6 مكاسب يجنيها رواد الأعمال من السوشيال ميديا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

6 مكاسب يجنيها رواد الأعمال من السوشيال ميديا

  نشر في 30 أكتوبر 2017 .

مع ظهور شبكة الإنترنت والثورة المعلوماتية والاتصالية الكبيرة التي أحدثتها، ظهرت مصطلحات جديدة اعتدنا على ترديدها بشكل كبير مثل الاقتصاد الرقمي Digital Economy والتجارة الالكترونيةElectronic Trade والتسويق الالكتروني Electronic Marketing وكذلك الأسواق الذكية Intelligent Markets. ولم تنشأ هذه المصطلحات من فراغ؛ وإنما جاءت لتؤكد الإمكانات الكبيرة التي تتيحها الإنترنت في مجال الأعمال، حيث تحقق شبكة الإنترنت العديد من الفوائد للمسوّقين ورجال الأعمال في إجراء العمليات التسويقية.

وسيط عالمي

ومن أهم هذه المزايا سهولة عملية الاتصال، حيث تعتبر شبكة الإنترنت وسيط عالمي يمكن البائعين والمشترين من إجراء عمليات الاتصال بسهولة ويسر ومن دولة لأخرى في لحظات، وبالتالي يستطيع صغار المسوقين، من خلال استخدام شبكة الإنترنت، الدخول إلى الأسواق العالمية والانفتاح عليها، وكذلك بناء وتدعيم العلاقات مع العملاء والمستهلكين، وتحديد حجم العملاء والمستهلكين، إلى جانب تخفيض التكاليف حيث يعتبر الاتصال الإلكتروني أقل كلفة من الاتصال بالوسائل التقليدية، كما تحقق الإنترنت عدداً من الفوائد للعملاء أبرزها الخصوصية حيث يتعرض العملاء لأقل قدر ممكن من المشاهدات الشرائية، وتوفير المعلومات وتسهيل الحصول عليها، فالعملاء يستطيعون الحصول على معلومات كثيرة عن المنتجات والمنظمات وكذلك الأسعار والمنافسين، وكذلك التفاعلية والفورية، فالعملاء يمكنهم التعامل مباشرة مع مواقع البائعين.

ريادة الأعمال

ولم تقف هذه الخدمات عند حدود معينة، فلم تقتصر على المشاريع العملاقة والكبيرة فحسب بل امتدت إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة. فقد جدت الكثير من الدول المتقدمة والنامية على السواء أن تحفيز ورعاية مشاريع ريادة الأعمال تشكل في حد ذاتها قوة محركة للاقتصاديات الوطنية وتجعلها في وضع تنافسي أفضل، حيث أن ريادة الأعمال تعد مكوناً أساسياً في عملية التنمية الاقتصادية، وآلية من أهم آليات تنشيط حركة الاستثمار في جميع المجالات التجارية والصناعية والخدمية، وتدعيم قدراتها التنافسية، والتوجه نحو الاقتصاد المعرفي الذي يعتمد بدرجة أساسية على الأفكار الخلاقة ومخرجات المشاريع الريادية، سواء كانت في صورة مبتكرات ومنتجات تكنولوجية أو طرق وأساليب إنتاج في حل بعض المشكلات والتحديات الاقتصادية والاجتماعية ودعم الاقتصاد الوطني.

ومع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي وتعددها وتنوعها مثل فيس بوك ويوتيوب وتويتر وانستجرام وبينتريست، ظهرت آفاقاً واسعة أمام تطور المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتوظيفها للتكنولوجيا الحديثة، فقد أتاحت هذه المواقع الفرصة لتواجد جماهيري كبير في إطار من التشبيك الاجتماعي التفاعلي، مما أتاح للمشاريع الريادية مجالاً عاماً لممارسة الترويج والتسويق والبيع المباشر وغيرها من المجالات.

وما يلفت الانتباه، أنه كلما زادت أعداد الأفراد الأعضاء في الشبكات الاجتماعية المختلفة على الإنترنت كلما شجع ذلك رواد الأعمال على ممارسة ريادة الأعمال على المستوى الإلكتروني، وهو ما يشير لدور هذه الشبكات في تحفيز ممارسة الأفراد لريادة الأعمال على نطاق جغرافي أوسع. فمواقع التواصل الاجتماعي أتاحت فرصاً فريدة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة للتطور من خلال استخداماتها الفعالة.

النمو الاقتصادي

إن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت من المتطلبات الرئيسية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، فهي تساعد رواد الأعمال على تحقيق التنافسية والابتكار في مشاريعهم، كما أن لها تأثيرات إيجابية ليس على تطور المشاريع الصغيرة والمتوسطة فحسب، وإنما على النمو الاقتصادي للدولة بشكل عام.

وتوجد خمسة عوامل تحدد مدى تبني أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمواقع التواصل الاجتماعي وهي شخصية رائد الأعمال نفسه، والبيئة التنظيمية للمشروع، والبيئة التكنولوجية للمشروع، والإدارة، وبيئة الأعمال.

ومن الخدمات الأساسية التي تتيحها مواقع التواصل الاجتماعي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة توفير الوعي بالمنتجات، وإتاحة مستوى جيد من الثقة، وتنشيط المبيعات، والتأثير في القرار الشرائي للمستهلك.

ووجدت البحوث التي تصدت لدراسة استخدامات رواد الأعمال للسوشيال ميديا أن هناك علاقة بين استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وبين الوضع المالي، حيث أن رواد الأعمال الذين يستخدمون الشبكات الاجتماعية يتمتعون بوضع مالي قوى. فالإعلام الاجتماعي الإلكتروني يساعد رواد الأعمال على الوصول بسرعة وبتكلفة أقل للعملاء، وإقامة قاعدة بيانات يمكن أن تؤدي إلى زيادة المبيعات وتحقيق النمو للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

لقد أصبح من السهل على رواد الأعمال أن يستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي في مشروعاتهم من خلال تحقيق التفاعل بين المسئولين عن المشروع وبين العملاء ليكون الاتصال في اتجاهين ويظهر ردود أفعال العملاء بشكل فوري. هذا فضلاً عن إقامة العلاقات مع أصحاب المشاريع الأخرى، وزيادة فرص التعرض للمنتج، والتركيز على علاقات العملاء أكثر من الاهتمام بالبيع فقط، والتفاعل مع المحتوى. ومن ثم يتضح أن وسائل الإعلام الاجتماعي تسهم في رفع مستوى الرغبة المستقبلية في الانخراط في المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال المبادرات المصممة لبناء وتطوير المهارات والقدرات المطلوبة في بداية المشاريع الريادية.

وتحقق مواقع التواصل الاجتماعي ستة مكاسب أساسية لرواد الأعمال في ممارسة المشاريع الصغيرة المتوسطة وهي:

الابتكار

فتحت شبكات التواصل الاجتماعي آفاقاً واسعة للابتكار في أداء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فقد وفرت أدوات تفاعلية سهلت عملية الترويج والتسويق والبيع المباشر، وعملت على تسويق المنتجات الجديدة بشكل أفضل من الوسائل التقليدية، كما أنها تروج العلامة التجارية بشكل أسرع، وتسهل وصول الجمهور لموقع الشركة الإلكتروني من خلال حساباتها على الشبكات الاجتماعية مباشرة. ومن خلال الأفكار التي يتم تقديمها على السوشيال ميديا يمكن التوصل إلى منتجات مبتكرة، والابتكار في الجوانب السابقة يقود بالتبعية إلى ابتكار أساليب جديدة للإنتاج والدفع، وهو ما يصب كله في مصلحة الهدف الأساسي للمشروع وهو تدعيم وتحسين سمعة الشركة ومنتجاتها.

إدارة علاقات العملاء

من خلال الاعتماد على مواقع التواصل الاجتماعي أصبح العملاء قادرين على تسويق المنتجات بشكل غير مباشر من خلال توصيتهم المنتجات لأصدقائهم، وهي ميزة كبيرة نظراً لما تتمتع به هذه العملية من مصداقية. إلى جانب ذلك تساعد الشبكات الاجتماعية على جمع معلومات عن احتياجات العملاء ومطالبهم، والتعرف على ردود أفعالهم عن المنتجات، والاحتفاظ بولاء العملاء الحاليين، والتخطيط لكسب عملاء محتملين واستقطاب عملاء جدد بالفعل. كما أصبح التواصل مع العملاء أسرع وأرخص.

المنافسة

وفي إطار المنافسة الكبيرة بين السلع والمنتجات المختلفة والشركات المنتجة لها؛ تقدم شبكات التواصل مزايا تنافسية للمنتجات، حيث أنها تساعد على تسعير المنتجات بشكل مناسب بناءاً على المنافسين وآراء العملاء، وكذلك التعرف على المنافسين بشكل أفضل وأوسع نطاقاً ودراسة السوق بشكل أفضل وإتاحة معلومات وافية عنه.

الدخول لأسواق جديدة

سهلت السوشيال ميديا من التعرف على الأسواق المناسبة للمنتجات، وفتحت المجال للمشروع للدخول لأسواق جديدة، وكسرت الحدود والعوائق الجغرافية أمام السلع والخدمات.

المبيعات والأرباح

من خلال المزايا الكثيرة التي تقدمها السوشيال ميديا للمشاريع الصغيرة والمتوسطة على المستويات التسويقية والترويجية يمكن زيادة مبيعات المنتجات شهرياً، وزيادة صافي أرباح المشروع سنوياً، وكذلك تقليل خسائر المشروع بشكل ملحوظ خلال فترة زمنية وجيزة.

التسعير

وفي مجال تسعير السلع والخدمات تقدم السوشيال ميديا مزايا متنوعة منها التعرف على أسعار المنتجات المنافسة، والمساعدة في تحديد أسعار المنتجات، وتغيير أسعار المنتجات بناءً على تطورات السوق.


  • 2

   نشر في 30 أكتوبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا