في ذكرى الأرض الفلسطينية، باقون كشجر الزيتون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في ذكرى الأرض الفلسطينية، باقون كشجر الزيتون

  نشر في 31 مارس 2015 .

‏يوم الأرض‬، كان يوم الإنتفاضة الوطنية العارمة التي تفجّرت بتاريخ 30/3/1976 على شكل إضراب شامل ومُظاهرات شعبية في جميع القرى والمدن الفلسطينية وداخل ‫فلسطين‬ 48 إحتجاجاً على سياسة مُصادرة الأرض والتمييز العنصري التي مارستها وما زالت تُمارسها الحكومه الإسرائيلية العنصرية ضد الشعب الفلسطيني.

السبب المباشر لأحداث يوم الأرض كان بسبب إقدام السلطات الإسرائيلية يوم 29/2/1976 على مصادرة نحو 21 ألف دونم من أراضي ‫‏عرابة‬ و ‫‏سخنين‬ و ‫ديرحنا‬ وعرب السواعد وغيرها لتخصيصها للمزيد من التجمّعات اليهوديّة في نطاق مُخطّط تهويد ‫الجليل‬ بالكامل. وكانت حكومات " ‫‏إسرائيل‬ " قد صادرت ما بين 1948-1972 أكثر من مليون دونم من أراضي القرى العربية في الجليل و ‫‏المثلث‬ بالإضافة إلى ملايين الدونمات الأخرى من الأراضي العربية التي إضطر أصحابها للهجرة عام 1948. فجاءت أحداث يوم الأرض تتويجاً لتحرّكات ونضالات جماهيرية شعبية طويلة تكثّفت بشكل خاص في الشهور التسعة التي سبقت ذلك اليوم.

تفاصيل أكثر :

• يوم الأرض صنعته جماهير فلسطينية مسحوقة مطحونة.

• فكرة إعلان يوم الأرض ومعه الإضراب العام، إختمرت عبر نشاطات شعبية وطنية مُتعددة منذ أن أعلنت حكومة العدو الإسرائيلي مشاريع المصادرة الكبرى في الجليل في مطلع 1975.

• في 15/8/1975 عُقد إجتماع جماهيري كبير في ‫‏الناصرة‬، ضم المئات من الشخصيات العربية واليهودية ورؤساء السُلطات المحلية العربية وعُمالاً وفلاحين وطلاباً وخريجين وأعضاء كنيست. وفي هذا الإجتماع تأسّست لجنة الدفاع عن الأراضي العربية، فيما بعد ترأسها القسيس شحادة شحادة. وانتخبت لجنة تحضيرية تُعد لمؤتمر شعبي كبير، وقد إنعقد فعلاً في 18/10/1975 في الناصرة.

• في 6/3/1976 عقدت لجنة الدفاع عن الأراضي، إجتماعاً مُوسعاً في الناصرة، دعت فيه إلى إعلان الإضراب العام يوم 30/3/1976 إحتجاجاً على سياسة مصادرة الأراضي.

• في 8/3/1976 نُشرت في ‫‏هآرتس‬ عريضة موجهة إلى حكومة "إسرائيل" وقّع عليها عشرات من الشخصيات اليهودية مُطالبة الحكومة إلغاء المُصادرة، وتُؤكد على حق الجماهير العربية بالإضراب في وجه التحريض العنصري ضدها.

• مع إنتشار قرار الإضراب والتجاوب الجماهيري معه وبدء التنظيم الواسع له، إشتدت مقاومة الحكومة الإسرائيلية للإضراب، بالتحريض والتهديد من جهة، وبتجنيد الأعوان للدعوة لإلغاء الإضراب. وفي ظل هذا النشاط السلطوي، عُقد إجتماع رؤساء السلطات المحلية العربية في شفاعمرو يوم 25/3/1976، وقدم عدد من الرؤساء الموالين للسلطة الصهيونية إقتراحاً بإلغاء الإضراب وجُوبهوا بمعارضة عدد من الرؤساء وألقى توفيق زيّاد صرخته الشجاعة والحاسمة "الشعب قد قرر الإضراب".

• ومع الإعتقالات والإرهاب والتحريض السلطوي وتهديد وسائل الإعلام تردد البعض بالنسبة للإضراب. ودعا بعضهم إلى التروّي.. فعُقد إجتماع داخلي مستعجل يوم 26/3/1976 في بيت الرسام عبد عابدي في ‫‏حيفا‬، وحضره ماير فلنر، توفيق طوبي، إميل حبيبي، إميل توما، صليبا خميس، سليم القاسم، جمال موسى، رمزي خوري وحنا نقارة. وكانت مُداولة مُقتصرة، إستبعدت كل دعوة لإلغاء أو تأجيل الإضراب.

• في 30/3/1976 ومنذ الصباح الباكر، كان مكتب جريدة "الاتحاد" في حيفا مركزاً لإستقبال معلومات حول سير الإضراب الشامل في المُدن والقرى العربية والمُدن المُختلطة عرباً ويهود، وحاولت السُلطات الإسرائيلية كسر الإضراب بالقوة فأدى ذلك إلى صِدام بين المُواطنين العرب والشُرطة، وكانت أعنف المُواجهات في قرى سخنين وعرّابة ودير حنا وبلغت حصيلة "يوم الأرض" ستة من الشهداء العرب الأبرار الذين رووا بدمائهم الطاهرة الأرض التي إستشهدوا من أجلها وهُم: الشهيدة خديجة قاسم شواهنة من سخنين، الشهيد رأفت علي الزهيري من نورشمس، الشهيد خير ياسين من عرّابة، الشهيد خضر خلايلة من سخنين، الشهيد مُحسن طه من كفركنّا، الشهيد رجا أبو ريّا من سخنين، بالإضافة الى حوالي (49) جريحاً ونحو (300) أسير.

فأصبح 30/آذار من كل عام يوماً للغضب، ووفاءً لدماء الشُهداء الأبرار.. كل عام وكل لحظة وحلم الحرية مزروع في الأرض والأرواح الإنسانية النقيّة بكلمتها وفعلها وعشقها للأرض.

هنا باقون، كشجر الزيتون ..


  • 4

  • محمود فهد | Mahmoud Fahd
    فلسطيني، أعشق فلسطين، أكتب عنها وأؤمن بمقولة وطن"يعيش فينا ولا نعيش فيه"، مشرّد لاجئ في دول العالم، حلمي فلسطين، وطني فلسطين
   نشر في 31 مارس 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا