طــاغ حضورك، رغم مرّ الغياب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طــاغ حضورك، رغم مرّ الغياب

  نشر في 18 يونيو 2017 .


ارسل إليك هذه الكلمات لأني أعلم يقينا بأنّك ستقرأ مقالي هذا،

ستقرأه مرات ومرات ! 
لكنك لهذه اللحظة لا تدرك من تكون ، أنت نعمة إلهية رزقت بها من دون أن أسعى إليها ، و كأنك هدية نزلت من السماء،


 قد كنت لي بطريقة ما ذلك الضماد الذي جعل جروحي تهدأ وتطيب شيئا فشيئا ،بعد أن وضع عليها المجتمع أطنانا من الملح،
 

اكتب لك اليوم لأني لا أعلم ما الذي يمكن أن يحصل في الغد ،لكني على يقين بأنك ستبقى مميزا في نظري ، كنت لي كالسراج حين كانت شمسي غائبة ، أنرت حياتي من جديد
 بروحك الطيبة ،
 بكلماتك الرائعة .

لم ألمس يدك يوما لكني شعرت بها بطريقة ما حين كنت تطبطب على رأسي وتمسح على قلبي الصغير كي يهدأ ،، كي يطمئن ،، كي يشعر أن الأمور ما زالت بخير ، بالرغم من أنّها ليست كذلك !

لم يتمكن أحد من اضحاكي بتلك الطريقة ، كما تفعل أنت :)


سادعو لك دوما بالتوفيق والسعادة و أن تتحقق كل أمانيك وإن كانت بحجم السماء ،،
ارجو أن تكون بخير حال ،
ارجو أن تكون دوما كذلك، .

و لحين عودتي من ذلك السفر الطويل سأشتاق لك ،، سأشتاق لك كثيرا
 .

ما زلت أحمل في نفسي الكثير من الحديث ، سأخبئه في قلبي إلى أن يحين موعد اخراجه ،،



لك كل التحية والسلام .


  • 4

   نشر في 18 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا