كوني واقعية ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كوني واقعية ...

الامومة نعمة عظيمة

  نشر في 28 يونيو 2016 .


بعد انجابي لطفلي الخامس وفي اجازة الامومة تسنى لي بعض الوقت لمتابعة بعض ما يدون على الفيس بوك من فتيات وسيدات يشار اليهن بصفوة المجتمع النسوي ...وقد راعني مقدار التنظير والمثالية الزائدة في مقالاتهن حول مواضيع متنوعة مثل حقوق المرأة، تربية الاطفال، مشاركة المرأة في الحياة السياسية والاجتماعية ...مع كامل احترامي لجميع ما كتب، فعندي مقاربة اكثر واقعية لهذه الامور احببت ان اشارك بها اخواتي وزميلاتي وكل الامهات ...

خمسة اطفال ابذل قصارى جهدي في تربيتهم بما يرضي الله وتوفير الاجواء الصالحة لهذا الغرس ليزهر ....

واراني في خضم رحلتي لتربيتهم أتربى معهم فعاما بعد عام حسنت من اساليبي التربوية وغيرت فيها واضفت اليها ...تخلصت من امور ندمت على فعلها شجعت نفسي لتجربة طرق جديدة ..عاتبت نفسي لتقصيري في العديد من الامور .

ما انصحك به عزيزتي الام ان تستعيني بالله اولا وان تقرأي اكثر وتبحثي اكثر وتسألي اكثر حتى تجدي منهجا تربويا يناسبك ويريحك واطفالك ويناسب ظروف معيشتك بعيدا عن المثاليات والتنظير غير الواقعي.

عندما اقرأ تلك المقالات التربوية المشبعة بالمثالية الزائدة على نحو يجب ان تحضني طفلك 10مرات وان تقبليه 20 مرة حتى تكوني اما رائعة احزن لما ستشعر به الكثير من الامهات من فشل لانها لم تحضن ابنها الا مرة واحد واحيانا ولا مرة في اليوم...واسفاه صارت الامومة تقاس بعدد المرات ..لست انفي اهمية تعبير الام عن حبها لطفلها بالاحتضان والتقبيل ولكن هذا ليس المقياس فكم من ام حضنت طفلها مرارا وتكرارا ودللته واعطته كل ما يريد فكان نتاج تربيتها طفل اناني لا يرى سوى نفسه ورغباته دون ادنى اعتبار لمن حوله ...وكم من ام باتت ليلتها مرهقة من اعباء الحياة ولم يتسع وقتها لتحضن ابنها او ان تقرأ له قصة قبل النوم وخرجت اجيالا مشرفة مؤثرة نافعة لمجتمعها ولدينها .

عزيزتي الام تذكري انك في النهاية بشر يخطأ ويصيب ولا تسمحي لمن يزاود على امومتك باقناعك بانك ام فاشلة لمجرد انك صرخت على ابنك او عاقبتيه فتربية الاطفال ليست معادلة رياضية ولا مسألة فيزيائية ثابتة الخطوات لا تتغير ..انما هي نتاج تجارب ومحاولات وآهات ولحظات فرح وحزن ولحظات فخر وندم ودعوات لرب السموات بأن يكون لنا معينا وناصرا في حمل هذه الامانة العظيمة والمهمة الشريفة.... دمتم بخير


  • 5

   نشر في 28 يونيو 2016 .

التعليقات

اجمل شعور عاطفي يتدفق حنان هو شعور الامومه شعرت فيه وانا اقرا مقالك اخت لبابه رغم انني من فصيلة الذكور
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا