جزء من رسالة أخيرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جزء من رسالة أخيرة

  نشر في 11 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 11 ماي 2020 .

كل عام وأنتِ أنا

أنتِ التى ماعدتِ لي، وأنا الذى مازلتُ أنتِ

ياعشقي الأبدى، يانفسي الأولى، وقِبلتي الوحيدة، وغرامي الذى ما انطفأ،

يا انكساري الأول، وملاذي الأخير، وطفولتي الثانية، وأمي التى ستظل أبدا أمي.

أذنتُ اليوم لنفسي برسالةٍ أخيرةٍ إليك

أُعلنُ بها موت ذلك الكيان الذى أوجدتيه،

واحتضار ذلك القلب الذى لا يزال يخفق باسمك،

وتلك النفسُ التى خطت كلماتها الأولي والأخيرة اليك.


حين أتيتُكِ كنتُ قد تعلمتُ الكتابة، وحين فقدُتكِ كنتُ قد تعلمتُ كيف أكتبُ نفسي.

يومَ ارتأيتُكِ لم أعد أرى في الوجودِ فتاةً سواكِ، ويومَ مُتِ أنتِ بداخلي لم يعد لي في بناتِ الكون أيٌ اشتهاء.

وداعاً يا نصف نفسي ومنبع دمي ومُستقر دمعي وكُلّ روحي.

وإن كُنتِ قد عنيتِ بحالي فإنى وربي قد افتقدتكِ عُمراً، ورثيتُ لفقدكِ رثاءَ الذات للذات، وبكيتُكِ بُكاء الثكلى لرضيعها الذى ما عاش مقدار ما قد ماتَ.

مضي ما مضي وجاء ماقد جاء، تبدّلتُ تحولتُ تغيرتُ كبِرتُ ومِتُ وليس بداخلي ثابتٌ إلاكِ.

مالي بحياةٍ ليس لي فيها دليلٌ يوصلُنى اليكِ ، ومابيني وبين الموتِ شيئٌ سوى أنى علمتُ بأن ليس للامواتِ إلى الأحياءِ سبيلٌ، فإن عِشتُ فما عيشي الا علي أملٍ، وإن مِت فقد قتلني الفقْدُ.



   نشر في 11 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 11 ماي 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا