السلام على القبور - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

السلام على القبور

  نشر في 29 أبريل 2016 .

السلام على القبور

بلغنا يا غثاء السيل ..

أن النبي صلى الله عليه و سلم قال لحصين رضي الله عنه يوما قبل إسلامه :

يَا حُصَيْنُ، كَمْ تَعْبُدُ الْيَوْمَ إِلَهًا ؟ " قَالَ أَبِي : سَبْعَةً سِتَّةً فِي الْأَرْضِ وَوَاحِدًا فِي السَّمَاءِ

قَالَ : " فَأَيُّهُمْ تَعُدُّ لِرَغْبَتِكَ وَرَهْبَتِكَ؟ " قَالَ : الَّذِي فِي السَّمَاءِ !

،،،

و لأننا نحرص كل الحرص أن لا نتزحزح عن جاهليتنا قيد أنملة .. ارتفع العدد إلى ثلاث و عشرين إلها نعبدهم اليوم .. إثنان و عشرين في القصر وواحد في السماء ..

نصلي لهم كل جمعة .. نستسقي بهم .. و نوقن في قرارات أنفسنا .. أن لولاهم

ما كان أمن و لا رخاء ,, و لا فاكهة و لا ماء ..

أوتاد الأرض و الهواء ..

و تركنا الذي في السماء .. لآخر الليل نسمعه الشخير !

ثم ..

جاءت حلب تستغيثُ .. كما جاءت من قبلُ بغدادُ .. طرقت الباب و الدم يطيشُ من تحته .. رأيناهُ و قلنا : من الطارقُ .. قالت : حلب .. أنا افتحوا إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني فلا تشمتوا بي الأعداء ولا تجعلوني مع القوم الظالمين ..

فقلنا بصوت رجل واحد :

نستخير !

و جئنا آلهتنا نستجير ثم أتيناها و قلنا : لأمريكا الأمر .. و ما الشرف بمؤمن لنا و لو كنا صادقين !

فقالت : إنا كنا نقرأ في كتب التأريخ .. أن العرب كانوا يصنعون آلهتهم من عجوة .. حتى إذا جاعوا أكلوها .. فكان أنفع معبود لكرش عبده .. فكيف تفعلون أنتم و ما أعلم أنكم من قبائل الزومبي ؟

خسر البيع

،،،

رغم كل ما يحدث في هذه الأرض .. على الرغم من كل الدماء التي تسيل كل يوم .. و كل الأشلاء التي تتغذى عليها أعيننا كل مساء .. فكل شيء يهون ما دامت الآلهة بخير !

كل شيء يهون ما دام القُداس يقام كل صباح .. و ما دام كل منا يرى وجوه الأنبياء في إلهه ..

و يقدم لها القرابين .. و مياه الوجوه .. أفرشة القفا و أنوار القلوب !

رغم كل ما يحدثُ ..

لا زال العالم بخير .. طالما أن إسطبلاتنا بخير .. إسطبلاتنا المحدودة المليئة بالبرسيم .. و ليذهب الجحيم للجحيم .. و لتذهب القدس إلى إسرائيل ، و لتجامع أمريكا إذا أرادت كنوز العرب حتى الثمالة !

لا يزال العالم بخير .. ما دمنا نأكل .. و ما دامت حصوننا بخير .. و ما دامت .. تازةُ قبل غزة ... و ما دامت كرش باناما الشريفة بخير !

لا يزال العالم بخير .. ما دمنا يود أحدنا لو أنه يعمر ألف سنة ,, و ما هو بمزحزنا عن الذل أن نعمر .. ، ما دمنا ، نسبح بحمد اليهود و نشرب نخب أمريكا ، و نقدم تسابيح الصلاة للصوص !

لا يزال العالم بخير .. ما دام الله بعيدا عنا .. و ما دمنا عنه أبعد !

لا يزال العالم بخير يا صاحبي .. ما دامت الذئاب تأكل الثيران السوداء .. و تعطينا نحن الثيران البيضاء الأمان .. إلى أن تجوع و تأتي إلينا !

،،،

أيها السادة .. أنعي إليكم نخوة العرب .. و صولات العرب .. و دولارات العرب .. فالسلام على القبور ..

السلام عليكم أيها القبور .. مذ امتطتكم أمريكا و اليهود .. السلام عليكم .. يوم أن قطعتم جزءا جزءا .. كما يقطع الجزار العجل !

السلام عليكم .. يوم أن دخل اليهود إيلياء .. و أحرقوا آثار الأنبياء ..

السلام عليكم .. يوم أن دخل المغول بغداد .. تعلمهم الديموقراطية ..

السلام عليكم .. أيها القبور .. يوم أن علمهم قناص بغداد الموت ببندقية ، و أنتم غارقون في السلاح !

السلام عليكم .. يوم أن أتى ابن السوداء يعلمكم دينكم .. و صفقتم للقحباء .. تحاضر في العفة .. و جنوده تقتل بكارتكم !

السلام عليكم .. يوم استنجدت بكم العزة .. فأوصدتم في وجوهها الأبواب ، و قلتم : موتي .. كيف تقاومين اليهود أبناء العم ! كيف تقتلينهم كيف و هم أبناء العم !

السلام على القبور ..

يوم صار الإسلام دولا من غير الله تعبد .. يوم أن لوناه بالألوان ، و جلسنا نتسامر و قلتم رضي الله عنكم : يا له من دين لو أن له ترابا !

السلام على القبور .. يوم أن أصبح مدريد و برشلونة .. تحرك القلوب .. و ما تحركها الدماء .. و ما تحركها سبتةُ و لا مليلية ..

السلام على القبور .. حينما اغتصبت حلب .. و قلتم .. اليوم خمر و غدا أمر !

السلام على القبور .. يوم أن تعرت العواهر في بلاد المؤمنين .. و أعطيتموهم من أموال الفقراء حتى الثمالة .. و أعلنتم بلاد المرابطين مرقصا كبيرا و خمارة عصماء !

السلام عليكم ..

يوم أن رقصتم مع جورج بوش الأرعن .. بالسيوف على إيقاع الجنادرية !

السلام عليكم أيها القبور و أنا معكم .. فلا نامت أعين الجبناء !

ـــــــــــــ

السلام على القبور

يعقوب مهدي .. ٢٩ إبريل ٢٠١٦



   نشر في 29 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا