ماذا لو تخليت عن وظيفتك ..!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا لو تخليت عن وظيفتك ..!!

ماذا لو ..

  نشر في 11 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 07 فبراير 2017 .

ماذا لو ….؟؟؟

ها انا اكتب .. احب الكتابة واعشقها لا احترفها ولكني اكتب !

لست ادري من اين ابدأ ولكن …!! لابد لي ان ابدأ

لا ادري اين هي بوابة اسطري ؟ ولكني سأسطرها وسأخططها حتما !

لم اعد عدتي لمقالي ولم استرجع معاجم اللغة لانتقي كلماتي !

ولم املك الوقت الكافي لأزين بها حروفي بماء الذهب كي ابهر بها قارئي .. ولست بشاعر ولا بكاتب اديب لاصقل عباراتي في بحور وقافية ؛ كي اطرب بها سامعي ولكني اكتب !

نداءات او ان شئت فقل صرخات تدوي في فضاء فكري ساطلق لها العنان في سماء ابجديتي...،

ماذا لو !!!!

ماذا لو تخليت عن وظيفتك ؟؟ هل سوف تتوقف عقارب الساعة في زمنك ؟

ماذا لو وقفت في وجه مديرك يوما تخبره انك لست بآلة لدر النقود فحسب ؟ هل سوف يختل توازن الكون مثلا ؟

ماذا لو جلست مع نفسك يوما وقررت حقا ان تكون ؟

هل ستبقى مستسلما لمزاج مديرك ؟

اجبني .. اخبرني .. قل لي .. الى متى ؟

الى متى ستبقى اسير جبنك الوظيفي

الى متى ستبقى اسير مزاج متعجرف يحركك تماما كقطعة شطرنج كما يريد ومتى يريد ؟؟

متى ستجرأ ان توقظ مهاراتك وابداعاتك من غفوتها وتطلق لها العنان وانت تتوكل على رب الاسباب ؟

من اين تلك الافكار السوداوية في الموت جوعا لو تخليت عن وظيفتك وسعيت جاهدا لتحقيق احلامك !!

استقيظ يا صاح من غفوتك .. استيقظ من غيبوبتك فالوقت يمر مسرعا لا رأفة فيه ولا رحمة ، قم قبل فوات الاوان قم قبل ان يفوتك قطار العمر وانت انت لست إلا اداة لتحقيق احلام مديرك

قم سيدي وانظر العالم من حولك فان قصص النجاح لا تعد ولا تحصى ؛ يكفيك سمعا وطاعة يكفيك قولا : امرك سيدي 

فلا تظنن انك سترقى يوما ما دمت في ظل تلك المصطحات !

لن يرضى عنك سيدك لو كففت العمر لخدمته !

قم فكن انت السيد وانت من يمسك مفتاح حياتك

كن سيد قرارك ..

كن سيد مكانك فأن تكون او لا تكون صدقني تلك هي المسألة !

لملم افكارك وضع خطتك وارسم هدفك وابدأ بمشوارك ؛

اكسر ذاك الحاجز اللعين ( الخوف ) فلكل مجتهد نصيب تقدم بخطى ثابته واثقة بالله قبل نفسك واعلم انه خلقك وعليه رزقك

جاء اعرابيا  يشكو حكيما من غلاء الاسعار ويخبره ان الرغيف قد اصبح بدينار فأجابه الحكيم :

والله ما باليت من ارتفاع الاسعار ولا بغلاء الاثمان والله ما باليت لو اصبحت حبة الشعير بدينار فعلي ان اعبد الله كما امرني وعليه ان يرزقني كما وعدني .

كن واثقا بالله ودع عنك هرطقة الحديث بما يكرس من حياتك جسرا يعلو به غيرك .. لا تتقاعس ولا تتخاذل ولا يحبطك فشلا رأيته في غيرك ولا تحد من خطاك جملا وكلمات ترهبك

رزقك مكتوب وعمرك مكتوب فكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

" أن ما أصابك لم يكن ليخطئك ،وأن ما أخطاك لم يكن ليصيبك "

لا تبقى قابعا خلف اسوار الوظيفة .. دع روحك تحلق فالفضاء اوسع من تلك الاسوار .

بقلم / ابو البراء .


  • 8

   نشر في 11 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 07 فبراير 2017 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 4 شهر
أولا أعتذر لرؤيتى لهذا المقال الآن فقط وهو مقال قيم حتى وان لم أتفق معك فى كل مضمونه ثانيا: تصادف أن تحدث معى صديق يعيش بأمريكا الأسبوع الماضى وقال : لم لاتترك عملك وتتفرغ للكتابة الأدبية فأنت ...و.. وصار يمدح فى .. قلت ياأخى ان كل ماأقوم بنشره على موقعى الشخصى وكافة المواقع ليس له عائد ، والمطابع لاتطبع الا لناس معينة ومن أين لى بالتكلفة ؟ فيوم أن أجد عائد من كتابتى يعوض دخل وظيفتى سأتركها أو أستمر فى البحث عن غيرها اذا كانت تضايقنى أعتقد معادلة بسيطة مارأيك ؟
0
ابو البراء
اسمح لي ان ابدأ حديثي بما اطرا عليه صديقك فانا متابع لمقالاتك وكتاباتك ولا تخلو حروفك من روعتها !
اما عن محور مقالي هذا فما اردته سيدي ان اوقظ المواهب من غفوتها وان تكسر ذلك الجبن وتعلو في فضاء تحقيق احلامها فكثير هم من يملكون افكارا نيرة ولديهم قدرات تكاد تكون مميزة وللاسف يقبعون خلف قضبان الجبن الوظيفي !!! هنا اردت ان اسلط الضوء فمنا من يسطيع ان يلمع نجمه في سماء النجاح والابداع وتراه من خوفه تضيع منه سنوات عمره لينتهي به المطاف براتب تقاعدي لا يسمن ولا يغني من جوع !!!
اما عن ان تترك وظيفتك للتفرغ للكتابة والتألق وراء كلماتك المبهرة فإني اراني مؤيدا لمعادلتك البسيطة الراقية .. اما ان يلحق ذلك دخلا يعوض واما البحث عن غيرها اذا كانت غير مرضية .
اشكر مرورك مرة اخرى
Abdou Abdelgawad
وجهة نظرك ورؤيتك جميلة ومحل تقدير
creator writer منذ 6 شهر
الوظيفة لا تمنع من تحقيق الأحلام و لا تقف حائلا بينها وبين نجاح و تميز الفرد هذا من وجهة نظري على الأقل ،
فالطاقة التي استمدّها من عملي ومن مديري تدفعني حقا للتفكير بأحلامي وأهدافي بطريقة أكر جدّية ،
ربما هناك بعض الموظفين الذي يعوّلون كل حياتهم ومصيرهم بيد المسؤول كما ذكرت ، لكن هذا الخطأ من الموظف وحده فالقرار اولا واخيرا بيد الفرد\الموظف ،
صحيح أن بعض الظروف قد تحكمنا كتسلط المدير على موظفيه و كالظروف المادية و الاجتماعية و و و ،، لكنها قد تكون دافعا لكسر كل تلك الصعاب وتخطيها وبناء حياة مليئة بالنجاح بعد سلسلة من التعب والفشل والسهر ليلا .
في نهاية المطاف كيف ستعمل شركة أو مؤسسة و جميع موظفيها قد قرروا ترك العمل لتحقيق احلامهم كما ذكرت ؟
العمل الجماعي مهم و وجود القائد مهم ، وكذلك الموظف الذي ينجز ما توكل اليه من مهام ايضا مهم ،
ماذا لو ذهبت لشركة الاتصالات مثلا و لم تجد فيها من يخدمك لأن الموظف قد قرر أن يترك عمله ليحقق حلمه في تسلق الجبال مثلا ..؟

و لو خيّرت انا بترك وظيفتي لتحقيقي أحلامي ..؟؟؟ لن أوافق فالوظيفة و تحقيق الاحلام وجهان لعملة واحدة هي نجاح وتميز الفرد ..
وانت لو خيرت بترك وظيفتك لتحقيق حلمك فماذا ستختار ؟
0
ابو البراء
اشكرك سيدتي واشكر مرورك ..
اخالفك الرأي في ان تكون الوظيفة والحلم هما وجهان لعملة واحدة وان كنت قد حظيت بمدير يحفزك وتستمدين منه قوتك فذاك توفيق من الله بيد ان الامر القائم عكس ذلك تماما !!
فالوظيفة هي اضيق ابواب الرزق كما وصفها ابن قيم الجوزي عليه رحمة الله وان بدأت بسرد الاسباب والخوض في بحور التفاصيل لما انتهيت !
اشكر مرورك مرة اخرى .
creator writer
اتذكر مرة قرأت ان التجارة أفضل انواع الرزق بس مو متأكدة من هالمعلومة ؟
ابو البراء
التجارة سيدتي ابركها كما وصفها الرسول صلى الله عليه وسلم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا