رؤية وقرأه في فقه النصر وأسباب التمكين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رؤية وقرأه في فقه النصر وأسباب التمكين

رؤية للنهوض بألإمة العربية

  نشر في 15 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .


مقدمة

الأسباب التي أدّت إلى الإنحطاط الحاصل في جسد الأمّة العربية ، يمكننا أن نشرح ونحدد الأسباب الكبرى والرئيسة التي أدّت إلى ما وصل إليه العالم العربي اليوم من تشرذم وقتال وإرهاب مما إنحسار دورة في التأثير في مجريات أحداث العالم، لا بل أنّ كثيرا" من الدول العربية تحوّلت إلى أدواتٍ تمويل تشغيل للشركات الصناعية في العالم الغربي وأصبح الوطن العربي منطقة تسويق للمنتوجات الغربية وامتيازاتها خاصة مقسمة بين الدول الغربية من أجل نهب ثروات الأمّة .

أهمية الشرق العربي :

تمتعت منطقة الشرق العربي الإسلامي باهمية كبرى منذ بداية الفتوحات الإسلامية وحتى قيام ما يسمى الدول العربية 22 دوله في العصر الحديث بعد تقسم الوطن العربي بعد الحرب العالمية وسقوط الدولة العثمانية أو ما يسمى دولة الخلافة وقسم الوطن العربي حسب مخطط الدول ألإستعمارية أو ما يسمى سايس بيكو في العصر الحديث ،كانت بداية إلإهتمام بالشرق العربي منذ المسلمين ألاوئل فكان الخليفة الأول ابو بكر الصديق رضي الله عنه حريص على ضم بلاد الشام والعراق وفارس إلى الدولة الإسلامية ألإولى... وقد اكمل من بعده المشوار الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه حيث شهد عصرة سقوط منطقة الشرق العربي في يد الدولة ألإسلامية وصولا" الى عهد معاوية بن ابي سفيان حيث تم دخول اغلب مناطق المشرق العربي في اطار الدولة الإسلامية .

اسباب وعوامل ألإهمية للمشرق العربي

1- االموقع الجغرافي للوطن العربي المتحكم في الممرات المائية والبرية لكافة دول العالم والذي أعطاء العالم العربي لعب دورا كبيرا في جعل مناطق المشرق العربي ذو أهمية قصوى للعالم الغربي .

2- الوجود المتعدد للإقليات والعرقيات والعقائد الدينية من غير المسلمين متعددة ألإنتماء والولاء لكثيرا" من الدول الغربية وتغلغل تلك للإقليات والعرقيات والعقائد الدينية في مركز القرار السياسي وألاقتصادي للدول في المشرق العربى جعل من هذة أللإقليات والعرقيات والطوائف ان تلعب دورا" كبير في التحركات الغربية للسيطر ة على دول المشرق العربي بحجة حماية أللأقليات ومصالحها في منطقة المشرق العربي . .

3- رغم الجهود والمحاولات التي بذلتها دول المشرق العربي ألاسلامي للحد من انتشار وتغلغل تلك للإقليات والعرقيات والعقائد الدينية متعددة ألإنتماء والولاء لكثيرا" من الدول الغربية ورغم محاولات ألإندماج التي إنتهجتها الدول الوطنية في المشرق العربي إلا أن مقاومة تلك ألإقليات والعرقيات والعقائد الدينية متعددة ألإنتماء والولاء لعملية ألإندماج حفاظا" على هويتها القومية والعقائدية لعب دورا" لظهور الدول الغربية الطامحة بحلم إستعادة امجاد ها قي الحملات الصلبية والهيمنة ألإستعمارية عى دول المشرق العربي من جديد .

4- . تظافرت عدة عوامل جعلت فكرة الاستقلال عن الدولة الوطنية يغلب على منطقة الشرق العربي فكرت النزعات الانفصالية وحركات الاستقلال منذ وقت مبكر لدى للإقليات والعرقيات وأصحاب العقائد الدينية متعددة ألإنتماء والولاء لكثيرا" من الدول الغربية وقد بداء الصراعات فيى منطقة الشرق العربي ألإسلامي وفكرة النزعات الانفصالية منذ وقت مبكر . بل انها بدات في تركيا مثلا" محاولات ألإقلية الكردية وألاقلية العلوية في العصر االمبكر من إنتهار الخلافة ألإسلامية التركية الى يومنا هذا ورغم عصر القوة والازدهار لبعض الدول العربية خلال القرن العشرين بداْ ظهور العديد من الدويلات في االمشرق العربي بدا مثلا" طموح الدولة الكردية في العراق و سوريا الدولة العلوية وفي لبنان دولة الموحدين ودولة المسحيين ثم دولة ألاقباط في مصر بقيادة الكنسية القبطية ....الخ

5- وهناك بعض الاراء التي تشير إلى ان السبب الدافع لقيام للإقليات والعرقيات والعقائد الدينية متعددة ألإنتماء والولاء للغرب بمحاولات تفتيت دول المشرق العربي وإقامة االدويلات المستقلة لهم في المشرق العربي كان ضعف ألإنتماء والولاء للدول الوطنية وبحلم إستعادة ألإمجاد القومية أو الدينية والمذهبية لهذة ألاقليات وظهورحركات الاستقلال والتعاون مع الهيمنة ألإستعمارية على دول المشرق العربي من جديد ..

6- تراجع مكانة الدول الوطنية في المشرق العربي في العصر الحديث حيث تغيرت المقاييس التي قامت عليها الدولة الوطنية حيث قامت الدولة الوطنية في المشرق العربي بعد ما يعرف بألإستقلال عن ألإستعمار على مبداء المساواة والعدالة وتوزيع الثروات بين المواطنيين ويناء دولة وطنية قامة على مبداء المواطنة والتنافس ألإيجابىي بين مكوناتها لكن الضعف بدا يدب في اركان الدولة الوطنية بعد فترة قصيرة وجيزة من تكوين تلك الدول وقد لعبت الدول ألإستعمار بالتعاون مع أنظمة الحكم الدكتورية في الدول العربية المشرقية الدور الرئيس بخلق إنظمة عائلية إنفرادية أو أنظمة حكم تابعة أحيانا" وعميلة في كثيرا" من ألإحيان ألإخرى مما سهل ووصل الامر إلى الحد الذي جعلهم يسيطرون على مقاليد الحكم ويدبرون المؤامرات على الدول والشعوب وأصبحوا حلفاء للدول ألإستعمارية كل ذلك كان على حساب الشعوب العربية والمسلمة في بلاد المشرق العربي مما أدي الى دخولها في صراعات بين مكوناتها المجتمعية....

7- دخول مكون أخر إلى الصراع على السلطة والامجاد والامتيازات وقيادة الدول العربية وهو العنصر العسكري أو قيادات الجيوش وجنرلات العسكر منذ عهد ما يسمى بإستقلال الدول العربية عن ألإستعمار وسلطة هذا العنصر بدات بالصعود والتزايد حتى اصبحت تتلاعب بأوطان والشعوب ومقدرات الدولة الوطنية ويتدخلون بتعيين وعزل القيادات السياسية وألإقتصادية وألإجتماعية الى أن وصل ألإمر التدخل في تعينات عمال النظافة بل وتجروا على روؤساء الدول وقتلوهم وسجنهم. واصبح هذا العنصر العسكري هو الحاكم الفعلي للدولة الوطنية منذ ما يسمى بألإستقلال عن الحقبة ألاستعمارية وإستمر نفوذ العنصر العسكري الى العصر الحديث بمدة تزيد على المائة سنة .

8- الخلافات السياسية والحدودية بين الدول العربية وهذا بالذات ما أدركته القوى الإستعمارية الحديثة التي استوعبت أن الخلافات الحدودية بين الدول العربية أحد أسباب الهزايمة ووسيلة للتغلغل وفرض الهيمنة ألعسكرية على شكل إقامة قواعد عسكرية أو نهب إفنصاديات البلاد العربية عن طريق تزويد الدول العربية بألإسلحة ، وسعت الدول ألإستعمارية لمد سيطرتها على عالمناالعربي الإسلامي الذي مهّدت له بالتغلغل عبر مراحل سابقة من خلال الخلافات العربية المؤسفة التي كانت موجودة بين حكام العرب بدعم البعض من هؤلاء ضدّ البعض الآخر من أجل إحكام السيطرة على الجميع، وهكذا صار العالم العربي كلّه تحت قبضة تلك القوى الإستعمارية، فمزّقت الدول العربية وأصبح لكل دولة حدوداً على أساس المسألة القومية المصرية والعراقية أو الوطنية الفرعونية وغير ذلك من مفاهيم غريبة عن الإمة العربية لانها إمة وأحدة متجانسة بكافة مكونات ألإمة .

9- المؤامرات ذات المراحل المتعدّدة التي دخلت على العالم االعربي بعد ما يسمى بأستقلال الدول العربية في القرن العشرين

10- التغلغل الإستعماري وتقسيم الوطن العربي الى مناطق نفوذ بين الدول ألإستعمارية ، لعبت دوراً كبيراً في تعميق الخلافات بين الدول العربية مما أدى الى ظهور المفهوم السائد بين الدول العربية -دول مواجهة -دول الصمود والتصدي دول المقاومة وممانعة - الدول الرجعبة - الدول العميلة - دول تحالف القطب الروسي - دول التصدي للشيوعية وقد شمل هذا التلابز بالقاب كافة الدول العربية حتى توسّع هذا الأمر وشمل الشعوب العربية .

11- من خلال هذة التصنيفات وألإتهامات بين الدول العربية تحول مفهوم التصنيف للدول العربية بين بعضها البعض الى إتّفاقات ومعاهدات ثنائية عقدت بين كافة الدول العربية مع الدول صاحبة التصنيفوالتبعية إستطاعت بة الدول الغربية ألى بسط نفوذها كاملا" على الدول العربية وأصبحت الدول العربية تحت النفوذ األإستعماري تحت مسمى التحالفات للتصدي لدول عربية إخرى تحت وصاية أستعمارية من طرف أخر من الدول الغربية ً.

12- من خلال هذة المنظومة التصنيقية للدول العربية أنشات الدول الغربية ألإستعمارية أنظمة عربية تحكم الشعوب العربية بموجب المرجعية الإستعمارية بعيدا" عن مفهوم ألإمة العربية وقيمها ومرجعيتها العربية ألإسلامية .

13- فقدان ألإمة العربية بسبب إنظمة الحكم ألقائمة على أمر ألإمة مرجعيتها السياسية والأقتصادية وألاجتماعية والقانونية والتشريعية التىي يجب أن تعود اليها فأصبحت ألامة بدون مرجعية مما سمح بالتالي للقوى الإستعمارية بوضع منظومة التشريعات حسب مرجعية الدول ألإستعمارية ، وأقامت فيها أنظمة تشابه في دستورها ونظام عملها نفس كافة التشريعات والقوانين والمرجعيات المنظمة للجوانب السياسية وألاقتصادية والاجتماعية متشابهه الى منظومة الدول الإستعمارية، وأصبحت المنظومة العربية ألإسلامية ً في جانب واحد الأحوال الشخصية والصلاة للمسلمين .

14- إنهيار المنظومة العسكرية والقتالية في الدول العربية وأصبحت القيادة العسكرية في كثيرا" من الدول العربية بأيدي كفأءات غير وطنية كلوب باشا ألإردن – الخبراء الروس في العراق – الخبراء الروس ثم ألامريكان في مصر – ألخبراء الصنيين في السودان –الخبراء الفرنسيين الجزائر قيادة الحرس الوطني في السعودية جنرلات إمريكيا ..الخ بألإضافة الى أن الكفاءت من القيادات الوطنية العربية اصبحت ضمن منظومة الولاء للدول الغربية ألإستعمارية كمرادف أخر من ألمنظومة الحاكم وبألتالي أصبح هناك ظاهرة ملفتة للنظر أن كافة الجيوش العربية لم تحقق إي إنجازات عسكرية أو إنتصارات بكافة الحروب مع أعداء ألإمة وتحولت المنطومة العسكرية ألى أدوات لقمع وقتل المواطنين والشعوب العربية ...

15-- هروب الكثير من الكفأءات والعقول العلمية العربية نتيجة ألإضطهاد السياسي الذي مارستة أنظمة ألحكم في البلاد العربية وتخلف ألإمكانيات العلمية لدى الدول العربية مما أدى الى هجرة العلماء الذين يمكن أن يعملوا القاعدة العلمية في جميع البلاداالعربية تساعد في بناء منظومة علمية تساهم في أنجازات للشعوب العربية في كافة المجالات الصحية وألإقتصادية والعلمية وألصناعية .

16- ألاوضاع الاقتصادية وتراجعها وضعف الناتج القومي للدول العربية وضعف ألإمكانيات المالية وألإقتصادية وألإنتاجية وألهوة ألواسعة بين أيرادات المالية للدول العربية وألمصاريف ألجارية والراسمالية والتشغيلية للدول العربية بألإضاقة الى المدينونية المالية الكبيرة مثلا" ألاردن 95% المدينونية من الناتج المحلي في الجمهورية المصرية 117% مديونية من الناتج القومي ( مصر من حيث الكفاة المالية ضمن الخطر الإحمر ) كل ذلك لعب دور كبير في ضعف الدول العربية وقدرها على تلبية الحاجات ألإساسية للشعوب العربية وبالتالي نشاهد اثرت هذه الاحوال ألإقتصادية المتردية في الدول العربية من حيث الفقر والبطالة التة تشكل 35-40% من القوى العاملة بالاضافة الى سوء ألإحوال المعبشية والصحية والتعلمية وألإجنماعية للمواطنيين في المجتمع العربي .

17-ألإوضاع السياسية وترجعها وضعف المشاركة الشعبية في الحياة السياسية ، وعدم وجود قوى سياسية أوإجتماعية لقيادة المجتمعات العربية وبهذا تحوّلت الأنظمة الحاكمة في البلاد العربي إلى آلالة قمعٍ وكتمٍ للحريات وخنقٍ للأصوات الحر المعارضة الداعية إلى الحرية والعدل وإمتلاك ألإمة إرادها وتحريرها من الهيمنة ألاستعمارية والوقوف أمام التحديات التي تواجهة ألإمة العربية بكافة أشكالها. .

18- ضعف الدول العربية عسكريا" وإقيصاديا" وماليا" وسياسيا" وفي كافة المجالات المختلفة جعل كافة الدول العربية في وضع صعب والصعبة برزة أن العديد من اصحاب الطموح وألإنتماء لخارج الدول الوطنية في العالم العربي أصبحوا يعملون من أجل السيطرة على أجزاء ومناطق من الدول العربية واستخلاصها من الدولة لانفسهم وطوأئفهم مثلا" (حسن زميرة نصر الله)في لبنان المنظمات الفلسطينية في حالة الإردن الشيعة الروافض في السعودية ألافلية ألامازير في الجزائر والطوارق في المغرب ومالي الحوثيين في اليمن وقد ساعد عجز الدول العربية في المنظومة والقدرة العسكرية والكفاة القتالية وقدرتها في تسيير الجيوش العسكرية من أجل إعادة والسيطرة والتحكم في أراضي الدوله وعدم قادرة لتوفير الحماية اللازمة لكل البلاد وحماية حدودها الوطنية شجع ألإطراف المذكور لتحقيق مكاسب اكبر على حساب الدولة الوطنية بسبب القدرة العسكرية لهذة المجموعات الخارجة عن الدولة الوطنية خاصة في ظل انتشار العصبيات والمذاهب الجديدة على الدولة العربية الوطنية .

19- أزمة المثقّف العربي والمسلم أصبح المثقف والمواطن العربي بشكل عام يعيش حالة من التتخبّط فيه بين الإلتحاق بالإسلام من جديد والتمسّك به كهوية حضارية أصيلة وبين الفلسفات الحديثة كالوجودية والشيوعية و لاشتراكية والراسمالية والديمقراطية واللبيرالية والعولمة التجارية وألغقتصادية والثقافية وغير ذلك من الأفكار التي لعبت دوراً خطيراً في تعميق الهوّة الفكرية بين الأمّة وهويتها وأصالتها اصبح المثقّف العربي والمسلم والمواطن العربي لا يملكون الحرية في اتخاذ القرار في ظل التخبط الثقافي والتربوي الذي يعيشة الجيل الجديد من الشباب العربي

20- دخول ألإقاليم الجغرافي العربي قوى إقليمية أخرى من خارج المنظومة العربية ذات عديدة من ألإمكانيات المتنوعة من حيث عامل ديمغرافي من حيث عدد سكان كبير مساحة كبير من ألاراضي تنوع من حيث ألامكاتيات ألاقتصادية والعسكرية وقدرات قتالية وتصنيع عسكري مستقل عن المنظومة الغربية بالأضافة الى منظومه فكرية إجتماعية ديمقراطية أحيانا" وإنتماء ونظم حكم مذهبية ولغة وثقافة خارج نطاق المنظومة الثقافية للدول العربية وهو ما جعل واقع الدول العربية صعبا وتعيش الدول العربية تحت ضغوط من دول ألإقليم التى تسعى هي ألاخرى للسيطره غير المباشر على الدول العربية والتدخل في شوؤنها الداخلية على حساب الدول العربية وأقصد بذلك دول المحيط العربي تركيا – إيران – إسرائيل –قبرص ..... 



  • Ahmed Saleh
    مهتم يالعمل السياسي وحقوق ألانسان
   نشر في 15 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا