسا للشباب يؤدي مهامه على اكمل وجه .

لكن استحداث وزارة للامن القومي امر لا مفر منه فالديبلوماسية و الاستخبارات صارا وجهين لعملة واحدة من المحال ان لا نتقلم مع هاته التغيرات فالرئيس اسس للمضي قدما في هذا المجال بطريقة احترافية و مهام واضحة محددة بعيدا عن سياسة الاخطبوط و الاغتيالات و الانقلابات .

يتبع............. 



  • مالك بلقاسم ايوب
    عضو أمانة الإعلام المركزية بحزب جبهة التحرير الوطني الحزب الحاكم في الجزائر و ناشط سياسي و إعلامي
   نشر في 10 مارس 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا