خطوط حمراء متحركة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خطوط حمراء متحركة

الخطوط الحمراء

  نشر في 15 يوليوز 2019 .

خطوط حمراء.. متحركة.

رحمن الفياض

أغلب العراقيين لديهم خطوط حمراء يتحاشون الخوض في غمارها، بل أن بعضها حتى رئيس الوزراء يتحاشى ذكرها!

أغلب ملفات الخطوط الحمراء هي سبب المآسي التي يعيشها الشعب العراقي، فتجاوزك المحذور منها، يجعلك جثة هامدة في أحدى الطرقات، أو قابعا في أحدى الدور المهجورة مختطفا، او تستيقظ الصباح لتجد في فناء منزلك أطلاقة بندقية ورسالة تهديد هذا اذا كنت محظوظا، ولم توضع لك عبوة في باب الدار.

أكثر تلك الملفات التي يجب الحذر وعدم التقرب منها، هي الرموز المصطنعة لبعض القادة وبعض رجالات "دينهم"..

التطرق لتلك الأسماء يعني انك في مرمى نيرانهم الأعلامية أو العسكرية، مجرد ذكرك أحد تلك المقدسات ستصبح خارجا من الملة والدين، فذكر بعض تلك الاصنام يدعو للشرك برب العباد وعقوبة الكفر هي السجن او الموت.

الملف الأخر هو الأستيلاء على الأملاك العامة وأراضي الدولة التي، لن تجد مترا واحدا في العراق الا وكان تحت سيطرة المافيات وعصابات السرقة المنظمة.

ملفات الفساد في المؤسسات الأمنية وتسليح القوات الأمنية وسقوط المحافظات بيد الأرهاب، والفضائيين من القوات الأمنية خط أحمر لا يمكن الحديث عنه، فتلك من المحرمات وهذا يعني أنك بعثي او أرهابي وعقوبة الأثنين معا هي أطلاقة في وضح النهار.

تجارة المخدارت والإتجار بالأعضاء البشرية من يديرها، ويقف خلفها و يعطيها الشرعية والغطاء والحماية، خط أحمر أخر، يضاف الى المحاذير التي يخاف العراقيون من تجاوزها.

تجار العملة والبنوك الأهلية، والتحكم ببيع وشراء الدولار وتهريبه خارج البلاد، خط أحمر يضاف اليه الشركات السوداء التي أثرت على حساب تاريخها المزيف.

بيوت الدعارة والملاهي الليلة ومراكز المساج، التي تدار تحت حماية مليشيات وتحت أنظار قيادات أمنية، وبالقرب منها خطوط تعدت الحمراء لتصل الى الحمراء الداكنة بلون الدم.. فتلك الغرفة المظلمة والمناطق الموبوءة بأمراض الإيدز والسيلان والفيروسات القاتلة خط أحمر لا يمكن الحديث عنه.

ملفات كثيرة قد لا نستطيع ذكرها هي خطوط بلون الدم، يحب أن تفتح أمام الرأي العام ولنتجاوز عقدة الخطوط والخوف من الخوض في غمارها، فوجود المعارضة في العملية السياسية يعد عاملا مساعدا لتجاوزها.

خطوط وهمية كخطوط الطول والعرض لا وجود لها، الا في عقلية صانعيها، الذين يرتجفون خوفا من وجود معارضة حقيقية تكشف زيفهم وزيف خطوطهم.



   نشر في 15 يوليوز 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا