في وجه المنخل: رؤية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في وجه المنخل: رؤية

  نشر في 16 يوليوز 2021 .

هل صرعك الوجد في صبيحة يوم ما من قبل؟!- هل رأيت شيطانك يسجد لله بخشوع والملاك الحارس من خلفك يزمع بسكين طعنك في خاصرتك..؟!- هل يحصل شئ كهذا أم أنه ضغث صرعة سقطت برجل ما من شرفة للسماء أرته ولم يكن أعمى؟! - أمن شيء تعرفه أو يعرفه أحد عن هذا؟! اني في عصرة السؤال لجوج حذر الفوت لا حذر الموت.. وأعلم يقينا ما للحظة في حياة الرجل من قدرة على جرفه في طريق من ألف طريق وقد كان يتعين عليه الاختيار من قبل؟!

***

علاقتي بمصادر الطاقة الروحية غريبة نوعا ما لكنها فوق مستوى الشبهات، حتى أني أرى نفسي رأي العين جالساً على كرسي حجري من رخام أسود صقيل، وبين قدمي قدر كبيرة مليئة بالدماء وفي يدي كأس من البلور اغرف بها وأشرب..؟!

...

برغم الوضوح الذي يغمر حياتي حتى أن الغريب عنها لا يجد فيها كشفاً أو فضيحة، إلا إني لا أخبر أحداً بما أراه قابلاً، فيمضي الوقت واستمر أنا في الرؤية لا شيء يتغير.. لكن الدماء بدأت تنفذ من القدر.. وأخشى أن يقتلني العطش عندما لا اجد فيها قطرة تسعفني، قبل أن أدرك كيف ومتى يغدو لذلك معنى في الواقع من حياتي..!؟

...

ماذا يخبأ لي جدار الزمن بقدر ما صار شفافا أمامي ليس لكونه كذلك بل بقوة ابصاري؟!- ولما لا أرى ما بعد قطرة الدم الأخيرة؟!..

هل موتي؟! هل عمر جديد؟! هل ..؟!

..

لا أعرف.. لا أرى..!!

وهذا لا يخيفني، وإنما الخشية من باب الحذر..؟!


  • 1

   نشر في 16 يوليوز 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا