بلدة جدي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بلدة جدي

  نشر في 04 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 05 ماي 2020 .

    كانت تلعب أمام تلك الشجره الي كانت تكمن أمام بيت جدتها في تلك البلده الصغيرة المطله علي احدي ضفتي النهر ، كانت في قمه متعتها وهي تلهو . تجري تارة وتمشي تارة اخري وتسقط في الثالثه ثم تنهض مسرعه خشيه من أن يلاحظها أحد فينهرها ويأمرها بالدخول وتهندم ملابسها ثم تعاود الكارة من جديد وتظل هكذا حتي الموعد المعتاد الذي يجعل الهدوء يسكن بها وكأنه أساس في معمار ما أو حتي شجرة عريقة الجذور مستقرة منذ آلاف السنين في تلك الزاويه في نهايه البلدة حيث الهدوء والخطر معا . مغرب الشمس عندما تهدأ الشمس وتعلن عن رحيلها بعد يوم شاق من العمل والحركة فحينها فقط تشعر وكأن الطريق يضيق عليها وكأن البلده أصبحت خاليه من البشر فهي لم تعد تسمع سوي صوت أنفاسها ولا تشم سوي عبق المكان من حولها أما عن تلك الاضاءه الخافته التي كانت مثبته في زاويا الطريق ذات اللون الاصفر الضعيف والخافت فكانت تؤكد لها ماتشعر به وتظل ناظره للسماء تراقب هذا المشهد الكئيب الذي طالما جعلها تشعر بالخوف في ترقب شديد حتي تهبط الشمس تماما وراء تلك السحابه الضخمه التي احتلت المكان فوق الماء الجاري علي شط البلدة ولا تستفيق من كل ذلك وذاك الا بعد أن تسمع صوتان يترددان معا في كل مرة مؤذن المسجد الكبير قائلا الله اكبر الله اكبر وصوت جدتها من تلك النافذه الخضراء قائلا هلمي يافتاه فقد تأخر الوقت كثيرا ....


  • 2

   نشر في 04 ماي 2020  وآخر تعديل بتاريخ 05 ماي 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا