فلتتمهل , إنها مجرد ملامح ليس إلا ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فلتتمهل , إنها مجرد ملامح ليس إلا !

  نشر في 18 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2019 .

لا يغرنك ما تراه عني , إنها مجرد ملامح لا تعبر عني بشئ , قشرة لا غير , حاجز عن حقيقتي ليس إلا ..

عيون ساحرة مذيبة للقلوب أو عيون تحقق بها أقصى معاني الجمود ! .. وجة بالغ الجمال مُزين بالبراءة أو وجهاً تغيب عنه الحياة وتغرب عنه شمسها حتى يفنى ! ..

وإن كانت نظرتك الأولى أو الثانية فلا تجعل من نظرتك لي موضعاً لا يحتمل نقاشاً , لا تتعجل في حكمك على ما تراه , إنتظر قليلاً .. فثمة سر يخفي عنك سري المُغير لمسار الأحداث ..

فخلف هذه الملامح أكون أنا حقاً , أستقر ولا أهوى الأرتحال عن مخبأي .. خلف هذه الملامح المزيفة يكمن عالمي وملامحي الأصلية , أستتر خلف ذلك الستار الجلدي النضر المتمثل في شبابي المنكمش في شيخوختي , نعم شيخوختي التي تنتظر اللحظة والفرصة الحاسمة من زمني فتنطلق لسحق إشراقتي الوهاجة وتتخذ منها موطناً لها , وهي لتلك الفرصة على أتم الأستعداد والتأهب .. وأما عني فأنا أحتمي خلفه ولا أحبذ فكرة الظهور عنه , لقد وجدت المتعة والدفئ بهذا التخفي , فأن تحافظ على ذاتك وأصلك بعيداً عن أعين البشر هي المتعة الكبرى .. ودون أن يُدركوا كيانك , أصبحت أنت المدرك لحقيقتهم والمتفرج على مهازل البشرية خلف ستارك المنسدل على مكنونك الإنساني ..

فخلف هذه القشرة الظاهرة لكم لا توجد قشرة أخرى , خلف هذا الحائط المرن ما من حوائط أخرى , ذلك الحائط الذي ترتسم عليه البسمة تارة وتنسحق إلى عبوس تارة اخرى , وأنت بين هذا وذاك حائراً , فمواسم ملامحك المتأرجحة بين ربيعها المزهر بالسعادة وخريفها متساقط أوراق بهجتك أصبحت تُثير إستياءك, تبحث عن ثبات لحالتك ولكنك لن تجده ! .. ولكن ما يوجد حقاً هو الأصل والمعنى , يوجد الكنز الذي لطالما أردتم إيجاده , كنز الحقيقة وأصل الكيان والذات ..

فلا تعتقدوا أن ما ترونه هو ما أنا عليه حقاً , أنها خُدعة الإنسانية , مقلب من مقالب الطبيعة البشرية , حيلة يلجأ إليها الإنسان للحفاظ عن أصله وكيانه بعيداً عن مدارك البشر , تخفي صنعه الإنسان بهدف الحفاظ على ظهوره الأصلي حتى وإن لم يظهر للكل يكفي أنه ظهر لعين إدراكه , يكفي أنها رأته وتشربت من معالم وملامح أصله تشرباً , كذلك هو مرادها وقد تحقق بالفعل ..

فلا تسقطوا في حفرة هذه الخُدعة , لا يخال عليكم هذا المقلب الغريب من نوعه .. أجعلوا عين الإدراك هي المتحكمة بنظرتكم لا عين الملامح التي ترى ما تحب أن تراه وتُهشم ما لا تهواه , هي مخيرة فيما ترى ولكن عين الإدراك وحدها هي من ترى الكل , ولا تراه مجرد الرؤية , بل تراه على حقيقته دون تزييف أو إطراء .. فقط على حقيقته ..


  • 11

   نشر في 18 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2019 .

التعليقات

مقال رائع ...فعلا الخارج لا يحتاج تفكير في الحكم لكن الداخل دائما يحتاج حكمة وفهم عميق
1
نورا محمد
فعلاً أتفق معك تماماً الداخل هو الكنز الواجب علينا إكتشافه ومن ثم فهم لغزه , أشكرك على تعليقك وكلماتك الراقية النابعة من عقل مفكر متذوق للإبداع .. شكراً جزيلاً :)
لينة بغدادي
الشكر لك انت ... في انتظار مقال اخر من فكرك ان شاء الله
نورا محمد
بإذن الله تحياتي لحضرتك :)

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا