تمسكوا "بالتفاهة" !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تمسكوا "بالتفاهة" !!

افكار رمادية تستحق التأمل

  نشر في 02 يونيو 2018 .

اشعر اني افقد الجزء "التافه و الطفولي"

من شخصيتي مع مرور الوقت ..

فعندما احترق غضبا لم تعد مجرد

ابتسامة او دعابة ولو سخيفة

تجعلني اضحك كالحمقاء

لم اعد انتظر ان تمطر لاخرج

من بيتنا و اقف تحت المطر حتى يبلل

شعري, ولا ابالي بنظرات المارة ممن

يرون اني فتاة حمقاء "بالغة" تلهو كالاطفال

و تمارس طقوسا بلهاء تقربا للانفلونزا..

قطعة الشكولا او فيلم الكارتون المفضل لدي

او حتى صوت فيروز لا يشكلوا اي فارقا

في تحسين مزاجي كما كان الامر سابقا

ان ياتي لي احدهم بهدية او كتاب او اسطوانة

نادرة مع باقة ورد و بعض الكلمات المنمقة المعطرة

لن يكون سببا وجيها لنسيان مشكلة الامس !

ان يبتسم احدهم في وجهي,لا يعني ان قلبه

مزروع بالورود و الياسمين و عصافير

الجنة تحلق و تهيم في سماء روحه ..

باختصار , اصبحت اتوقع ضربة سكين..

او ساق ممدودة في الظلام لتعرقلني

او شريط تغليف هدايا جاهزا لشنقي

مع كل وجه مبتسم برئ جديد يدخل حياتي

لم اعد ساذجة تحسن الظن باي عابر سبيل وهذا هو الخبر الجيد

اما الخبر السئ اني لم اعد انا !!

اصبحت استطيع ان امارس اللؤم و السخف..

لا اتوانى لحظة في تحقيق مصلحتي ولو على حسابهم,

ولماذا عبئ بهم,,..؟؟؟ في كل الاحوال هم ايضا جاهوزن

لنحري ة تعليقي على باب زويلة ان لزم الامر..

الحياة لئيمة جدا.. و السذج يمتنعون عن العيش

لا احد يا صديقي سيتنازل عن شئ من حياته لاجلك

فقط لانك طيب و تحبه..الامور لا تحسب هكذا..صدقني..

او اذهب الى جحيم و عش التجربة بنفسك


  • 1

   نشر في 02 يونيو 2018 .

التعليقات

اعجبتني حقا مقالتك الرائعة ...افكارك الجميلة
و هي تتموج بين الطفلة الصغيرة .. و المراة الراشدة ..و نصائحك القيمة التي قدمتها خلال طرحك ..
ابدعت حقا ..موفقة
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا