(الفتى من يقول : ها أنا ذا) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

(الفتى من يقول : ها أنا ذا)

سلسلة : (نماذج بشريّة في الميزان)

  نشر في 17 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

                                   ( الفتى هو من يقول : ها أنا ذا ؟)


شاب في مقتبل العمر و على غير عادته ينزل من سيارته مزهوّاً مختالاً .. بلْ 

و على غير مشيته الآدميّة يدخل على هيئة البطريق مرّة و الطاووس مرّة أخرى إلى أحد المقاهي

حيث يلتقي بثلّة من الأصدقاء .. و هو يتلاعب بمفاتيح السيارة بين أصبعيه بادر صديق الدراسة 

و العمر قائلاً :

- جئتك مودّعاَ .. حيث هذا المكان لم يعدْ مناسبا لي و لا يليق بسمعتي و لا مكانتي .

الصديق  متفاجئاً :

- لعلّ الأمر له صلة بمكانة الوالد الجديدة عندما أصبح وزيرا ؟

ابن الوزير متعجرفاً :

- تماماً فأنت تعلم أنّ لهذه المكانة خصوصيّة سياديّة و بالتالي فهي تنسحب عموديّا و أفقيّا 

على باقي أفراد العائلة و لذلك فأنا و لا فخر أصبحتُ .. ابن معالي الوزير .

الصديق :

- أول مرة في حياتي أرى و أسمع أن لأبناء الوزراء خصوصيّة سياديّة .

ابن الوزير :

- طبعاً طبعاً .. و لذلك أصبح من الضروري استبدال المقهى بنادي النخبة و الأصدقاء 

بطينة جديدة هههههه يمكن أن تسمّيها بطينة السيادة .

الصديق :

- عجباً .. أعرف أنّ للصداقة  مبدأ ثابت لا يتغيّر بتغيّر الوظائف و لا يتلوّن بتلوّن المواقف 

إلاّ إذا شاب هذا المبدأ نقضٌ من النواقض كالغدر و الخيانة و ما شابه ذلك .. على العموم

كلّ نصيحتي لك هو أن تنظر إلى نفسك بمقياس وزنك و شخصيتك فالرجال لا تقاس بمهنة الآباء

ابن الوزير بنوع من الغضب :

- دعك من هذه المُثل و من هذه المثاليات .. المجتمع أحببنا أم كرهنا هو قائم على التميّز و التمايز

و لا تنسى المثل القائل : ( كل ثور يحرث مع قرينه ) .

الصديق :

- هو نفس الثور الذي و بعد أن يُصاب بعمى الألوان يُؤخذ من حيث لا يدري إلى حلبة الثيران

ليستمتع الناس بمشهد الدماء و هي تنزف من أوداجه .

ابن الوزير :

- على العموم أراك خرجتَ عن الموضوع فأنا أتكلم عن الخصوصيات و أنت تريد تسييسها و هذا 

يجعلني انطلاقا من موقعي الجديد بأن أصنّفك في لائحة المشبوهين .

الصديق :

- عليك أن تعلم بأنّك لم تعد تناسب البقاء على لائحتي لسبب بسيط و هو أنك لستَ بالفتى منْ

يقول : ها أنا ذا .


بقلم : تاج نور الدين .




  • 3

  • تاج .. نورالدين .
    محام سابق- دراسات في الفلسفة والأدب - متفرغ الآن في التأليف والكتابة .- محنك في التحليل النفسي- متمرس في التحليل السياسي- عصامي حتى النخاع- من مؤلفاته :( ترى من هذا الحكيم ؟ )- ( من وحي القوافي ) في ستة أبواب وهو تحت الطبع .- ( علم ...
   نشر في 17 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا