تريد ان تبنى ديمقراطية ؟ اذن قم ببناء مكتبات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تريد ان تبنى ديمقراطية ؟ اذن قم ببناء مكتبات

نيلانجانا روى – فايننشال تايمز – ترجمة / محمد احمد حسن

  نشر في 15 ديسمبر 2019 .

أصبح لدى محبي الكتب نسختهم الخاصة من تحدى قائمة السفر . فبدلا من قائمة (( 100 مكان يجب أن تشاهدها قبل أن تموت )) أصبح لدينا قوائم ب100 مكتبة يمكننا أن نقرأ فيها . تتكون مكتبتنا من قوائم الكترونية معنونة بعناوين مثل (( 18 مكتبة ينبغي أن يذهب إليها عشاق الكتب في حياتهم )) و (( أجمل خمس مكتبات عامة في العالم )) . و حتى هذه القوائم تعكس تحيزا من الصعب تجاهله .

معظم المكتبات الكبرى في العالم تم تشييدها في عدد صغير من دول الشمال في الكرة الأرضية مع وجود الصين كاستثناء رئيسي . و بالرغم من أن معظم الدول النامية تمتلك شبكة من المكتبات- بدءا من غرف القراءة الشعبية التي سوف تجدها في غالبية مناطق جنوب و شرق الهند إلى المكتبات – فإن اغلب المكتبات المزدهرة ثقافيا تم تشييدها في الدول التي لديها بالفعل ديمقراطيات مستقرة أو على الأقل تزدهر فيها حرية التعبير .

الكتاب يدركون بشكل بديهي ماذا بوسع المكتبات أن تفعل ، إن الأمر يتجاوز سحر القراءة نفسها أو الحجة القوية إن بلدا لديه مكتبة مزدهرة ثقافيا سوف تكون عادات القراءة فيها رائجة . المؤلفة الاسكتلندية إلى سميث أشارت إلى هذا الأمر بطريقة في منتهى الجمال في مجموعتها القصصية (( المكتبة العامة و قصص أخرى )) عندما كتبت (( قالت هيلين إننا كنا نذهب إلى المكتبة و لم يكن احد يشترى الكتب حينما كنت صغيرة . كنت اذهب إلى المكتبة و هذا ما كنا نفعله . إن الأمر قد أصبح عادة و طقسا . فأنت تستعير الكتاب و تقرأه و تعيده إلى الرف و تختار شيئا أخر و شخص أخر يقرأ اى شئ كنت تقرأه قبلك أو بعدك . كان أمرا شائعا )) .

نشرت سميث هذه المجموعة من القصص حينما تم تخفيض الإنفاق العام على امتداد المملكة المتحدة الأمر الذي أسفر عن إغلاق مكتبة تلو أخرى و استبدال الموظفين الذين يحصلون على أجور بمتطوعين بأعداد كبيرة . هذا النموذج مازال مستمرا .

المكتبات هي أماكن تجمع مدنية و الأمر اللافت للنظر أن الكثير من المعارف حول المكتبات تدعم الحجة القائلة بأن المكتبات تتصرف كلقاح ضد العزلة الحضارية و كملجأ للفئات الأكثر فقرا و ضعفا خصوصا المدن التي ليس لديها الكثير لتقدمه .

في أماكن التجمعات البشرية يركز عالم الاجتماع الامريكى (( اريك كليننبرج )) على المؤسسات التي يمكن أن تساعد على نشر الثقافة الديمقراطية حيث كتب ان المبدأ الاساسى للمكتبة هو (( أن الناس يستحقون الوصول الحر و المجاني إلى ثقافتنا و تراثنا المشترك )) .

إذا كان هناك مجموعة من الناس أظهرت أنها تفهم هذا الأمر فهم السلطويون و الشعبويون . و هي طريقة قديمة يستخدمها الحكام الديكتاتوريون لتوطيد دعائم سلطتهم من خلال الهجوم على المراكز الفكرية . فقد أغلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى مكتبات ( الكرامة ) الشعبية في عامي 2016 و 2017 لأنها ممولة من قبل الحقوقي المعروف جمال عيد . و قد وصفت هذه المكتبات بأنها تثير الفتنة و تم ترديد ذات المخاوف بين الحكام الجائرين بأن الكتب تمثل خطرا على أنظمتهم . واحدة من الطرق المفضلة للقادة الشعبويين هي قطع التمويل . و قد قام قادة تركيا بتقليص شبكة المكتبات بعدم فتح مكتبات جديدة و تخفيض الدعم المقدم للمكتبات التي أقيمت من قبل . و في عام 2019 صادرت الحكومة التركية و أحرقت الكتب التي توجد فيها إشارات إلى فتح الله جولن و أو إلى انقلاب 2016 و قامت بتدمير301878 كتابا وفقا لوزير التعليم في الحكومة التركية .

و في الولايات المتحدة دافع ترامب للعام الثالث على التوالي عن قراره العنيف بقطع تمويل المكتبات في ميزانية 2020 و اقترح إلغاء الخدمات المتحفية و المكتبية و الذي سوف يؤدى إلى إيقاف التمويل الفيدرالي للمكتبات .

و في الهند حيث يحكم حزب بهارتيا جاناتيا اليميني الذي ينتمي له رئيس الوزراء ناريندا مودى فإن الحزب سرعان ما أدرك قيمة بناء ثقافته الفكرية الخاصة به و ذلك بعد أن سعى القوميون و بعد ذلك الشيوعيون و اليساريون في ولايات مثل كيرالا و غرب البنغال إلى الاستفادة من غرف القراءة و المكتبات الممولة من الأموال العامة . و مع أنها أماكن صغيرة فإن هذه الأماكن قد أصبحت فضاءات شعبية هامة و ساعدت الأحزاب السياسية على ضم المزيد من الأعضاء . أما اليوم فإن الحزب يصب الأموال في صالح بناء (( مكتبات الحزب )) لأعضائه وقد رحب اليمين الهندي بمهرجانات جديدة مثل مهرجان بوندى الأدبى المقام في ولاية بودتشيرى و الذي وفر منصة لأصوات قيادية و مستجدة تنتمي إلى اليمين .

في المملكة المتحدة و اغلب دول العالم تواجه المكتبات بالفعل تهديدات مثل قطع التمويل و إغلاق الفروع و نقص العمالة و الموارد . و إذا كنا جادين في حماية الديمقراطية فإنه علينا أن نبدأ في حماية المكتبات التي لدينا بالفعل ثم بناء المزيد و المزيد منها في جميع أنحاء العالم .

رابط المقال الاصلى 

 https://www.ft.com/content/b7a2ad7a-1036-11ea-a7e6-62bf4f9e548a



   نشر في 15 ديسمبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا