أنا عربي ! ولاكن لا أحفل ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا عربي ! ولاكن لا أحفل !

  نشر في 14 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 17 أبريل 2017 .

أنا عربي ! ولاكن لا أحفل !

نعم انا عربي وكيف لي ان أحفلْ

فأنا انتمي لأمةٍ يَقتلْ بعضُها بعظاً

يأكل القوِيُ الضَّعيفَ و يَرميهِ أرضا

يزداد فيها الغنيُ غِنًا والفقير فقرا

يسجن فيها البريئُ عدواناً وظلماَ

قل لي كيف أحفل ؟!

كيف أحفل وأمتي مقسمة ؟

فشامها لم يعد كما كان

فداعش ، والمرتزقة وكلاب الأسد تعم المكان

وفلسطين هي الأخرى تحت مرارة العدوان

اما مصر فهي بين عسكر وإخوان

سودان منقسم ، وإسرائيل لازالت تحتل الجولان

وتونس البهية اصبحت للأرهاب عنوان

ألا زلت تسأل كيف لا أحفل ؟

كيف أحفل بأمة لازالت تعيش على أنقاد الماضي

وتتغدى من عبق التاريخ لتشفي غليل الحاضر

كيف أحفل بأمة إعلامها أنجس من المجاري

إعلام في يد الحاكم وأعوانه

أما شيوخ الدين ، أصبحوا له اليوم تجار

والحُكَّام فشكواهم لله !

حكَّام عماهم الطمع ،يهمهم الكرسي اكتر من الوطن !

لقد سئمت فأرجوك لا تسأل !



   نشر في 14 أبريل 2017  وآخر تعديل بتاريخ 17 أبريل 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا