مدينة الموت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مدينة الموت

  نشر في 02 فبراير 2019 .

سكينآ في مآواه منزل شاسع خال من السكان سواه آويآ اياه بلا رفيق ليلة مظلمة حالكة السواد تعج بالبرودة من كل موضع.. 

مدينة مهجورة لا سبيل اليه عنها شيئآ آويآ اليها سكينآ بمفرده.. مارآ بين الطرقات و الازقة ضيقة متداخلة متشعبة من موضع لاخر.. يبصرها بنظرات التعجب اين آل اهل المدينة؟!  

لفت نظره اياه تلك القاعة الشاسعة مقباه باقبية حجرية من اعلاها.. ولج الي داخلها هاله ما رأته عيناه.. مسرح كبير عميق الدرجات.. اسدلت الستائر الحريرية المزدانه برسوم ثعابين هائلة.. 

استرقت عيناه من وراء الستائر ذلك المشهد الغريب مجموعة من الصبية باتوا يتدربون علي مشهد قتال يوجهم معشر الرجال من المخرجين و الملقنين.. ما هاله ان الشخص الذين تدربوا علي قتاله كانما هو!!!!  بات الامر مترائيآ للعيان لم يكن مجرد مسرحية ابدا!!! 

انصت اذناه اليهم ليدر ماذا عما ينون تجاهه.. آوي كبيرهم الي مقعد عالي الدرجات ورقة بيضاء مسدلة من الحائط رسم فيها الشاب متدليآ من حبل المشنقة.. خطي معشر الصبية و الرجال بعلامات القبول علي ما رسمت يداه!!!  تدلي من الحائط صورة صبية هامدة بلا حراك و قد غورقت بالدماء..آلت صورة الصبية للشاب ذعرآ  ان يذكر ما آلت اليه!!!  

الليلة الاولي التي خطت قدماه فيها تلك المدينة رآه من منتصف الطريق شيخ عجوز  و برفقته صبية استوقفه لامر هام.. آل اليه آنهم يملكون مسكنآ ان اراد ان يأوي اليه و سيصبحون جيرانه له في المسكن المقابل باتوا في قمة الطيبة قبل العرض و هو لا يدر ما ينتظره.. منذ الليلة الاولي التي قضاها بالمنزل و بدت ان بالامر شيئآ ما.. ما ان يولج الي داخل المنزل و قد بات سكينآ باردآ مخيفآ.. الغرفة الاخيرة بالمنزل دائما يدوي منها اصوات مخيفة ولج اليها ليدر سرها الغريب.. بدت مظلمة سوداء.. ما لفت انتباهه تلك الجريدة الملقاة و التي خطي بها خبر وفاة شيخ عجوز و صبيته في ظروف غامضة... 

آويآ الي خارج المسرح و لازال السؤال يطرح في اذناه لماذا اراد معشر الصبية و الرجال قتله؟؟!!!  آل اليه مرة اخري ما كان يمضي في المسكن العجيب.. 

الغرفة التي يآوي اليها تبدوا بها امر ما..بصرت عيناه ذلك الحبل المتدلي من الحائط الذي كلما استيقظ كل صباح وجد رقبته للثانية متدلية اياه قبل ان تعود الي طبيعتها... 

لاذال وراء المدينة سر عجيب كيف بات معشر اهل المدينة موتي؟؟؟  

قبو هائل اسفل المنزل ال اليه بات فيه صور جماجم بشرية لقتات ارواح و كتابات منثورة بالدماء من موضع لاخر.. ما هاله صورته المسجاه قتيلا منذ زمن..  





  • Menna Mohamed
    كن في الحياة كعابر سبيل و اترك ورائك كل اثر جميل فما نحن في الدنيا سوي ضيوف و ما علي الضيف الا الرحيل الامام علي بن ابي طالب
   نشر في 02 فبراير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا