لمَ كان الشئ شيئا ؟؟!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لمَ كان الشئ شيئا ؟؟!!

  نشر في 26 أبريل 2016 .

لمَ كان الشئ شيئا من اعجب واصعب الاسئلة التي سمعت بها في حياتي ,لكني حين سمعت اجابة لورانس كراوس –عالم الفيزياء الشهير- وجدتها اكثر عجبا .فعندما سؤل كراوس هذا السؤال أجاب بالاتي ..السؤال لماذا هناك شئ بدلا من لاشئ؟ هو سؤال موجود مادام البشر يسألون الاسئله ,وقد حصل علي الكثير من الاجوبه المختلفة أولا كعالم علي ان اقول بانه في الحقيقة ان السؤال "لماذا" هو ليس سؤلا جيدا , عندما نسأل لماذا فاننا في الواقع نعني "كيف" لان لماذا توحي بنوع من الغاية وقد لا يكون هناك اي غاية من الكون .. في الواقع علي قدر ما يمكننا القول من جميع الادلة فانه لا يوجد دليل علي الغاية !!فعندما تسأل لماذا يحدث شئ ما ؟ فانك تعني كيف ؟؟ فيصبح السؤال هو كيف يـأتي شئ من لا شئ ؟؟.كما ترون فقد حول كراوس السؤال من لماذا الي كيف منذ متي كانت لماذا تعني كيف ؟؟!! لماذا ذهبت الي المدرسة ؟؟ ذهبت بالدراجه .!! تلك هي الاجابة الصحيحة بالمنطق الكراوسي لان لماذا تعني عنده كيف !! فقد لا يكون هناك غاية من ذهاب الولد الي المدرسة ايضا!!بالطبع يبدو مدي سخف هذه الاجابة .لماذا .. سؤال جيد دون شك وجهلنا باجابته لا يغير مساره الي كيف .. يعلل كراوس تحويره للسؤال بانه قد لا يكون هناك غاية من الكون اطلاقا .(وهم الهدف)حسنا .. قد لا يكون هناك غاية .. وقد يكون ! فلماذا قتلت احتمال وجود الغاية وحسمت الامر ان لا غاية علي الاطلاق ؟؟انا اري ان وجود الكون نفسه تحقيق لغاية ما فلا يمكنك ابدا استبعاد "لماذا" او تحويلها الي "كيف" حسنا .. فلنكمل اجابة بروفيسور كراوس علي السؤال "لماذا" الذي حوله كراوس الي "كيف"؟...في الحقيقة يبدو الجواب مشوقا جدا لانه تبين بأن الجواب الابسط هو "اللاشئ الغير مستقر" سيقوم بانتاج شئ ما دائما . في الواقع عندما تقوم بدمج ميكانيكا الكم مع النسبية فان الفضاء الفارغ والذي يبدو بالطبع كلاشئ ليس بهذه البساطه .. لانه تبين ان هذا الفضاء يتكون من جسيمات افتراضية في حالة غليان واحتدام مستمرة في الظهور والاختفاء من الوجود في نطاق زمني قصير جدا حيث لا يمكنك رؤيتها وفي الحقيقة اذا انتظرت مدة كافيه وسمحت للجاذبية بالعمل فان الفضاء الفارغ سيبدأ في النهاية بانتاج جسيمات ..الان ربما تقول ان الفضاء الفارغ ليس لاشئ لكن اذا كانت ميكانيكا الكم تنطبق علي الجاذبية فيصبح الفضاء والزمن نفسيهما متغيرات كمومية ,وكون بأكمله يمكنه الظهور الي الوجود ..كما ترون بروفيسور كراوس يتحدث عن نوع خاص من اللاشئ .. لا شئ مليئ بالجسيمات الافتراضية التي تظهر وتختفي بسرعة خاطفه بحيث لا يمكننا رؤيتها ..هذا واقعيا يبدو شئ ما ,قوانين الفيزياء بحد ذاتها تبدو اشياء ! هذا ان كانت عاملة كما يصورها كراوس في قوله (اذا انتظرت مده كافية وسمحت للجاذبية بالعمل فان الفضاء الفارغ سيبدأ في النهاية بانتاج جسيمات)نسي كراوس او تناسا ان القوانين لا تخلق شئ بل تفسر تفاسير ناقصه كما يقول "جون لينكس" قوانين الرياضيات 1+1=2 لا تضيف لي شئ في حسابي البنكي وحدها لابد من اضافة 1+1لكي احصل علي 2 والا اصبحت مفلسا دائما . هذا مالاينتبه اليه كراوس في كلامه هنا ووقع في نفس الخطأ البروفيسور ستيفن هوكنج ايضا .ما هي الجاذبية اصلا ؟؟لم نحصل علي تعريف نهائي للجاذبية حتي اليوم ولن نحصل عليه (انحناء الزمكان كما يصوره اينشتاين ليس اجابة كامله ) وسنظل نرجع الي الوراء حتي نصل الي سؤال لا جواب عليه .العلم هو ما علمناه حتي الان وما زال امامنا الكثير لنتعلمه وليس لجهلنا باجابة سؤال ما ان نحول مسارة الي مسار اخر يبدو ان اجابته ستكون ايسر .اجابة كراوس لم تنتهك قوانين الفيزياء وحسب بل انتهكت قوانين العقل والفكر والفلسفة علي السواء ."لماذا كان الشئ شيئا" السؤال حقيقة يشير الي غاية لان وجود الشئ في حد ذاته دلالة علي غاية ما .. والا فلماذا جاء !! دائرة لا خروج منها ابدا لابد ان يكون مسارنا فيها .جهلنا باجابة بعض الاسئلة امر طبيعي جدا .. ولن نحصل علي اجابة كل شئ ابدا ,حتي نظرية كل شئ التي نبحث عنها لن تفسر كل شئ ..لاننا ببساطة لن نحط بكل شئ علما .

المقال من كتابي (نظرات فلسفية ) تحت النشر



   نشر في 26 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا