22:18 - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

22:18

خربشات

  نشر في 01 ديسمبر 2021 .

ما عدتُ أفكر في قص شعري أو ترتيب أشيائي وما عدتُ أعرف أين تهدأ رحلتي وكيف تتغير فصول سنتي فمنذ أن تغيرت نحوي معتقدات كثيرة تغيرتُ لدرجة أنني فقدتُ نصف هويتي وانا أؤمن أننا كطبق كلما إرتطم بالأرض أصدر صوت حطامٍ تلفت الأنظار ..لذا أعتقد أن كل شئ في الحياة فن فكل حطام فن وكل فن متعة !

وما عدتُ أيضا أنتظر فالإنتظار مهزلة و أغرب ما يأتي به الإنتظار أمل تحقيق  شئ ما فتضيع بين المتوقع و المنتظر وتصبحُ شخصاً بلا هدف لذا إخترتُ اللحظة لصدقِ توقعها و سهولة عيشها فلا تنتظر المجهول ولا تلعب لعبة التخمين فتضيع بين مسافات الأمان فتغزوك مشاعر متضاربة ...لا تنتظر عش اللحظة !

ما عدتُ أحتاج من يبهجي ولا يبرر لي فخذفت صفحة التردد و اوضحتُ أمور تسعد بها نفسي منها :

-لا أحب العلاقات الملتوية و الكلمات المبطنة فهي تخفي حقائق كثيرة فلا تطلب صفو علاقتك مع مخلوق فإن طبيعة الحياة التقلب فعلاقتك بالناس مليئة بمفاجآت غير محتسبة ومطبات كثيرة وهفوات بعدد شعر رأسك فتغافل مع معظمهم وإترك كلٌّ مع تشوهه فلا تصلح في شخص يرى نفسه متكامل والأفضل فالمحاولة معه كمثل التكلم مع الميت !

ما عدتُ أقف على توافه الأمور فالتجاوز أمر ممتع تجاوز المشاعر و القلق و المواقف حتى تجاوز الأشخاص فشعور مريح ومطمئن أن لا تكون هناك خسارة بداخلك لذا ما عدتُ أرغب بالإبتعاد بل الإنحساب وهو امر مريح كأنك تستغني فمن ترك ملك !

ما عدتُ ارغب ببستان من الورود ما دام ساقيها لا يملك رغبة البقاء ومتعة الحياة  فكثير من الناس لديها موهبة الزرع وغباء الحصد فتفقد الكثير ..

طوال حياتي لم يمر عليَّ شخص الا وقد مر عليه كسر ما أو خيبة لا يظهرها لأحد أو فقد لا يعوض لذا هذبت نفسي لتكون قليلة الأحكام وكثيرة المراعاة لذا لم يكن سهلا أن تعيش بكل هذا الوعي رغم أنني لم املك النضج الكافي لفهم نفسي قبل الغير لذا كلما أتى إلي الله على شكل آية او نصيحة او شخص حاولت جاهدة ان لا اترك ندبة السقوط في قلبي لذا ما عاد يلفت انتباهي في شخص سوى لين قلبه !



   نشر في 01 ديسمبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا